الأحد 21 أبريل / أبريل 2024

صدمة في الأمم المتحدة.. اغتصاب وقتل متعمد لنساء وأطفال في غزة

صدمة في الأمم المتحدة.. اغتصاب وقتل متعمد لنساء وأطفال في غزة

Changed

قطاع غزة
عبّر خبراء في الأمم المتحدة عن صدمتهم من تقارير عن استهداف وقتل متعمد لنساء وأطفال في قطاع غزة- رويترز
وصف خبراء في الأمم المتحدة الانتهاكات المبلغ عنها بحق نساء وفتيات في فلسطين على يد جنود الاحتلال بـ"المروعة".

أفادت تقارير أممية بأن نساء وفتيات فلسطينيات قد أُعدمن تعسفيًا في غزة مع أفراد أُسرهن وأطفالهن.

وأعرب خبراء في الأمم المتحدة بورود معلومات تفيد باستهداف متعمد وقتل خارج نطاق القضاء للنساء والأطفال في الأماكن التي لجؤوا إليها أو حتى أثناء فرارهم.

جاء ذلك في بيان مشترك حمل توقيع مقرري الأمم المتحدة، الإثنين، وصفوا فيه انتهاكات حقوق الإنسان المبلغ عنها ضد النساء والفتيات في فلسطين، التي تخضع للحصار والهجمات الإسرائيلية المكثفة، بـ"المروعة".

وأكد البيان أن ثمة ادعاءات قاطعة بحدوث انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان تعرضت لها النساء والفتيات في قطاع غزة والضفة الغربية المحتملة.

وأشار الخبراء إلى أن النساء الفتيات الفلسطينيات المحتجزات تعرضن لأشكال عدة من الاعتداء الجنسي مثل تجريدهن من ملابسهن وتفتيشهن من ضباط الجيش الإسرائيلي الذكور.

لا جدوى من رفع الرايات البيضاء

ولفت الخبراء إلى أن التقارير تفيد بأن عددًا غير معروف من النساء والأطفال الفلسطينيين بمن فيهن فتيات قد اختفوا بعد الاتصال بالجيش الإسرائيلي في غزة.

وأضافوا: "تفيد التقارير بأن إعدامات تعسفية تعرضت لها النساء والفتيات في غزة، غالبًا مع أفراد أسرهن. لقد صدمتنا التقارير التي تقول إن ’النساء والفتيات الفلسطينيات يتم استهدافهن عمدًا وإعدامهن خارج نطاق القضاء في أماكن اللجوء أو أثناء فرارهن. وبحسب ما ورد كان بعضهن يرفعن أعلامًا بيضاء عندما قُتلن على يد الجيش الإسرائيلي أو القوات التابعة له".

وأشار البيان إلى أن النساء الفلسطينيات المعتقلات تعرضن "لاعتداءات جنسية" مختلفة من قبل ضباط إسرائيليين، مبينًا أن هذه الأخبار مثيرة للقلق.

وتابع: "ورد أن ما لا يقل عن معتقلتين فلسطينيتين تعرضتا للاغتصاب، في حين تم تهديد أخريات بالاغتصاب والعنف الجنسي".

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close