الثلاثاء 27 فبراير / فبراير 2024

طالبوا بتجريم التطبيع.. مسيرة في تونس ضد العدوان الإسرائيلي على غزة

طالبوا بتجريم التطبيع.. مسيرة في تونس ضد العدوان الإسرائيلي على غزة

Changed

تونس مغ غزة
توقف المتظاهرون أمام السفارة الفرنسية - غيتي
تظاهر المحتجون أمام مقر السفارة الفرنسية بتونس تنديدًا بما أسموه "دعم السلطات الفرنسية للعدوان الإسرائيلي على غزة".

خرج المئات من التونسيين اليوم السبت وسط العاصمة انتصارًا للقضية الفلسطينية وللمطالبة بقانون تجريم التطبيع مع إسرائيل.

وانطلقت المسيرة التي نظمتها اللجنة الوطنية لدعم المقاومة في فلسطين (ائتلاف يضم أحزابًا ومنظمات ونقابات)، من ساحة "الباساج" بالعاصمة مرورًا بالأزقة المحاذية وصولًا لشارع الحبيب بورقيبة.

كما تظاهر المحتجون أمام مقر السفارة الفرنسية بتونس تنديدًا بما أسموه "دعم السلطات الفرنسية للعدوان الإسرائيلي على غزة".

ورفع المحتجون شعارات أبرزها "ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة" و"الشعب يريد تجريم التطبيع " و "لا صلح ولا اعتراف". وطالب المحتجون المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة.

حرب إبادة جماعية في غزة

وندد زهير المغزاوي، الأمين العام لحركة الشعب (حزب قومي ممثل في البرلمان)، بالصمت أمام ما يقع من جرائم في فلسطين.

وأكد أنه "لا يمكن الصمت على الجرائم البشعة والمذابح الجماعية التي تقوم بها إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني"، موضحًا أن "ما يرتكب الآن في غزة هو حرب إبادة جماعية".

كما لفت إلى أن "الاحتلال الإسرائيلي يمارس فظاعات رهيبة ووصل به الحد إلى قصف مستشفيات تعج بالجرحى والطواقم الطبية الإسعافية".

تونس مع غزة
رفع المتظاهرون شعارات منها "الشعب يريد تجريم التطبيع"- غيتي

وأسفر العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عن ارتقاء أكثر من 11078 شهيدًا، بينهم 4506 أطفال و3027 امرأة، إضافة إلى إصابة 27490 مواطنًا، غالبيتهم من النساء والأطفال، في حصيلة غير نهائية.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close