الخميس 11 يوليو / يوليو 2024

قبيل لقاء زيلينسكي وبايدن.. موسكو تؤكد تحقيق تقدم "كبير" في زابوريجيا

قبيل لقاء زيلينسكي وبايدن.. موسكو تؤكد تحقيق تقدم "كبير" في زابوريجيا

Changed

سيطرت روسيا على أجزاء من منطقة زابوريجيا لكن مركزها الرئيسي ما زال تحت السيطرة الأوكرانية- رويترز
سيطرت روسيا على أجزاء من منطقة زابوريجيا لكن مركزها الرئيسي ما زال تحت السيطرة الأوكرانية- رويترز
أكدت روسيا أن وحداتها حققت تقدمًا بشكل كبير في زابوريجيا الواقعة في جنوب أوكرانيا، وذلك قبل لقاء مرتقب بين الرئيسين الأوكراني والأميركي.

أكد يفغيني باليتسكي حاكم منطقة زابوريجيا المعين من جانب موسكو أن الجيش الروسي تقدمًا "كبيرًا" في زابوريجيا الواقعة في جنوب أوكرانيا والمحتلة جزئيًا. 

ورغم تواصل الهجوم الروسي الذي بدأ في فبراير/ شباط 2022، لكن الجبهة بقيت على حالها تقريبًا في شرق أوكرانيا وجنوبها هذا الشتاء.

وقال باليتسكي عبر تلغرام: "تقدمت وحداتنا بشكل كبير شمال شرق نوفوبوكروفكا". 

وتقع نوفوبوكروفكا على بعد حوالى 20 كيلومترًا شرق روبوتين التي تؤكد كييف بأنها استعادتها خلال الصيف لكنها تواجه صعوبة مذاك في إبقائها تحت سيطرتها. ولفت باليتسكي إلى أن القوات الروسية "ليست صامدة على خط الجبهة فحسب، بل تتقدم أيضًا". 

الجيش الأوكراني يصد هجمات روسية

وأكد الجيش الأوكراني الثلاثاء وقوع هجمات روسية على طول خط الجبهة بما في ذلك في الجنوب.  كما أعلنت القوات الجوية الأوكرانية أن أنظمة الدفاع الجوي الأوكرانية دمرت 9 من أصل 15 طائرة مسيرة هجومية أطلقتها روسيا خلال الليل على الأراضي الأوكرانية إلى جانب صاروخي كروز.

وقال الجيش الأوكراني في تقريره اليومي: "في منطقة زابوريجيا، صدّت قوات الدفاع 3 هجمات للعدو في مناطق شمال بريوتني وغرب نوفوبوكروفكا في منطقة زابوريجيا".

القوات الروسية تقترب من روبوتين 

وقد يفاقم التقدم الروسي الضغط على القوات الأوكرانية في روبوتين فيما تسيطر القوات الروسية على مناطق في غرب وجنوب وشرق القرية.

وقد اعتبرت كييف أن استعادة قرية روبوتين الصغيرة في الجنوب، في أغسطس/ آب كان مؤشرًا على نجاح هجومها المضاد الذي يبدو أبطأ مما كان متوقعًا.

ومنذ بدء الحرب، سيطرت روسيا على أجزاء واسعة من منطقة زابوريجيا لكن مركز المنطقة الرئيسي ما زال تحت السيطرة الأوكرانية.

المساعدة الأميركية ستشكل "اخفاقًا كبيرًا"

وتعوّل أوكرانيا على الدعم الغربي للصمود في وجه روسيا. وقبل ساعات على لقاء بين الرئيسين الأوكراني والأميركي للبحث في المساعدة العسكرية التي تحتاجها كييف بشدة لكنها لا تزال معلقة، اعتبر الكرملين الثلاثاء أن أي مساعدة أميركية جديدة لأوكرانيا ستشكل "اخفاقًا كبيرًا".

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ردًا على سؤال من الصحافيين حول اللقاء المرتقب بين فولوديمير زيلينسكي وجو بايدن: "إن عشرات مليارات الدولارات التي ضخت لأوكرانيا لم تساعدها على النجاح في ميدان المعركة. وعشرات مليارات الدولارات الإضافية التي ترغب بها أوكرانيا سيكون مصيرها الإخفاق الكبير". 

وتواجه أوكرانيا تراجع الدعم الأوروبي وأزمة تمويل، حيث يشتد الخلاف بين الديمقراطيين والجمهوريين في الولايات المتحدة حول حزمة مساعدات جديدة لكييف.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close