الخميس 18 أبريل / أبريل 2024

غزة حاضرة بقوة في منتدى أنطاليا.. أردوغان يصف ما يشهده القطاع بالإبادة

غزة حاضرة بقوة في منتدى أنطاليا.. أردوغان يصف ما يشهده القطاع بالإبادة

Changed

منتدى أنطاليا
حمل منتدى أنطاليا شعار تعزيز الدبلوماسية في زمن الأزمات- الأناضول
قال أردوغان في كلمته الافتتاحية خلال منتدى أنطاليا الدبلوماسي إن ”ما يحدث في غزة ليس حربًا، بل عملية إبادة جماعية. لأن الحروب لها أخلاق وآداب وحقوق".

كانت غزة حاضرة وبقوة في جدول أعمال منتدى أنطاليا الدبلوماسي. ووصف الرئيس رجب طيب أردوغان ما يحصل في القطاع بأنه حرب إبادة جماعية.

وقال أردوغان في كلمته الافتتاحية: ”ما يحدث في غزة ليس حربًا، بل عملية إبادة جماعية. لأن الحروب لها أخلاق وآداب وحقوق. هناك همجية تعمدت تجويع الصغار وقصف المستشفيات والمساجد والكنائس والمدارس والجامعات ومخيمات النازحين، وقتل المدنيين أثناء محاولتهم الحصول على المواد الغذائية“.

وفي السياق، عُقدت جلسة خاصة بتداعيات العدوان الإسرائيلي على القطاع في اليوم الأول من المنتدى. وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن إسرائيل لا تلتزم بالمواثيق الدولية، وإن الجهود مستمرة للتوصل إلى وقف لإطلاق النار.

وقال الوزير المصري: ”نأمل أن نتمكن من التوصل إلى وقف الأعمال العدائية وتبادل المعتقلين والرهائن. في المقام الأول من أجل الشعب الفلسطيني. أعتقد أن الجميع يدرك أن هناك حدًا زمنيًا ويعلمون أهمية نجاحنا في ذلك قبل بداية شهر رمضان“.

"جولة أخرى من العدوان"

من جهته، أكد وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي أن عدم التوصل إلى وقف لإطلاق النار يعني ارتكاب إسرائيل مجازر جديدة.

وقال: "إن لم نتمكن من التوصل إلى وقف إطلاق النار خلال أسبوعين أو ثلاثة، فهذا يعني أننا سنرى جولة أخرى من العدوان والهجوم على رفح، ومجزرة أخرى وتواصل الإبادة الجماعية“.

ويناقش المشاركون قضايا أخرى على مدى ثلاثة أيام من ضمنها الحرب الروسية الأوكرانية والتطورات في القوقاز وأمن الطاقة وغيرها من الملفات. كل ذلك يأتي تحت شعار تعزيز الدبلوماسية في زمن الأزمات، وهو الشعار الذي وضعته تركيا للنسخة الثالثة من هذا المنتدى.

وفي ظل تأكيد الحاضرين وجود خلل في النظام الدولي وازدواجية في المعايير إزاء قضايا المنطقة، فهم يشددون أيضًا على أهمية الدبلوماسية في تخفيض حدة التوترات والنزاعات.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close