الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

في ظل تصاعد التوتر مع الغرب.. بوتين يحلق على متن قاذفة نووية

في ظل تصاعد التوتر مع الغرب.. بوتين يحلق على متن قاذفة نووية

Changed

بوتين لدى دخوله إلى القاذفة الإستراتيجية تو-160إم
بوتين لدى صعوده على متن القاذفة الإستراتيجية تو-160إم - رويترز
بث التلفزيون الروسي الرسمي مشاهد إقلاع القاذفة العملاقة التي تفوق سرعة الصوت من مدرج تابع لمصنع ينتجها في كازان.

حلّق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على متن قاذفة إستراتيجية محدثة من طراز تو-160إم القادرة على حمل أسلحة نووية، اليوم الخميس، في خطوة من المرجح أن يعتبرها الغرب استعراضًا للتذكير بقدرات موسكو النووية في ظل مرور عامين على شن روسيا هجومًا شاملًا على جارتها أوكرانيا دفع الغرب لدعم كييف عسكريًا وماليًا.

وقد كرر الرئيس فلاديمير بوتين التحليق على متن أقوى طائرة إستراتيجية في العالم "تو-160 إم"، من مطار مصنع غوربونوف في جمهورية تتارستان الروسية، حيث استمر تحليق الطائرة 30 دقيقة، وسبقته تحضيرات للإقلاع استمرت 15 دقيقة.

بوتين يحلّق  على متن "تو-160 إم"

وتُعد القاذفة العملاقة ذات الجناحين المتأرجحين، التي أطلق عليها حلف شمال الأطلسي اسم "بلاك جاكس"، نسخة محدثة بشكل كبير من قاذفة القنابل التي تعود إلى الحقبة السوفيتية وكان الاتحاد السوفيتي يعتزم استخدامها في حال اندلاع حرب نووية مع الغرب لنقل الأسلحة النووية لمسافات طويلة.

وقام بوتين (71 عامًا)، الذي من المتوقع أن يفوز بسهولة بولاية رئاسية أخرى مدتها ست سنوات الشهر المقبل، بالرحلة في ظل وجود خلاف بين روسيا والغرب على قضايا مثل الحرب في أوكرانيا ووفاة السياسي الروسي المعارض أليكسي نافالني في السجن.

ويقول بعض الدبلوماسيين الروس والأميركيين إنهم لا يتذكرون وقتًا كانت فيه العلاقات بين أكبر قوتين نوويتين في العالم أسوأ من اليوم حتى خلال أزمة الصواريخ الكوبية عام 1962.

وبث التلفزيون الروسي الرسمي مشاهد إقلاع القاذفة العملاقة، التي تفوق سرعة الصوت، من مدرج تابع لمصنع ينتجها في كازان، ووصف المراسل بافيل زاروبين ذلك بحماس بأنه "حدث فريد من نوعه".

ماذا نعرف عن القاذفة تو-160 إم؟

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف قوله إن مسار رحلة القاذفة سر عسكري.

والقاذفة تو-160إم، التي تضم طاقمًا مكونًا من أربعة أفراد، تحمل صواريخ مزودة برؤوس نووية وإجمالي ما على متنها من ذخائر 40 طنًا. 

وهي قادرة على التحليق لـ14 ألف كم دون التزود بالوقود، وتستطيع بصواريخها النووية الـ12 تغطية أراض تعادل القارة الأوروبية بمساحتها، وفق وسائل إعلام روسية.

القاذفة تو-160إم
القاذفة تو-160إم - رويترز

كما أنها أكبر قاذفة في العالم وتخدم في القوات الجوية الروسية 15 قاذفة منها في الوقت الراهن، على أن يصل إجمالي عددها في الجيش الروسي إلى 30 طائرة في نطاق برنامج الحكومة لتطوير الجيش وإعادة تسليحه.

وبموجب العقد الموقع في عام 2018، من المقرر تسليم عشر قاذفات نووية محدثة من طراز تو-160إم إلى القوات الجوية الروسية من الآن وحتى عام 2027 مقابل 15 مليار روبل (163 مليون دولار) لكل منها.

وتفقد بوتين يوم أمس قاذفات TU160M الجديدة المخصصة لحمل القنابل النووية والصواريخ فرط الصوتية برؤوس تقليدية ونووية في مصنع قازان للطيران بجمهورية تتارستان الروسية.

وهذا التحليق ليس الأول لبوتين على متن TU160 "البجعة البيضاء"، إذا سبق وأن قام بهذه الخطوة قبل 19 عامًا، وذلك في 16 أغسطس/ آب سنة 2005.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close