الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

إبراهيم رئيسي الأقل حظًا.. ثلاثة رؤساء بتاريخ إيران تعرضوا لحوادث طيران

إبراهيم رئيسي الأقل حظًا.. ثلاثة رؤساء بتاريخ إيران تعرضوا لحوادث طيران

Changed

توفي الرئيس الإيراني إيراهيم رئيسي بعد تحطّم مروحيته في محافظة أذربيجان الشرقية - الأناضول
توفي الرئيس الإيراني إيراهيم رئيسي بعد تحطّم مروحيته في محافظة أذربيجان الشرقية - الأناضول
حادثة تحطم طائرة إبراهيم رئيسي هي الثالثة من نوعها في تاريخ الرؤساء الإيرانيين، وواحدة من سلسلة حوادث طالت وزراء وعسكريين في البلاد.

يُعتبر الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ثالث رئيس في البلاد يتعرّض لحادثة تحطّم طائرة، لكنّه كان الأقل حظًا إذ إنّ الرئيسين الآخرين نجَوَا منها.

ففي 16 أغسطس/ آب 1980، تعرّضت مروحية الرئيس الأول للبلاد بعد الثورة الإسلامية أبو الحسن بني صدر إلى عطل مفاجئ، لكنّه نجا وعدد من مرافقيه من الحادثة.

وتكرّرت الحادثة في 2 يونيو/ حزيران 2013، حين تعرضت مروحية الرئيس الأسبق محمود أحمدي نجاد لحادث جوي في جبال البرز وسط البلاد، إذ اصطدمت بأسلاك كهربائية متينة. وسيطر الطيّار على المروحية لينجو الركاب جميعهم بمن فيهم نجاد.

وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي

واليوم الإثنين، أعلنت إيران وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان وسبعة آخرين، بعد تحطّم مروحيته من طراز "بيل 2012" نتيجة الطقس السيء أمس الأحد، أثناء تحليقها عبر منطقة جبلية وعرة في محافظة أذربيجان الشرقية، يُحيط بها ضباب كثيف.

حوادث مشابهة لتحطم طائرة مسؤولين إيرانيين

وخلال العقود السابقة، تعرّضت إيران لسلسة من الحوادث الجوية التي راح ضحيتها وزراء وعسكريون.

  • في 29 سبتمبر/ أيلول 1980، سقطت طائرة عسكرية من طراز "سي 130" (C130) أثناء الهبوط في طهران، بعد عودتها من الأهواز جنوب غربي البلاد، ما أدى إلى وفاة وزير الدفاع آنذاك موسى نامجو وعدد من قادة القوات الإيرانية أثناء الحرب على العراق، منهم العقيد جواد فكوري واللواء ولي الله فلاحي والعميد يوسف كلاهدوز والعميد محمد جهان آذار.
  • تكرّرت الحادثة في العام 1994، حين قُتل قائد القوات الجوية منصور ستاري، مع كبار ضباطه في حادث تحطّم طائرة بالقرب من مطار بهشتي الدولي في أصفهان.
  • وفي 5 يناير/ كانون الثاني 1995، سقطت طائرة عسكرية أثناء الإقلاع في قاعدة "الشهيد بابايي" العسكرية في أصفهان، ما أدى إلى مقتل قائد القوات الجوية اللواء منصور ستاري واللواء علي رضا باسيني، و10 عسكرين آخرين.
  • كما توفي العميد أحمد كاظمي قائد السلاح البري في الحرس الثوري الإيراني وعدد من قادة الحرس في 9 يناير/ كانون الثاني 2006، بعد تحطّم طائرة عسكرية من طراز "فالكن 20".
  • وفي 17 مايو/ أيار 2001، توفي وزير المواصلات الإيراني رحماني ددمان وجميع الركاب بعد سقوط طائرته من طراز "ياك 40"، أثناء رحلتها إلى مدينة جرجان شمال شرقي إيران.
  • وفي 21 فبراير/ شباط 2023، سقطت مروحية وزير الرياضة والشباب حميد سجادي في مدينة بافت جنوب شرقي إيران. وأُصيب الوزير بجروح بالغة، فيما قُتل المدير العام لمكتبه إسماعيل أحمدي.
المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close