الأحد 14 أبريل / أبريل 2024

"مؤسف وصادم".. الدعم السريع تنتقد قرار العقوبات الأميركية على قائدها الثاني

"مؤسف وصادم".. الدعم السريع تنتقد قرار العقوبات الأميركية على قائدها الثاني

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" حول إعلان البرهان حل قوات الدعم السريع بمرسوم دستوري (الصورة: وسائل التواصل)
رأت قوات الدعم السريع أن فرض عقوبات أميركية على قائدها الثاني عبد الرحيم دقلو قرار مؤسف وصادم ومجحف، ووصفته بأنه سياسي محض.

اعتبرت قوات الدعم السريع بالسودان الخميس، أن قرار الخزانة الأميركية فرض عقوبات على قائدها الثاني، عبد الرحيم دقلو "مؤسف وصادم ومجحف".

وقالت في بيان: "اطلعنا على القرار الذي صدر أمس من وزارة الخزانة الأميركية، بفرض عقوبات بحق الفريق عبد الرحيم دقلو القائد الثاني لقوات الدعم السريع، استنادًا إلى مزاعم بانتهاكات وقعت في مناطق مختلفة خلال فترة الحرب".

وأضافت أن هذا القرار وبكل المقاييس "مؤسف وصادم ومجحف"، معتبرة أنه "سياسي محض" واتخذ دون تحقيق دقيق وشفاف حول الطرف المتسبب في اندلاع الحرب، وما صاحبها من انتهاكات ارتكبت من أطراف مختلفة في الخرطوم ومدن أخرى من السودان"، وفق البيان.

عبد الرحيم دقلو القائد الثاني لقوات الدعم السريع
عبد الرحيم دقلو القائد الثاني لقوات الدعم السريع (الصورة: وسائل التواصل)

وفي السياق، وصف البيان القرار بأنه "انتقائي ولن يساعد في تحقيق أي هدف من الأهداف الجوهرية التي ينبغي التركيز عليها، وهي التوصل إلى حل سياسي شامل وإجراء عملية عدالة انتقالية شاملة، تؤدي إلى إنصاف الضحايا وبناء السلام المستدام".

كما أشار إلى أن القرار "جانَبه الصواب في توصيف ما حدث في غرب دارفور، وفي تحديد الأطراف التي شاركت فيه باعتباره صراع قبلي قديم ومتجدد".

وأوضح البيان أن القرار "تجاهل بانتقائية بائنة الانتهاكات الفظيعة التي ترتكبها القوات المسلحة السودانية، بالقصف الجوي والمدفعي واعتقال المدنيين المناهضين للحرب في مختلف أنحاء البلاد وتجويع وتعذيب المعتقلين، وخرق حظر الطيران في دارفور، بالقصف الجوي المستمر على السكان المدنيين في نيالا".

وأردف أن اتهام قائد قوات الدعم السريع بولاية غرب دارفور اللواء عبد الرحمن جمعة بالمسؤولية عن قتل والي الولاية وشقيقه "خطوة معيبة، لم تتبع الأسس المعلومة في التحقيق".

واستدرك أن تلك الخطوة "تجاهلت دعوة قوات الدعم السريع الصريحة والمعلنة بإجراء تحقيق دولي مستقل بشأن الأحداث، التي وقعت في عاصمة ولاية غرب دارفور ومقتل خميس عبد الله أبكر، والي الولاية".

والأربعاء، فرضت الولايات المتحدة، عقوبات على عبد الرحيم حمدان دقلو، نائب قائد قوات الدعم السريع في السودان محمد حمدان دقلو (حميدتي) وشقيقه، وسط صراع مستمر مع القوات الحكومية أدى إلى تفاقم الأزمة الإنسانية في البلاد.

كما أصدر رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان مرسومين دستوريين أحدهما يقضي بحل قوات الدعم السريع، والآخر معني بإلغاء "قانون الدعم السريع" الذي أجاز في 2017 أن تتبع تلك القوات الجيش السوداني.

ومنذ منتصف أبريل/ نيسان يخوض الجيش السوداني وقوات "الدعم السريع" اشتباكات لم تفلح سلسلة هدنات في إيقافها، ما خلّف أكثر من 3 آلاف قتيل أغلبهم مدنيون، وأكثر من 4 ملايين نازح ولاجئ داخل البلاد وخارجها، بحسب الأمم المتحدة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close