الخميس 18 يوليو / يوليو 2024

للمرة الثانية خلال عام.. مصر ترفع أسعار البنزين

للمرة الثانية خلال عام.. مصر ترفع أسعار البنزين

Changed

اعتمدت مصر سياسة رفع أسعار البنزين تدريجيا
اعتمدت مصر سياسة رفع أسعار البنزين تدريجيًا - غيتي
رفعت مصر أسعار البنزين المباع للمستهلك بعد خطوة مشابهة حصلت في مارس/ آذار الماضي بينما بقي سعر السولار من دون تغيير.

قررت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية المصرية، اليوم الجمعة، رفع أسعار البنزين المباع في السوق المحلية للمرة الثانية خلال العام الجاري، فيما أبقت على أسعار السولار من دون تغيير.

وذكرت اللجنة في بيانها اليوم أن رفع أسعار البنزين بأنواعه في السوق المحلية، يأتي لتقليل الفجوة السعرية بين تكلفة توفير البنزين وسعر بيعه في مصر.

أسعار جديدة للبنزين في مصر

وارتفع سعر لتر البنزين 80 أوكتان إلى 10 جنيهات مصرية من 8.75 جنيهًا، بنسبة ارتفاع بلغت 14.3%، بينما ارتفع سعر لتر البنزين 92 أوكتان إلى 11.50 جنيهًا من 10.25 جنيهًا بنسبة ارتفاع 12.2%.

وارتفع سعر لتر البنزين 95 أوكتان إلى نحو 12.5 جنيهات من 11.5 جنيهات بنسبة ارتفاع 8.7%، فيما تم تثبيت سعر لتر السولار عند 8.25 جنيهًا.

وفي مارس/ آذار الماضي رفعت مصر أسعار البنزين المباع للمستهلك النهائي للمرة الأولى في 2023، بينما رفعت أسعار السولار في مايو/ أيار.

وقالت الحكومة المصرية في مايو: إن دعم المواد البترولية للعام المالي الجاري الذي بدأ مطلع يوليو/ تموز الفائت، بلغ 116 مليار جنيه (3.74 مليارات دولار).

أزمة تضخم

وكانت مصر قد أكدت التزامها بالمضي قدمًا في رفع أسعار الوقود لتلقي حزمة دعم مالي توصلت إليها مع صندوق النقد الدولي في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي.

وتعاني البلاد من أزمة تضخم كبيرة، إذ أظهرت بيانات للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، أن التضخم في أسعار المستهلكين بمدن البلاد قفز في أغسطس/ آب بأعلى من المتوقع إلى مستوى غير مسبوق بلغ 37.4% على أساس سنوي مقابل 36.5% في يوليو/ تموز.

وسبق أن سجل التضخم مستويات غير مسبوقة أيضًا خلال الشهرين السابقين، إذ وصل إلى 36.5% في يوليو و35.7% في يونيو/ حزيران.

ومنذ العام 2017، حصلت مصر على أربعة قروض من صندوق النقد الدولي لمواجهة النقص في الدولار ودعم الموازنة، لكن ما زالت مؤشرات التعافي من الأزمة الاقتصادية سلبية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة