السبت 25 Sep / September 2021

دعا للتواصل مع طالبان.. وزير الخارجية القطري: عزل أفغانستان ليس حلًا

دعا للتواصل مع طالبان.. وزير الخارجية القطري: عزل أفغانستان ليس حلًا
الثلاثاء 14 سبتمبر 2021
أكد وزير الخارجية القطري وجوب تضافر الجهود الدولية لمساعدة الشعب الأفغاني بعيدًا عن التسييس (غيتي)
أكد وزير الخارجية القطري وجوب تضافر الجهود الدولية لمساعدة الشعب الأفغاني بعيدًا عن التسييس (غيتي)

دعا وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الثلاثاء، جميع الأطراف الدولية للتواصل مع حركة طالبان.

وحذّر خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإسباني خوسيه مانويل ألباريس، من أنّ عزل أفغانستان ليس حلًا، مشدّدًا على وجوب تضافر جميع الجهود لمساعدة الشعب الأفغاني.

ويأتي كلام وزير الخارجية القطري في إطار تفعيل "الدبلوماسية الوقائية" التي تنتهجها الدوحة، والتي أكّدت عليها المتحدثة باسم الوزارة لولوة الخاطر، في حديث إلى "العربي".

مفاوضات بين قطر وتركيا مع طالبان

وكشف وزير الخارجية القطري في المؤتمر الصحفي نفسه، أنّ المفاوضات جارية بين دولة قطر وتركيا مع طالبان للاتفاق على جميع التفاصيل الفنية والأمنية لتشغيل مطار كابل.

وقال: "يجب تضافر الجهود الدولية لمساعدة الشعب الأفغاني بعيدًا عن التسييس"، داعيًا جميع الأطراف الدولية للتواصل مع حركة طالبان لتحقيق هذا الهدف.

وأكد أنّ اللقاء مع نظيره الإسباني تناول الشأن الفلسطيني وحل الدولتين لضمان نيل الشعب الفلسطيني حقوقه كافة، كما بحث العلاقات بين قطر وإسبانيا والتعاون الوثيق في شتى المجالات.

إسبانيا تثمّن دور دولة قطر

من جهته، ثمّن وزير الخارجية الإسباني دور دولة قطر في عمليات الإجلاء التي حدثت من مطار كابل. وقال: "لن نترك أي فرد من الأفغان الذين تعاونوا معنا".

كما ثمّن كذلك استعدادات دولة قطر لاستضافة كأس العالم، متمنيًا لها التوفيق في تنظيم البطولة.

يذكر أنّ قطر استضافت مفاوضات بين واشنطن و"طالبان" الأفغانية توجت بتوقيعهما، في 29 فبراير/ شباط 2020، اتفاقًا لإحلال السلام نص على انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.

كما استضافت مفاوضات بين "طالبان" والحكومة الأفغانية، قبل أن تتسارع الأحداث وتسيطر الحركة على البلاد.

"دبلوماسية وقائية"

وكانت مساعدة وزير الخارجية القطري المتحدثة باسم الوزارة لولوة الخاطر أعربت عن تطلع الدوحة إلى تشكيل حكومة أفغانية أكثر تمثيلًا لكافة أطياف الشعب الأفغاني، معتبرة أنّ دور بلادها في أفغانستان يندرج ضمن الدبلوماسية الوقائية.

وقالت الخاطر، في حديث إلى "العربي": إنّ دور الوسيط الذي تلعبه قطر في أفغانستان جزء من القناعة بالدبلوماسية الوقائية التي تنتهجها الدوحة في الصراعات الإقليمية حتى لا تصبح جزءًا من عملية الاستقطاب في المنطقة.

ولفتت إلى أنّ القاعدة الأساسية التي تتبعها الدوحة هي أنّها لا تتدخل في ملف وساطة ما لم تتمّ دعوتها من الأطراف كافة، وهذا ما حصل في الملف الأفغاني.

وضع "شديد التردّي"

وبحسب مراسل "العربي" في كابل زاهر عمرين، فإنّ هناك عدّة أجنحة داخل حركة طالبان، لكن تبدو الخلافات بينها اقلّ عمقًا بعد سيطرة الحركة على السلطة.

ويشير إلى أنّ الوضع الإنساني والاقتصادي شديد التردّي في أفغانستان، متحدّثًا عن مظاهر عوز وفقر شديدة في الأسواق والأماكن العامة.

ويلفت كذلك إلى وجود شح في العملة والسيولة النقدية، مشيرًا إلى أنّ المئات يبيتون لياليهم أمام البنوك للحصول على كميات قليلة من النقد الأجنبي، في ظلّ نقص في الموارد.

المصادر:
العربي

شارك القصة

سياسة - العالم
منذ 5 ساعات
يوسّع تنظيم الدولة الإسلامية ـ ولاية غرب إفريقيا نطاق عملياته إلى أراضٍ تعدّ ضمن نطاق سيطرة بوكو حرام (غيتي)
يوسّع تنظيم الدولة الإسلامية ـ ولاية غرب إفريقيا نطاق عملياته إلى أراضٍ تعدّ ضمن نطاق سيطرة بوكو حرام (غيتي)
شارك
Share

يوسّع تنظيم الدولة الإسلامية ـ ولاية غرب إفريقيا نطاق عملياته إلى أراضٍ تعدّ ضمن نطاق سيطرة بوكو حرام.

سياسة - المغرب
منذ 5 ساعات
كان بلفقيه مرشحًا سابقًا لحزب الأصالة والمعاصرة لرئاسة مجلس جهة كلميم واد نون في الانتخابات الجهوية (تويتر)
كان بلفقيه مرشحًا سابقًا لحزب الأصالة والمعاصرة لرئاسة مجلس جهة كلميم واد نون في الانتخابات الجهوية (تويتر)
شارك
Share

لقي بلفقيه حتفه الثلاثاء الماضي، متأثرًا بجراحه جرّاء آثار طلقة نارية في منزله بمدينة كلميم، نُقل على إثرها للمستشفى وخضع لعملية جراحية لفظ أنفاسه الأخيرة خلالها.

سياسة - إيران
منذ 5 ساعات
يشهد اليمن حربًا منذ نحو 7 سنوات أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص (غيتي)
يشهد اليمن حربًا منذ نحو 7 سنوات أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص (غيتي)
شارك
Share

أفاد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان بأن بلاده ستعود "قريبًا جدًا" إلى المحادثات مع الولايات المتحدة والقوى العالمية بشأن إحياء الاتفاق النووي.

Close