الأربعاء 19 يونيو / يونيو 2024

ما حقيقة أن قائد مروحية الرئيس الإيراني "عميل للموساد"؟

ما حقيقة أن قائد مروحية الرئيس الإيراني "عميل للموساد"؟

Changed

تحطمت المروحية الأحد على سفح جبل في شمال إيران وسط ضباب كثيف
تحطمت مروحية الرئيس الإيراني الأحد على سفح جبل في شمال إيران وسط ضباب كثيف - غيتي
تحطمت مروحية الرئيس الإيراني الأحد على سفح جبل في شمال إيران وسط ضباب كثيف وكانت متّجهة إلى مدينة تبريز بعد تدشين مشروع سد على الحدود مع أذربيجان.

راجت منشورات على مواقع التواصل تفيد بأن قائد مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الذي قضى بعد سقوطها الأحد الماضي، عميل للموساد اسمه "إيلي كوبتر"، وهو من تسبب في الحادث التي أودت بحياة رئيسي ومسؤولين إيرانيين آخرين.

وقد شاركت بعض الحسابات مقطع فيديو من قناة "آي 24 الإسرائيلية" وهي مصدر الخبر المضلل الذي جرى تداوله.

خبز زائف

والحقيقة هي أن الخبر زائف والمذيع في قناة "آي 24" الإسرائيلية الناطقة بالفرنسية كان يقرأ خبرًا ساخرًا أو نكتة متداولة على غروب من تطبيق تلغرام يقول إن قائد المروحية عميل واسمه إيلي كوبتر على وزن "هليكوبتر"،  فانتشر الخبر كالنار في الهشيم على أنه حقيقة.

وتحطمت مروحية الرئيس الإيراني الأحد على سفح جبل في شمال إيران وسط ضباب كثيف، وكانت متّجهة إلى مدينة تبريز بعد تدشين مشروع سد على الحدود مع أذربيجان.

وقضى جميع من كان على متن المروحية، وهم رئيس الجمهورية الإيراني إبراهيم رئيسي، ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، وإمام جمعة تبريز آية الله محمد علي آل هاشم ومحافظ أذربيجان الشرقية مالك رحمتي، ورئيس فريق حماية الرئيس مهدي موسوي والطيار طاهر مصطفوي ومساعد الطيار محسن دريانوش والمساعد الفني للطيار بهروز قديمي.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close