الجمعة 24 مايو / مايو 2024

طالت شركتين و4 أفراد.. عقوبات أميركية جديدة مرتبطة بإيران

طالت شركتين و4 أفراد.. عقوبات أميركية جديدة مرتبطة بإيران

Changed

وزارة الخزانة الأميركية تفرض مزيدًا من العقوبات المتربطة بإيران
وزارة الخزانة الأميركية تفرض مزيدًا من العقوبات المرتبطة بإيران - غيتي
اتهمت وزارة الخزانة الأميركية شركتين وأربعة أفراد بالضلوع في هجمات سيبرانية نفذت "ضد شركات وكيانات حكومية أميركية".

أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء، فرض رزمة عقوبات جديدة على إيران تستهدف "شركتين وأربعة أفراد ضالعين في هجمات سيبرانية خبيثة" نفذت "ضد شركات وكيانات حكومية أميركية".

وجاء في بيان لوزارة الخزانة الأميركية أن "هذه الجهات استهدفت أكثر من 12 من الشركات والكيانات الحكومية الأميركية بعمليات سيبرانية، بما في ذلك هجمات تصيد احتيالي وبواسطة برمجيات خبيثة".

وأوضحت وزارة الخزانة أن هذه الهجمات نفذت "باسم القيادة السيبرانية-الإلكترونية للحرس الثوري الإسلامي في إيران".

وأضافت أن العقوبات تستهدف شركة مهرسام أنديشه ساز نيك وجهات أخرى تعمل كشركات وهمية للقيادة السيبرانية للحرس الثوري.

وفي هذا السياق، أوضح براين نلسون مساعد وزيرة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية أن "جهات سيبرانية إيرانية خبيثة تواصل استهداف شركات وكيانات حكومية أميركية في حملة منسّقة ومتعددة الجوانب ترمي إلى زعزعة بنيتنا التحتية الأساسية وإلحاق الضرر بمواطنينا".

وأشار نلسون إلى أن الولايات المتحدة مستمرة في "فضح عمليات هذه الشبكات وتعطيلها".

حزمة عقوبات على طهران

والأسبوع الماضي أعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا فرض عقوبات مشددة على برنامج إيران للمسيرات العسكرية ردًا على هجوم واسع النطاق شنّته إيران على إسرائيل في 13 من الشهر الجاري، بأكثر من 300 صاروخ وطائرة مسيّرة، ردًا على غارة إسرائيلية على مجمع السفارة الإيرانية بدمشق أسفرت عن سقوط قتلى من الحرس الثوري الإيراني مطلع الشهر الجاري.

وعقب ذلك، ردت إسرائيل باستهداف محافظة أصفهان الإيرانية من دون وقوع أي أضرار، إلا أن إيران توعدت بالرد في حال أي هجوم إسرائيلي جديد على أراضيها.

وغداة الإعلان عن فرض عقوبات على برنامج إيران للمسيرات العسكرية، فرضت الولايات المتحدة غرامة مالية بلغت 20 مليون دولار على شركة تتّخذ في تايلاند مقرًا لها بسبب أكثر من 450 انتهاك محتمل للعقوبات المفروضة على طهران.

وشملت الانتهاكات المحتملة تنفيذ تحويلات إلكترونية بنحو 300 مليون دولار لصالح شركة مملوكة جزئيًا للشركة الوطنية الإيرانية للبتروكيماويات.

إضافة إلى العقوبات المعلن عنها الثلاثاء، وجّهت وزارة العدل الأميركية ومكتب التحقيقات الفدرالي الاتهام إلى الأفراد الأربعة بـ"الضلوع في نشاط سيبراني استهدف كيانات أميركية".

انتقاد إيراني

وفي وقت سابق الثلاثاء، وصف وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان قرار الاتحاد الأوروبي بتوسيع عقوباته لتشمل برامج التسلح لديها ردًا على هجومها على إسرائيل بأنه "مؤسف".

وأضاف وزير الخارجية الإيراني: "على الاتحاد الأوروبي ألا يتبع توصية واشنطن لإرضاء الكيان الصهيوني المجرم".

وكان منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أعلن أمس الإثنين، أن التكتل وافق من حيث المبدأ على توسيع عقوباته الحالية ضد برنامج إيران للمسيّرات لتشمل الصواريخ وإمكانية نقلها إلى حلفاء إيران في الشرق الأوسط أو إلى روسيا.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close