الإثنين 19 فبراير / فبراير 2024

فوائد للبيئة والنبات.. كيف يمكن تحويل النفايات المنزلية إلى سماد عضوي؟

فوائد للبيئة والنبات.. كيف يمكن تحويل النفايات المنزلية إلى سماد عضوي؟

Changed

فقرة أرشيفية من برنامج "صباح النور" تتناول موضوع تحويل النفايات المنزلية إلى سماد عضوي (الصورة: غيتي)
يُعد خفض كميات القمامة خطوة أساسية لمكافحة التغير المناخي، ويمكن تحقيق ذلك من خلال تحويل النفايات المنزلية إلى سماد عضوي.

بين المسببات والنتائج باتت مسألة الحد من التلوث والحفاظ على البيئة حاجة ملحة، لا سيما مع التداعيات الخطيرة على الكوكب وأبرزها التغير المناخي. 

وفيما يُعد خفض كميات القمامة خطوة أساسية في هذا الصدد، يمكن تحقيق ذلك من خلال تحويل النفايات المنزلية إلى سماد عضوي.

ما هو السماد العضوي؟

تشير منظمة "الفاو"، إلى أن السماد هو خليط من مادة عضوية متحللة، كما هو من أوراق الشجر والزبل والسباخ، ويستخدم لتحسين قوام التربة وتوفير مغذيات.

بدوره، يورد موقع الأمم المتحدة ضمن نصائح لوضع حد للفاقد والمهدر من الأغذية، إمكانية استخدام أي بقايا طعام، أو طعام لا يمكن التبرّع به أو إعادة استخدامه في صناعة السماد العضوي، كبديل لإلقائه في سلة القمامة.

ويذكر أن تقديرات برنامج الأمم المتحدة للبيئة تشير إلى أن نسبة 17% من إنتاج الأغذية في العالم قد تم إلقاؤها أو هدرها من جانب الأسر وتجار التجزئة وقطاع الخدمات الغذائية في عام 2019.

لمَ على المرء صناعة السماد؟

يمتاز تحويل النفايات إلى سماد عضوي بعدد من الفوائد بعيدة المدى، على ما يشير مقال في صحيفة "واشنطن بوست"، موضحًا أن المنتج النهائي يعد رائعًا للنباتات المنزلية أو الحديقة، ويقلل من انبعاثات الميثان من نفايات الطعام الموجودة في مكبات القمامة.

ومما يعدده بشأن إيجابيات استخدام السماد وبمجرد وصوله إلى الأرض، تحسين قدرة النباتات على مكافحة الأمراض والتقليل من الحاجة إلى الأسمدة الكيماوية.

تحويل النفايات المنزلية إلى سماد عضوي

يتم إعداد السماد العضوي من مواد طبيعية هي عبارة عن مخلفات أو بقايا أطعمة أو خضار أو فواكه وقشور البيض، كما يمكن إضافة الخشب والكرتون والأوراق.

وتستثنى في المقابل عند التحضير أي مواد غير قابلة للتحلل؛ مثل الأسماك والأجبان والألبان واللحوم.

ويتم تحويل النفايات المنزلية إلى سماد عضوي، بوضع المكونات في وعاء للتسميد يوصى بأن يكون خشبيًا ويحتوي على فتحات من كل الجوانب.

وفيما تعد التهوئة والترطيب والتحريك أسبوعيًا من أسرار عملية التحلل، يجب خلط المواد بشكل دوري.

حاوية الديدان الحية

وفي حين يظهر أن وسيلة تحويل النفايات المنزلية إلى سماد عضوي آنفة الذكر تتطلب وجود مساحة خارجية، يمكن لمن يسكنون في المدن إما تقديم المخلفات إلى جمعيات بيئية نشطة لتهتم بالأمر، أو الاعتماد على حاويات الديدان الحية.

وتذكر صحيفة "واشنطن بوست" في هذا الشأن تجربة إحدى الطالبات في الدراسات العليا عندما كانت تقيم في مسكن جماعي.

وإذ لفتت إلى أن الحاوية التي تبدو كمنضدة صغيرة مع أدراج مثالية لسكان المدن في المساحات الصغيرة، أوضحت أن ما على المرء بعد الوجبات سوى وضع أي بقايا طعام لتأكلها الديدان وتهضمها وتحولها إلى سماد غني بالمغذيات.

وذكرت الصحيفة أن الطالبة كانت تحصد مرتين أو ثلاث مرات في العام "الذهب الأسود" من الصندوق، وعادة ما تضيفه إلى نباتاتها المنزلية أو تعطيه لصديق لديه حديقة. 

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close