الأربعاء 19 يونيو / يونيو 2024

مؤتمر دولي لدعم كييف في باريس.. زيلينسكي: أوكرانيا تحتاج لمساعدات طارئة

مؤتمر دولي لدعم كييف في باريس.. زيلينسكي: أوكرانيا تحتاج لمساعدات طارئة

Changed

إضاءة على أزمة الطاقة في أوروبا مع تأكيدات وكالة الطاقة الدولية على أن القارة الأوروبية ستجد صعوبات في تأمين الغاز في الشتاء القادم في حال انقطعت المزيد من الإمدادات الروسية (الصورة: غيتي)
تستضيف فرنسا حاليًا مؤتمرًا دوليًا لتقديم مساعدات عاجلة لمساعدة أوكرانيا على تجاوز درجات حرارة الشتاء الباردة

كشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الثلاثاء، عن وجود اتفاق لنقل الأسلحة الثقيلة من محطة زابوريجيا الأوكرانية للطاقة النووية، مضيفًا أن محادثات تجري حاليًا بشأن الإجراءات المتعلقة بذلك.

من جهته، أكد رئيس الوزراء الأوكراني دينيس شميهال الثلاثاء أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية وافقت على إرسال فرق دائمة إلى محطات البلاد النووية بما فيها زابوريجيا الخاضعة للسيطرة الروسية وحيث تدور معارك.

وأتت هذه الكلمات خلال مؤتمر دولي تستضيفه فرنسا لتقديم مساعدات عاجلة لأوكرانيا لتجاوز درجات حرارة الشتاء الباردة، مع استهداف القوات الروسية البنية التحتية المدنية في جميع أنحاء البلاد.

حماية زابوريجيا

وقال ماكرون لدى وصوله لحضور المؤتمر الدولي: "تمكنا من حماية تشرنوبيل وهدفنا حماية زابوريجيا. الأسابيع المقبلة ستكون حاسمة".

وأعلن ماكرون خلال المؤتمر عن مساعدة إضافية فرنسية بقيمة 76,5 مليون يورو لقضاء الشتاء مطلع 2023 "في مجالي الكهرباء والطاقة"، لا سيما من أجل شراء مصابيح.

وتضاف هذه المساعدات إلى 48,5 مليون يورو سبق أن تم الإعلان عنها ويجري صرفها "للأولويات التي حددت في إطار المؤتمر، أي 27 مليون يورو للطوارئ الشتوية والباقي يوزع بين النازحين ومواجهة العنف الجنسي والمساعدات الغذائية والسلامة العقلية".

"ضرورة تأمين المحطات النووية"

في غضون ذلك، قدر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الثلاثاء أن بلاده التي تضررت البنى التحتية للطاقة فيها بسبب الضربات الروسية؛ بحاجة إلى "800 مليون يورو على الأقل" كمساعدات طارئة لتلبية احتياجات السكان خلال فصل الشتاء، وذلك خلال افتتاح المؤتمر التضامني في باريس.

وقال زيلينسكي عبر الفيديو: "نحتاج إلى عدة فئات من المعدات والمحولات والمعدات المستخدمة لإصلاح شبكات التوتر العالي وتوربينات الغاز".

وأضاف: "يحتاج نظام الطاقة لدينا على الأقل حتى نهاية موسم التدفئة إلى مساعدة طارئة من قبل نظام الطاقة الأوروبي، أي استيراد الكهرباء من دول الاتحاد الأوروبي إلى أوكرانيا".

وقال زيلينسكي: "نحن نبذل كل جهدنا لمواجهة إرهاب الطاقة"، مقدرًا كلفة "الإصلاح السريع للبنى التحتية المدمرة من جراء الضربات الروسية" بحوالي 1,5 مليار يورو.

من جهته، قال الكرملين، اليوم الثلاثاء، إنه ينبغي لأوكرانيا أن تأخذ في الاعتبار "الحقائق" التي طرأت على الصراع الأوكراني حتى يكون هناك سلام بين الجانبين.

ورفض ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين اقتراحًا من ثلاث خطوات قدمه الرئيس الأوكراني لإحلال السلام، مضيفًا أن التقدم غير ممكن "دون أخذ الحقائق في الاعتبار".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close