الجمعة 12 أبريل / أبريل 2024

على متنه 500 مهاجر.. فقدان الاتصال بقارب في عرض البحر الأبيض المتوسط

على متنه 500 مهاجر.. فقدان الاتصال بقارب في عرض البحر الأبيض المتوسط

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" تناقش إعلان حالة طوارئ في إيطاليا بسبب زيادة الهجرة (الصورة: غيتي)
فشلت سفينتان إنسانيتان في العثور على قارب يحمل مهاجرين فقد الاتصال به في عرض البحر المتوسط.

أعلنت منظمتان غير حكوميتين، اليوم الجمعة، اختفاء قارب في عرض البحر المتوسط بعدما فقد الاتصال معه على بعد نحو 320 كيلومترًا إلى الشمال من ميناء بنغازي الليبي، وعلى متنه 500 مهاجر بينهم طفل حديث الولادة ونساء حوامل.

وقد أكّدت جماعة "ألارم فون"، وهي مجموعة ترد على مكالمات الاستغاثة من سفن المهاجرين، أنها فقدت الاتصال بالقارب الذي يبعد نحو 320 كيلومترًا إلى الشمال من ميناء بنغازي، وأكثر من 400 كيلومتر من جزيرة صقلية جنوبي إيطاليا، صباح يوم الأربعاء الفائت.

وبحسب التقارير، يبدو أن القارب تعطل محركه في المياه الدولية وجنح عن مساره.

البحث مستمر

بدورها، لفتت منظمة الطوارئ الإيطالية غير الحكومية، أمس الخميس، إلى أن سفينتها "لايف سابورت" وسفينة "أوشن فايكينغ" المخصصتان لإنقاذ المهاجرين، بحثتا عن القارب المفقود لمدة 24 ساعة بلا جدوى، ولم تعثرا على أي حطام.

بدوره، صرّح متحدث باسم المنظمة، اليوم الجمعة، أن البحث ما يزال مستمرًا، مضيفًا أن المهاجرين ربما نقلهم قارب آخر أو ربما استطاعوا إصلاح محرك قاربهم ومواصلة الإبحار نحو صقلية، فيما لم يعلق خفر السواحل الإيطالي.

وقال خفر السواحل الإيطالي أمس الخميس، إنه أنقذ 423 و671 مهاجرًا في عمليتين منفصلتين في المياه الإيطالية، وقالت (ألارم فون) إن لا علاقة لهم بالقارب المفقود.

يأتي ذلك، في وقت أعلنت إيطاليا حالة الطوارئ لمدة ستة أشهر للتعامل مع قضية الهجرة غير النظامية في ظل زيادة تدفق المهاجرين عبر البحر المتوسط. 

نداء للسلطات 

وأوضح ألبرت مايودونو منسق البعثة على متن سفينة الإنقاذ Life Support والتي تبحث عن القارب المفقود: "القارب في عرض البحر.. يجب على السلطات على تحمل مسؤولية الإنقاذ قبل فوات الأوان".

وبينما لا تزال هوية وجنسية المهاجرين الـ 500 غير معروفة حتى الساعة، أشار موقع "إنفو ميغرانتس"، إلى أن من بين الركاب 45 امرأة على الأقل والعديد منهنّ حوامل، إلى جانب 56 طفلاً، بالإضافة إلى طفل حديث الولادة أنجبته أمّه على متن القارب.

ونقل ركاب القارب هذه التفاصيل ونداء الاستغاثة إلى Alarm Phone، عن طريق هاتف يعمل بالأقمار الصناعية.

يذكر أن "مشروع المهاجرين المفقودين" التابع للمنظمة الدولية للهجرة، وثق أكثر من 30 ألف حالة وفاة على الطرق البحرية المؤدية إلى أوروبا منذ عام 2014، بما في ذلك 1000 حالة وفاة هذا العام وحده، و938 حالة وفاة غير مسبوقة في وسط البحر الأبيض المتوسط. ويرجّح المشروع أن تكون هذه الأرقام أقل من العدد الفعلي للضحايا.

المصادر:
رويترز - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close