الخميس 22 فبراير / فبراير 2024

في اتصال مع بلينكن.. السوداني يؤكد رفضه أي اعتداء على أراضي العراق

في اتصال مع بلينكن.. السوداني يؤكد رفضه أي اعتداء على أراضي العراق

Changed

زار بلينكن العراق الشهر الماضي واجتمع مع السوداني في بغداد
زار بلينكن العراق الشهر الماضي واجتمع مع السوداني في بغداد - غيتي
ناقش رئيس وزراء العراق مع وزير الخارجية الأميركي التصعيد العسكري الذي انخرطت فيه واشنطن بضربات جوية داخل العراق بعد استهداف قواعد لها.

أكد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني لواشنطن موقفه الرافض لأي "اعتداء" على الأراضي العراقية، خلال اتصال هاتفي أجراه اليوم السبت مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، وسط استئناف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والمخاوف من تصعيد إقليمي جديد.

وأواخر نوفمبر/ تشرين الثاني، قصفت الولايات المتحدة مرتين مقاتلين في فصائل عراقية  قالت إنها موالية لإيران، ردًا على هجمات شنتها تلك المجموعات على القوات الأميركية وقوات من التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة في العراق وفي سوريا المجاورة.

وتوقفت هذه الهجمات خلال فترة الهدنة الأسبوع الماضي بين جيش الاحتلال الإسرائيلي وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية "حماس"، التي انتهت يوم أمس الجمعة.

التزام بحماية "التحالف"

وأكّد رئيس الوزراء العراقي خلال اتصاله مع بلينكن "موقف العراق الرافض لأي اعتداء تتعرض له الأراضي العراقية"، بحسب ما أورد بيان صادر عن مكتبه. وجدد السوداني في الوقت نفسه "التزام الحكومة العراقية بحماية مستشاري التحالف الدولي المتواجدين في العراق"، وفق البيان نفسه.

وأواخر الشهر الماضي أعلنت القيادة العسكرية الأميركية الوسطى (سنتكوم) في منشور على منصة إكس أنّها "نفّذت ضربات منفصلة ودقيقة" على موقعين في العراق. واستهدفت الضربات مواقع للحشد الشعبي.

وأسفرت الضربات التي وقعت في منطقة جرف الصخر جنوب بغداد عن مقتل 9 مقاتلين وفق حصيلة أعلنتها كتائب حزب الله، أحد أكثر فصائل الحشد نفوذًا.

واعتبر رئيس الوزراء في بيان اليوم السبت أن "الهجوم" في جرف الصخر يعدّ "تجاوزًا على السيادة العراقية".

وفي 25 نوفمبر/ تشرين الثاني، أعلن الأمين العام لكتائب حزب الله في بيان عن "خفض وتيرة تصعيد العمليات" ضدّ القوات الأميركية في المنطقة إلى حين "انتهاء مدة الهدنة" بين إسرائيل وحركة حماس.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة