الإثنين 24 يونيو / يونيو 2024

لندن تحمل طهران المسؤولية.. واشنطن تغرق زوارق للحوثيين في البحر الأحمر

لندن تحمل طهران المسؤولية.. واشنطن تغرق زوارق للحوثيين في البحر الأحمر

Changed

شاركت مروحيات عسكرية أميركية في مرافقة السفينة المستهدفة
شاركت مروحيات عسكرية أميركية في مرافقة السفينة المستهدفة - إكس
شنت طائرات أميركية هجومًا على زوارق للحوثيين في البحر الأحمر، كانت قد شاركت في هجمات على سفن تجارية، فيما حملت الخارجية البريطانية إيران مسؤولية تلك الهجمات.

أعلنت القيادة المركزية الأميركية، اليوم الأحد، أن طائرات هليكوبتر البحرية التابعة لها أغرقت 3 من أصل 4 زوارق استخدمها الحوثيون في اليمن لمهاجمة سفينة تجارية في جنوب البحر الأحمر.

وأضافت القيادة الأميركية في بيان على منصة "إكس" أن الطائرات انطلقت من حاملتي الطائرات أيزنهاور وغرافلي استجابة لنداءات استغاثة من السفينة ميرسك هانغتشو، وردت بإطلاق النار على قوارب الحوثيين دفاعًا عن النفس، وأغرقت ثلاثة زوارق دون ناجين على متنها بينما فر القارب الرابع من المنطقة.

مواجهات متواصلة

يذكر أن مدمرة أميركية قد أسقطت أمس السبت، صاروخين بالستيين مضادين للسفن أطلقا من اليمن أثناء استجابتها لنداء استغاثة من سفينة حاويات أصيبت في هجوم آخر، حسبما أعلن الجيش الأميركي.

ووفقًا للقيادة المركزية الأميركية، استجابت المدمرتان "يو إس إس غريفلي" و"يو إس إس لابون" لطلب المساعدة من "ميرسك هانغتشو"، وهي سفينة حاويات دنماركية ترفع علم سنغافورة قالت إنها أصيبت بصاروخ في البحر الأحمر.

وجراء هذا الهجوم، أفادت وكالة أنباء دنماركية بأن شركة "ميرسك" أعنت توقيف كل عمليات الإبحار عبر البحر الأحمر لمدة 48 ساعة، في خبر نقلته وكالة "رويترز". 

وتأتي تلك التطورات عقب الأزمة التي تواجهها الملاحة العالمية في البحر الأحمر، بعد أن كثف الحوثيون هجماتهم على سفن قالوا إنها مرتبطة بإسرائيل، وذلك بالتزامن مع إعلان حكومة بنيامين نتنياهو الحرب على قطاع غزة في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. 

وأدت تلك الهجمات التي يشنها الحوثيون، لإعلان عدة شركات شحن عن توقف عملياتها عبر الممر المائي بالبحر الأحمر، وغيرت مسار سفنها لتقطع الرحلة الأطول حول إفريقيا.

اتصال بريطاني إيراني

من جانبه، قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الأحد إنه أوضح في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن إيران شريكة في المسؤولية عن منع هجمات الحوثيين في البحر الأحمر.

وقال كاميرون في منشور على منصة "إكس" للتواصل الاجتماعي: "لقد أوضحت أن إيران شريكة في المسؤولية عن منع هذه الهجمات، نظرًا لدعمها الطويل الأمد للحوثيين"، مضيفًا أن الهجمات "تهدد حياة الأبرياء والاقتصاد العالمي".

وتتهم واشنطن وحلفاؤها إيران بالوقوف خلف هجمات الحوثيين، حيث تعترف طهران بدعمها لتلك الجماعة اليمنية، لكنها تنفي تقديم معدات عسكرية لهم.

ويقول الحوثيون إنهم سيواصلون تلك الهجمات حتى فك الحصار عن قطاع غزة، وإدخال المواد الغذائية والطبية إلى سكانه، بعد أن شددت إسرائيل الحصار المستمر منذ 16 عامًا، عقب بداية عدوانها.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close