الأربعاء 19 يونيو / يونيو 2024

صدمة في الأنفليد.. يورغن كلوب يعلن الرحيل عن ليفربول نهاية الموسم

صدمة في الأنفليد.. يورغن كلوب يعلن الرحيل عن ليفربول نهاية الموسم

Changed

يمتلك كلوب شعبية واسعة بين جماهير ليفربول
يمتلك كلوب شعبية واسعة بين جماهير ليفربول- إكس
بعد سنوات من حصد الألقاب وإعادة ليفربول لمكانته العريقة بين الأندية الكبرى صعق يورغن كلوب جماهير الآنفيلد بإعلان رحيله نهاية الموسم.

قرر المدرب الألماني يورغن كلوب، اليوم الجمعة، الرحيل عن نادي ليفربول الإنكليزي نهاية الموسم الحالي، وفق ما أعلنت إدارة الريدز، في خبر صدم أنصار الفريق بعد سنوات من حصد الألقاب، وإعادة النادي إلى مكانته المرموقة. 

وأطل كلوب الذي قدم إلى مدينة ليفربول عام 2015، في مقابلة مع موقع النادي، ليلعن قراره قائلًا: "الأمر هو أنني، كيف سأقولها، طاقتي تتراجع، أفهم أنها صدمة للكثير من الناس في هذا الوقت لسماع هذا لأول مرة لكن بوسعي شرح الأمر أو محاولة ذلك على الأقل". 

وأضاف: "أحب كثيرًا جدًا كل ما يتعلق بهذا النادي، وأحب كل ما يتعلق بالمدينة، وأحب كل ما يتعلق بجمهور فريقنا. وأحب الفريق وأحب الطاقم الفني، أنا أحب كل شيء هنا، لكن اضطراري لاتخاذ هذا القرار يظهر أنني مقتنع بضرورة الإقدام على هذه الخطوة". 

وتابع: "من الواضح أني كنت أعلم منذ فترة طويلة أني سأضطر إلى الإعلان عن ذلك في وقت ما، لكني بخير الآن. أعلم أني لا أستطيع القيام بهذه المهمة مرارًا وتكرارًا".

ساهم كلوب بقوة في نجومية محمد صلاح طيلة تلك السنوات
ساهم كلوب بقوة في نجومية محمد صلاح طيلة تلك السنوات- أكس

وبعد أن قاد كلوب (56 عامًا) ليفربول للصعود لنهائي كأس الرابطة، الأربعاء الماضي، أبلع إدارة النادي بأنه سينهي مسيرته مع ليفربول بعد ثمانية أعوام ونصف في نهاية الموسم الحالي. وقال النادي: إن مساعدي المدرب، بيبين ليندرز، وبيتر كرافيتز، سيغادران كذلك في التوقيت نفسه أيضًا.

إنجازات كبيرة

وسيبقى اسم المدرب السابق لماينتس وبوروسيا دورتموند خالدًا في تاريخ ليفربول، بعدما منحه في 2020 لقب الدوري الإنكليزي لأول مرة منذ 1990، وأهداه لقب دوري أبطال أوروبا عام 2019، ووصل معه الى النهائي مرتين أيضًا عامي 2018 و2022، إضافة الى إحراز الكأس الإنكليزية (2022) وكأس الرابطة (2022) وكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية (2019).

ويأتي إعلان كلوب وفريقه يتصدر الدوري الممتاز بعد 21 مرحلة، بفارق 5 نقاط عن مانشستر سيتي حامل اللقب الذي لعب مباراة أقل.

وقبل يوم من هذا الإعلان الصادم، أصرّ كلوب، أمس الخميس، أنّه من المبكر جدًا الحديث عن إمكانية تحقيق رباعية تاريخية، غداة بلوغ "الحمر" نهائي كأس الرابطة بتغلبهم على فولهام 3-2 في مجموع المباراتين.

فرصة جديدة

وامتلك ليفربول فرصة ذهبية للظفر بأربعة ألقاب في موسم واحد قبل عامين بعدما تغلب في المباراة النهائية لكأس الرابطة على تشلسي، علمًا أن الفريقين سيلتقيان مجددًا في نهائي المسابقة في 25 فبراير/ شباط المقبل على ملعب ويمبلي الشهير.

واكتفى فريق أنفيلد بثنائية محلية بعدما هزم مجددًا تشلسي في نهائي الكأس، في حين خسر بشق الأنفس سباق الدوري أمام مانشستر سيتي في المرحلة الاخيرة، كما سقط على يد ريال مدريد الاسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويحارب ليفربول مجددًا على أربع جبهات هذا الموسم، حيث يتصدر ترتيب الدوري، وبلغ ثمن نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ"، فيما يستعد لمواجهة نوريتش سيتي من الدرجة الثانية في الدور الرابع من كأس إنكلترا، إلى تأهله لنهائي كأس الرابطة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close