السبت 15 يونيو / يونيو 2024

سلسلة بشرية من موظفي جامعة ملبورن لحماية الطلبة.. ما القصة؟

سلسلة بشرية من موظفي جامعة ملبورن لحماية الطلبة.. ما القصة؟

Changed

جامعة ملبورن
وزعت إدارة جامعة ملبورن منشورات تتهم الطلاب بعرقلة الدراسة، وهددت باستدعاء الشرطة لقمع الاعتصام الطلابي بالقوة- غيتي
يواصل طلاب الجامعات الأسترالية تضامنهم مع أهالي غزة على الرغم من ضغوط السلطات وإدارة جامعاتهم الممارسة في حقهم.

اختار طلاب الجامعات الأسترالية الوقوف إلى جانب غزة على الرغم من الضغوط التي تواجههم سواء من السلطات أو من إدارة جامعاتهم.

ففي ملبورن مثلًا، وزعت إدارة الجامعة منشورات تتهم الطلاب بعرقلة الدراسة، وهددت باستدعاء الشرطة لقمع الاعتصام الطلابي بالقوة، بعد فشل الإدارة في انتزاع قرار قضائي يسمح لها بذلك، ودفاع المحكمة عن حق الطلاب في الاعتصام.

وبحسب مواقع محلية، وزعت الشرطة أوامر بالإخلاء للطلاب الجامعيين المعتصمين بأحد مباني جامعة ملبورن بعد انتهاء المهلة التي منحتها لهم الجامعة.

وكان لافتًا ما أظهرته مقاطع فيديو متداولة عن قيام موظفي جامعة ملبورن الأسترالية بتشكيل سلسلة اعتصام بشرية، بهدف حماية الطلاب، بعد أن هدد مسؤولو الجامعة بتدخل الشرطة لفض مخيم التضامن الطلابي مع غزة. كما هددوا رسميًا بسوء السلوك والإيقاف ومنع التسجيل إذا لم يغادروا المبنى.

وفي ملبورن أيضًا، لكن في جامعة "لا تروب"، أعلنت الإدارة أنها ستبدأ "إجراءات سوء السلوك" ضد المحتجين في المخيم الاحتجاجي الذين أنشأه الطلاب المتضامنون مع فلسطين، "على الرغم من أن الاحتجاجات في لا تروب كانت سلمية نسبيًا ولم يتم مقاطعة أي فصول دراسية حتى الآن"، بحسب تعبير بيان الجامعة.

"الجانب الصحيح من التاريخ"

وخارج جامعات ملبورن، اشتبك متظاهرون مؤيدون لفلسطين مع الشرطة أثناء محاولتها تطويق مسيرتهم أثناء هتافهم "إسرائيل دولة إرهابية" و"لا يمكنك الهرب، لا يمكنك الاختباء، أنت تدعم الإبادة الجماعية"، في وجه مسيرة مؤيدة لإسرائيل تبعد عنهم نحو مئة 100 متر، بحسب موقع "the age" الأسترالي.

وحذرت جامعة أسترالية أخرى، هي كوينزلاند، من أن الطلاب قد يواجهون إجراءات تأديبية بسبب هتافاتهم المنددة بإسرائيل أو استخدامهم كلمة "انتفاضة" التي وصفها نائب رئيس الجامعة في رسالة إلكترونية أرسلت للمعتصمين بأنه يمكن اعتبارها تهديدًا أو تخويفًا أو مضايقة لبعض الأشخاص.

واعتبر رئيس الجامعة بيتر فارغيس أن الاعتصام تجاوز الاحتجاج المشروع وخرق قواعد السلوك في الجامعة، لكن يبدو أن تهديد الجامعة لم يخف الطلاب المعتصمين الذين أكدوا أنهم لن يذهبوا إلى أي مكان.

"القتال من أجل الصواب"

وتفاعل عدد كبير على منصات التواصل الاجتماعي مع الحراك الطلابي الذي تشهده جامعات أستراليا، وكان لافتًا فيديو قيام موظفي جامعة ملبورن الأسترالية بتشكيل سلسلة اعتصام بشرية لحماية الطلاب.

فقالت نورمي أنج: "من الرائع رؤية أعضاء هيئة التدريس يدافعون عن الطلاب في الجانب الصحيح من التاريخ".

أمّا غريج ماكدونالد فكتب: "معجب جدًا بالموظفين والطلاب الذين يقفون تضامنًا مع الضرورة الأخلاقية الأكثر إلحاحًا التي واجهت أستراليا في عقود".

في حين كتب جيسس بيزك: "فخورون بالطلاب. كنا الجيل الذي احتج على غزو العراق وقال الجميع إنكم ستدمرون مستقبلكم. فقط واصلوا دراستكم. أحيانًا تعرف ما هو الصواب، عليك فقط أن تقاتل من أجله".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close