الإثنين 26 فبراير / فبراير 2024

كييف تتسلّم دبابات أبرامز قريبًا.. أردوغان: الحرب لن تنتهي قريبًا

كييف تتسلّم دبابات أبرامز قريبًا.. أردوغان: الحرب لن تنتهي قريبًا

Changed

نافذة إخبارية ترصد آخر تطورات الحرب الروسية على أوكرانيا (الصورة: غيتي)
أكد اردوغان أنّ الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي هما فقط من يمكنهما تحديد إلى متى ستستمر الحرب.

رجّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، استمرار الحرب الروسية على أوكرانيا لفترة طويلة.

إلى ذلك، أكد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن اليوم الثلاثاء، أنّ أوكرانيا ستحصل "قريبًا" على دبابات من طراز "أبرامز" من الولايات المتحدة.

وستُرسل الدبابات الجديدة مع ذخائر باليورانيوم المنضّب قادرة على اختراق الآليات المصفّحة.

ومطلع السنة الحالية، وعدت واشنطن كييف بهذه الدبابات في إطار مساعدة قدرها 43 مليار دولار تعهّدت الولايات المتحدة تقديمها منذ بدء الحرب الروسية على أوكرانيا في فبراير/ شباط 2022.

يأتي ذلك بينما تواجه أوكرانيا صعوبات في هجومها المضاد منذ يونيو/ حزيران الماضي لاستعادة مناطق احتلها الروس.

إلا أنّ أوستن أكد في افتتاح اجتماع مجموعة الاتصال حول الدفاع في أوكرانيا الذي يُعقد في قاعدة رامشتين الجوية في ألمانيا، أنّ الهجوم الأوكراني "يستمرّ بإحراز تقدّم منتظم".

اتفاق الحبوب بين أردوغان وزيلينسكي

من جهته، أكد أردوغان في لقاء مع قناة (PBS) الأميركية على هامش مشاركته في الدورة الـ78 للجمعية العام للأمم المتحدة في نيويورك، أنّه لن يكون من الممكن الحديث عن جدول زمني لانتهاء الحرب الروسية-الأوكرانية، مضيفًا أنّ الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي هما فقط من يمكنهما تحديد إلى متى ستستمر الحرب.

لكنّه في الوقت نفسه، قال إنّه من الواضح أنّ الحرب ستستمرّ لمدة طويلة، ولن تنتهي في وقت قريب.

وأضاف: "يؤيد بوتين إنهاء هذه الحرب في أقرب وقت. وأنا أقول هذا بناءً على كلامه، وأنا أثق بكلامه".

ومن المقرر أن يلتقي أردوغان بزيلينسكي في نيويورك، حيث يسعى الرئيس التركي إلى إحياء اتفاق الحبوب الذي يسمح بتصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود، والذي أوقفت روسيا العمل به.

وللمرة الأولى منذ بدء الحرب، يعتلي زيلينسكي منصّة الأمم المتحدة لإدانة روسيا بسبب حربها على بلاده.

والعام الماضي، سُمح لزيلنسكي بالتحدث إلى مجلس الأمن عبر الفيديو بشكل استثنائي، فيما يحضر هذه المرة شخصيًا جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، واجتماعًا خاصًا لمجلس الأمن الأربعاء قبل أن يغادر إلى واشنطن للقاء الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close