الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

"غير مقبول".. متحدث الاتحاد الأوروبي لـ"العربي": وضع كارثي في رفح

"غير مقبول".. متحدث الاتحاد الأوروبي لـ"العربي": وضع كارثي في رفح

Changed

قطاع غزة
أكد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط أن مسؤولية إيقاف الحرب على قطاع غزة تقع على عاتق المجتمع الدولي- رويترز
قال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط لـ"العربي" إن التكتل الأوروبي لم يغفل عن ملف المساعدات لغزة.

قال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط لويس بوينو، اليوم الإثنين، إنّ الوضع في رفح كارثي واستمرار استهداف المدنيين لم يعد مقبولًا.

ولفت في حديث إلى "العربي" من بروكسل، إلى أن الوضع في المدينة صار لا يطاق وأن عمليات قتل النساء والأطفال أمر غير مقبول.

كما أشار المتحدث الأوروبي إلى أنّ التكتل دعا إسرائيل إلى ضمان تدفق المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، وأن مسؤولية إيقاف الحرب تقع على عاتق المجتمع الدولي.

وأكد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي أن التكتل لا يقدم أيَّ مساعدات عسكرية ولا يبيع أسلحة لإسرائيل.

الاتحاد مجموعة دول بمواقف مختلفة

ولفت المتحدث إلى أن المسؤول في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل قال اليوم إنه قلق بشأن الوضع في رفح، لكنه أكد أيضًا أن مسألة القلق لوحدها لا تكفي.

وبشأن الخطوات العملية التي ينبغي السير فيها، قال بوينو إن الاتحاد الأوروبي ليس دولة بل مجموعة من الدول ولها مواقف مختلفة إزاء ملف غزة وهناك دول مثل إيرلندا وإسبانيا التي صوتت لوقف إطلاق دائم وفوري في غزة لكن هناك دول عارضت ذلك. 

وعليه أوضح أن موقف الاتحاد الأوروبي هو أضعف مما ينبغي باتجاه هذه الملف. أما على المستوى الإنساني فالاتحاد عمل عبر جسر جوي على أكثر من أربعين رحلة.

كما دعا بوريل إلى تسريع إرسال المساعدات الإنسانية إلى كل مكان في غزة بشكل عاجل. وأوضح أن أهالي القطاع يحتاجون بشكل عاجل لتلك المساعدة.

وأوضح المتحدث أن التكتل الأوروبي لم يعلق تمويلَه لمنظمة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وينتظر استكمال التحقيقاتِ برعاية الأمم المتحدة، مؤكدًا استمرار الاتحاد في دعم المنظمة وأن لا بديل عنها في الأراضي الفلسطينية. 

وأوضح المتحدث أن هناك اجتماعا اليوم مع المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني وإجراء نقاش عميق مع دول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الذي يأخذ المزاعم الإسرائيلية على محمل الجد. 

ولفت إلى أن هناك بعض الدول الأوروبية علّقت تمويل الأونروا حتى قبل انتظار نتائج التحقيقات. 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close