الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

سيرة ذهبية لـ"الدون جوان".. كيف ودع نجوم الفن فادي إبراهيم؟

سيرة ذهبية لـ"الدون جوان".. كيف ودع نجوم الفن فادي إبراهيم؟

Changed

لقب فادي إبراهيم بـ"دونجوان" الشاشة اللبنانية
لقب فادي إبراهيم بـ"دون جوان" الشاشة اللبنانية - إكس
شارك العشرات من نجوم الفن في لبنان والعالم العربي في نعي الممثل اللبناني فادي إبراهيم الذي وافته المنية فجرًا إثر تدهور حالته الصحية.

عبّر نجوم الفن في لبنان والعالم العربي، اليوم الإثنين، عن حزنهم لرحيل الممثل اللبناني فادي إبراهيم، الذي توفي فجر اليوم في بيروت عن عمر ناهز 67 عامًا.

ونعى نقيب ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون في لبنان نعمة بدوي فادي إبراهيم الذي عُرف كواحد من أبرز وجوه الشاشة الصغيرة على مدى سنوات.

وتوفي إبراهيم عن 67 عامًا إثر مضاعفات مرض السكري الذي أدى في آخر مراحل حياته إلى بتر إحدى قدميه.

وقال بدوي لوكالة فرانس برس إن "إبراهيم توفي عند الثانية والنصف من فجر اليوم، وهو يوم عيد ميلاده بعد تعرضه لنزف في الدماغ أدخله في غيبوبة حتى أسلم روحه محاطًا بزوجته وشقيقاته". 

فارس في الذاكرة

وشغلت صحة إبراهيم في الأسابيع الأخيرة الأوساط الفنية وشبكات التواصل الاجتماعي، حيث نشأت موجة تعاطف شعبية وفنية واسعة معه، تجلّت في إقبال كبير على المساهمة في حملة لجمع التبرعات أطلقتها النقابة في لبنان لإكمال علاجه المكلف، وسط انتقادات للحكومة اللبنانية ووزارة الثقافة واتهامات بالتقصير بحق فناني البلد الذي يعاني من انهيار اقتصادي تاريخي. 

ووصف بدوي الممثل الراحل بأنه "محبوب جدًا ونجم متعدد المواهب، يعرف أن يتلوّن ويلوّن أدواره وأثبت حضوره لبنانيًا وعربيًا"، معتبرًا أن إبراهيم "سيبقى خالدًا في أعماله وفي قلوبنا وفي وجدان الجمهور".

وعلى مدى سنوات تصدر إبراهيم المشهد في المحطات اللبنانية متميزًا بوسامة ذات ملامح أجنبية تعود في جانب منها إلى والدته الأسترالية.

تدهورت حالة الفنان فادي إبراهيم في الآونة الأخيرة نتيجة مضاعفات إصابته بمرض السكري
تدهورت حالة الفنان فادي إبراهيم في الآونة الأخيرة نتيجة مضاعفات إصابته بمرض السكري- إكس

وشارك سياسيون وفنانون في نعي إبراهيم على صفحات التواصل، فقال الممثل السوري مكسيم خليل: "كنت فارسًا من فرسان الذاكرة الجميلة"، فيما دون الممثل قصي الخولي على منصة أكس منشورًا قال فيه: "عزائي الشديد لكل أهله ومحبيه وأصدقائه وعزائي للبنان على فقده نجم وممثل من النخبة، سطّر في الدراما اللبنانية والعربية من النجاحات والحضور المميز والمختلف الكثير ليُذْكَر ويُحكى عنه".  

نجومية الشباب

أما النجمة كارول سماحة فكتبت: "خبر حزين كتير، فادي إبراهيم وجودك على الشاشة جعل هذا الزمن جميل، سوف تبقى دائمًا في ذاكرتنا وذكرياتنا".

من جهتها، شاركت كل من إليسا وهيفاء وهبي، ونخبة من نجوم الوسط الفني في لبنان والعالم العربي في رثاء الراحل من خلال منشورات على مواقع التواصل.

وقالت الكاتبة والممثلة كلوديا مارشيليان لوكالة فرانس برس إن إبراهيم "أعاد الى الشاشة اللبنانية نجومية الممثل الشاب التي تميز بها قبله عبد المجيد مجذوب"، بطل عدد من المسلسلات التي طبعت سبعينيات القرن العشرين ومنها "ألو حياتي".

منشور الفنان مروان خوري في وداع  فادي إبراهيم
منشور الفنان مروان خوري في وداع فادي إبراهيم- أكس

ورأت أنه "كان يتمتع بكل صفات النجومية كالجمال والكاريزما، وبموهبة كبيرة وابتسامة وطيبة قلب، وكان بطلنا نحن الممثلات اللواتي دخلنا المجال في تلك الأيام".

مسيرة الـ"دونجوان"

وولد إبراهيم عام 1956 لأب لبناني وأم أسترالية المولد، ولقب بـ"دون جوان الشاشة الفضية"، والمفارقة أنه لم يكن يعتزم خوض مجال الفن في بداية شبابه، إذ تقدّم للدخول إلى المدرسة الحربية في لبنان ليصبح ضابط طيران، لكنّه اصطدم بمعارضة أهله لكونه المولود الذكر الوحيد في العائلة.

بدأ إبراهيم مسيرته على خشبة المسرح مع فرقة الكشافة المدرسية، قبل تقديم بعض التجارب في المسرح، وقد عاصر ممثلين كبار في تلك الحقبة، وذاع صيته من خلال مسلسلين عرضا على الشاشة الرسمية هما (نساء في العاصفة) و(العاصفة تهب مرتين)، وظل من عام 1995 حتى 1997 نجمًا بشخصية (نادر صباغ) وهو الاسم الذي لازمه طويلًا وأدخله المسرح اللبناني بمسرحية (نادر مش قادر).

كما يزخر رصيد إبراهيم خلال العقود الأربعة الماضية بمشاركات تمثيلية كثيرة في عشرات المسلسلات اللبنانية والعربية، بينها "كل الحب كل الغرام"، و"بين بيروت ودبي" إضافة إلى "أبناء الرشيد"، و"أسمهان"، وصولاً إلى "الزمن الضائع" و"للموت 2".

وعمل الراحل إلى جانب التمثيل كمترجم لأفلام وثائقية لتلفزيون لبنان ومدبلج لعدد من أفلام الكرتون بينها (بيل وسباستيان) و(سفينة المحبة). وتوالت أعماله على خشبة المسرح مع مروان نجار في مسرحية (لعب الفار) ثم (عمتي نجيبة).

وقدم خارج لبنان مسرحية (عقد إيلين) للمخرج اللبناني الفرنسي نبيل الأظن التي عرضت في 72 مدينة أوروبية على مدى ثلاث سنوات.

وفي رصيد فادي إبراهيم سينمائيًا ستة أفلام، من بينها (ليلة الذئاب) عام 1983 مع رفيق علي أحمد، كما شارك في أفلام إيرانية عن الإمام الحسين حيث لعب دور راهب.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close