الخميس 18 يوليو / يوليو 2024

سيبقى في المستشفى لعدة أيام.. إصابة البابا فرنسيس بعدوى تنفسية

سيبقى في المستشفى لعدة أيام.. إصابة البابا فرنسيس بعدوى تنفسية

Changed

يعاني البابا فرنسيس من عارض صحي في القولون - الأناضول
يعاني البابا فرنسيس من عارض صحي في القولون - الأناضول
ألغي جدول أعمال البابا فرنسيس ليوم غد الخميس بعدما أدخل مستشفى في روما للخضوع لفحوص دورية، وذلك في انتظار صدور نتائج هذه الفحوصات.

أفاد الفاتيكان، اليوم الأربعاء، بأن البابا فرنسيس مصاب بعدوى في الجهاز التنفسي وسيحتاج إلى قضاء "أيام قليلة" في المستشفى لتلقي العلاج.

وأضاف الفاتيكان في بيان له، أن البابا البالغ من العمر 86 عامًا اشتكى من صعوبات في التنفس في الأيام القليلة الماضية، مشيرًا إلى أن الاختبارات أظهرت أنه ليس مصابًا بكوفيد-19.

إلغاء جدول أعمال الخميس

كان ماتيو بروني المتحدث باسم فرنسيس قال اليوم إن البابا ذهب إلى مستشفى جيميلي في روما لإجراء فحص كان مقررًا سلفًا.

وشارك البابا، في وقت سابق اليوم في مناسبة حضور عام وبدا بصحة جيدة.

كما ألغي جدول أعمال البابا فرنسيس ليوم غد الخميس بعدما أدخل مستشفى في روما للخضوع لفحوص دورية، وذلك في انتظار صدور نتائج هذه الفحوصات.

وفي وقت سابق الأربعاء، شارك البابا اليسوعي الأرجنتيني في مقابلته الأسبوعية العامة مع المؤمنين في ساحة القديس بطرس حيث بدا مبتسمًا، وألقى التحية على المؤمنين من السيارة البابوية.

والبابا فرنسيس الذي يستخدم كرسيًا متحركًا منذ مايو/ أيار 2022 بسبب آلام مزمنة في ركبته، سبق وأن أدخل إلى مستشفى جيميلي لمدة عشرة أيام في يوليو/ تموز 2021 للخضوع لجراحة في القولون.

كما يعاني البابا فرنسيس من عارض صحي في القولون، وأجرى عملية جراحية في عام 2021 لإزالة جزء منه.

لا يفضل عملية جراحية

وسبق أن قال البابا فرنسيس لوكالة رويترز في مقابلة العام الماضي، إنه يفضل عدم إجراء عملية جراحية في ركبته لأنه لا يريد تكرار الآثار الجانبية السلبية طويلة المدى للتخدير التي عانى منها بعد عملية 2021.

وكان البابا فرنسيس، أحيا في 14 من الشهر الجاري، الذكرى العاشرة لانتخابه رئيسًا للكنيسة الكاثوليكية من خلال قداس وبودكاست وسلسلة مقابلات.

البابا فرنسيس يعاني من التهاب بالعصب الوركي - غيتي
البابا فرنسيس يعاني من التهاب بالعصب الوركي - غيتي

وانتُخب اليسوعي الأرجنتيني خورخي بيرغوليو في 13 مارس/آذار 2013 البابا الـ266، رئيسًا للكنسية الكاثوليكية، خلفًا للألماني بنديكتوس السادس عشر الذي كان أول بابا يستقيل منذ القرون الوسطى.

ووقتها قال الحبر الأعظم إنه لم يتوقع أبدًا أن يتم انتخابه، ولم يحزم سوى حقيبة سفر صغيرة عندما قدم من الأرجنتين إلى روما لحضور الاجتماع السرّي.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close