السبت 17 فبراير / فبراير 2024

في ساحة تايمز سكوير.. نجوم يدعمون إضراب ممثلي هوليوود

في ساحة تايمز سكوير.. نجوم يدعمون إضراب ممثلي هوليوود

Changed

زاوية في "شبابيك" عن إعلان العصيان من قبل ممثلي هوليوود ما يهدد صناعة السينما الأميركية (الصورة: غيتي)
شارك عدد من نجوم الفن الأميركي في وقفة تضامنية مع الممثلين في هوليوود الذين يواصلون إضرابهم منذ نحو أسبوعين.

عبّر عدد من وجوه السينما والتلفزيون الأميركيين البارزين ومنهم نجم مسلسل "بريكنغ باد" براين كرانستون في كلمات ألقوها الثلاثاء خلال تجمع حاشد في ساحة تايمز سكوير الشهيرة في نيويورك عن دعمهم للممثلين الهوليووديين الذين ينفذون إضرابًا منذ نحو أسبوعين.

وقال كرانستون الذي تحدث عن مخاوفه من الذكاء الاصطناعي أمام حشد كثيف من المضربين والمؤيدين المتجمعين في هذه الساحة الواقعة ضمن منطقة برودواي الشهيرة بمسارحها: "لن نسمح بإلغاء وظائفنا وإسنادها إلى الروبوتات".

ووجه كرانستون الذي ارتدى قميصًا لنقابة ممثلي هوليوود ("ساغ-أفترا") رُسِمَت عليها قبضة مرفوعة، رسالة إلى رئيس "ديزني" بوب ايغر الذي استهدفه التحرك: "لن نقبل أن تحرمنا حقنا في العمل وكسب العيش الكريم".

واختتم صاحب دور والتر وايت في مسلسل "بريكنغ باد" الذي طبع تاريخ البرامج التلفزيونية: "أخيرًا وخصوصًا، لن ندعك تأخذ كرامتنا".

أهمية الحركة النقابية

ووسط الشاشات العملاقة في ساحة تايمز سكوير التي غالبًا ما تُعرض عليها مقاطع فيديو ترويجية للإنتاجات الجديدة من منصات البث التدفقي، شدد ف. موراي أبراهام المعروف بأدواره في "أماديوس" (أوسكار أفضل ممثل عام 1984) ومسلسلَي "ذي وايت لوتوس" و"هوملاند") على أهمية الحركة النقابية واصفًا إياها بأنها "مفيدة للولايات المتحدة".

وشارك في التجمّع نجوم آخرون على غرار كريستين بارانسكي وكلويه غريس موريتز وستيف بوسيمي وبرندان فريزر وكريستيان سلايتر وليسا كولون-زاياس التي اشتهرت بدورها في مسلسل "ذي بير"، وجيسيكا تشاستين التي أعربت في 18 يوليو/ تموز عبر "إكس" ("تويتر" سابقًا) عن غضبها كون "87 في المئة من أعضاء نقابة الممثلين يكسبون أقل من 26 ألف دولار في السنة" ولا تحق لهم الإفادة من التأمين الصحي.

كما شارك نجم "تيد لاسو" جايسن سوديكيس أيضًا في أحد الاعتصامات الأسبوع الفائت.

وبدأ نحو 160 ألف ممثل تلفزيوني وسينمائي أميركي في 14 يوليو الحالي إضرابًا يُضاف إلى ذلك الذي ينفذه كتّاب السيناريو منذ أسابيع. وتتسبب هذه الحركة الاجتماعية المزدوجة في أسوأ حالة شلل في القطاع منذ أكثر من 60 عامًا.

ويطالب الممثلون وكتّاب السيناريو بزيادة أجورهم التي تشهد ركودًا في زمن منصات البث التدفقي، ويرغبون في الحصول على ضمانات بشأن استخدام الذكاء الاصطناعي، لمنع هذه التكنولوجيا من إنشاء نصوص أو استنساخ صوتهم وصورتهم.

وبموجب الاضراب، يمتنع أعضاء النقابة من ممثلين وعاملين في المجال السينمائي والتلفزيوني، عن المشاركة في أي شكل من أشكال الترويج لعمل ما، أكان في العروض الأولى أو في المهرجانات أو عبر مواقع التواصل، مما يعطل هوليوود بشكل كبير.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close