الجمعة 17 مايو / مايو 2024

عوارضه قد لا تظهر مبكرًا.. ما هو فقر الدم ومتى يجب استشارة الطبيب؟

عوارضه قد لا تظهر مبكرًا.. ما هو فقر الدم ومتى يجب استشارة الطبيب؟

Changed

فقرة أرشيفية من برنامج "صباح النور" تسلّط الضوء على فقر الدم بدءًا من أسبابه، وعوارضه وصولًا إلى النظام الغذائي الملائم له (الصورة: غيتي)
يمكن أن يصيب فقر الدم أي شخص لكن المرضى بالسرطان، أو اضطراب المناعة الذاتية، أو الطمث الغزير، يُعتبَرون بصورة عامة أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم.

فقر الدم هو حالة طبية ينخفض ​​فيها عدد خلايا الدم الحمراء في الدم، ما يجعل من الصعب نقل الأكسجين من رئتيك إلى باقي أجزاء الجسم.

ويمكن أن يصيب فقر الدم أي شخص بغض النظر عن العمر أو العرق، أو الجنس. ومع ذلك، يُعتبر الأشخاص المصابون بالسرطان، أو اضطراب المناعة الذاتية، أو الطمث الغزير، أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم.

ووفقًا لمجلة "هيلث" (health.com)، عادةً ما يتضمن علاج فقر الدم تناول المكمّلات الغذائية، أو الأدوية التي تساعد الدم على تكوين المزيد من خلايا الدم الحمراء.

أما إذا كان فقر الدم لديك أكثر حدة، فقد تحتاج إلى أدوية تُحقن بالوريد، أو عملية نقل دم، أو حتى جراحة.

وهناك عدة أنواع من فقر الدم بناءً على سبب الحالة، ولكنّ العديد من الأعراض هي نفسها في كل الأنواع. وتتراوح أعراض فقر الدم بين الخفيفة والشديدة اعتمادًا على مدى خطورة الحالة، وسرعة تطورها.

ففي المراحل المبكرة من فقر الدم، قد لا تظهر عليك أي أعراض على الإطلاق. لكن مع تقدّم الحالة، قد تزداد الأعراض سوءًا إذا لم يتم علاجها.

ما هي أسباب فقر الدم؟

بحسب المتخصّصة في التغذية جيسيكا أبو حرب، فإنّ أسباب الأنيميا مختلفة، فمنها الناتج عن نقص الحديد الذي يحتاجه نقي العظم لإنتاج الهيموغلوبين، ومنه الناتج عن نقص في نوع محدد من الفيتامينات أو تشوه في شكل خلايا الدم الحمراء الذي يطلق عليه اسم "سيكل سيل أنيميا".

ووفقًا لمعهد القلق والرئة والدم" (nhlbi.nih.gov)، هناك ثلاثة أسباب رئيسة لفقر الدم، وهي:

  1. نقص إنتاج خلايا الدم الحمراء: يمكن أن يؤدي نقص التغذية أو امتصاص العناصر الغذائية غير الكافية إلى تقليل قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  2. ارتفاع معدلات تدمير خلايا الدم الحمراء: يمكن أن تؤثر الحالات المزمنة على قدرة الجسم على إنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، أو حتى تؤدي إلى تدمير خلايا الدم الحمراء.
  3. فقدان الدم: يمكن أن يؤدي فقدان الدم خلال الدورة الشهرية أو النزيف الداخلي (على سبيل المثال، في المعدة أو القولون) إلى فقر الدم.

ويمكن لمجموعة متنوّعة من الحالات المختلفة والعوامل الوراثية أن تزيد من خطر الإصابة بفقر الدم. وتشمل عوامل الخطر ما يلي:

  • نظام غذائي منخفض في الحديد، وفيتامين ب 12، أو حمض الفوليك؛
  • كثرة التبرّع بالدم؛
  • الطمث الغزيز؛
  • الحمل؛
  • السرطان؛
  • قرحة المعدة؛
  • الأورام الحميدة وأمراض القولون؛
  • سرطان القولون؛
  • اضطرابات المناعة الذاتية؛
  • العوامل الوراثية.

ما هي أنواع فقر الدم؟

هناك أنواع عديدة من فقر الدم. بعض الأنواع أكثر شيوعًا وأسهل في العلاج من غيرها، لكن يمكن أن تؤدي جميعها إلى مضاعفات إذا تُركت دون علاج.

  1. فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  2. فقر الدم الخبيث الناتج عن اضطراب في المناعة الذاتية، حيث يهاجم الجسم الخلايا السليمة عن طريق الخطأ. وهذا النوع من فقر الدم نادر نسبيًا.
  3. فقر الدم اللاتنسجي هو حالة نادرة ولكنها خطيرة، وتنتج عن تلف الخلايا الجذعية التي يهاجمها جهازك المناعي ويدمرها.
  4. فقر الدم الانحلالي الذي ينتج عن تدمّر خلايا الدم الحمراء بشكل أسرع مما يمكن استبدالها.

ما هي أعراض فقر الدم؟

تتشابه أعراض فقر الدم، باختلاف أنواعه وفقًا لمجلة "هيلث"، وهي تشمل:

  • التعب الشديد والإرهاق؛
  • الشحوب؛
  • الصداع؛
  • ضيق في التنفّس؛
  • عدم انتظام ضربات القلب أو الخفقان؛
  • تغيّر في الأظافر والجلد والشعر؛
  • تورم اللسان أو وجع؛
  • تلف الأعصاب.

ما هي عوارض فقر الدم عند الأطفال؟

وفقًا لموقع "ميدلاين بلس" (medlineplus.gov) يمكن أن يعاني الأطفال والرضع من فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، لأنهم ينمون بسرعة ويحتاجون إلى مزيد من الحديد. ويمكن أن يؤدي تناول نظام غذائي منخفض من الحديد، أو استهلاك الكثير من منتجات الحليب إلى الإصابة بفقر الدم.

وتشمل عوارض فقر الدم عند الأطفال والرضع، ما يلي:

  • التعب؛
  • ضيق في التنفّس؛
  • الصداع أو الدوخة؛
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو انخفاض الشهية؛
  • حدة الطباع؛
  • التهاب اللسان؛
  • الشحوب؛
  • شحوب بياض العيون أو زرقتها؛
  • هشاشة الأظافر.

متى يجب استشارة الطبيب؟

عادة ما تكون حالات فقر الدم الخفيف إلى المتوسط ​​بدون أعراض. لذلك، عندما تُترك بلا علاج، يُمكن أن يؤدي فقر الدم إلى مضاعفات خطيرة بما في ذلك فشل الأعضاء، وتفاقم الحالات الأخرى مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close