السبت 24 فبراير / فبراير 2024

مشاهد "متطابقة".. هل تنبأ مسلسل قبضة الأحرار بعملية "طوفان الأقصى"؟

مشاهد "متطابقة".. هل تنبأ مسلسل قبضة الأحرار بعملية "طوفان الأقصى"؟

Changed

أنتجت فضائية "الأقصى" مسلسل "قبضة الأحرار" بالكامل داخل غزة وجسّد شخصياته ممثلون من القطاع - فيسبوك
أنتجت فضائية "الأقصى" مسلسل "قبضة الأحرار" بالكامل داخل غزة وجسّد شخصياته ممثلون من القطاع - فيسبوك
تضمّن مسلسل قبضة الأحرار لقطات تكاد تنطبق فيها مشاهد اقتحام "غلاف غزة" والهجوم على معسكرات جيش الاحتلال مع أحداث عملية "طوفان الأقصى".

رأى مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي أن مسلسلًا فلسطينيًا بعنوان قبضة الأحرار عُرض في شهر رمضان قبل الماضي، تنبأ بأحداث عملية "طوفان الأقصى" التي شنتها المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وتضمّن العمل التلفزيوني لقطات تكاد تنطبق فيها مشاهد اقتحام "غلاف غزة" والهجوم على معسكرات جيش الاحتلال مع أحداث هجوم المقاومة الفلسطينية. 

وكانت فضائية "الأقصى" أنتجت المسلسل بالكامل داخل قطاع غزة، وجسّد شخصياته ممثلون من القطاع. 

وقد كرّم رئيس حركة "حماس" يحيى السنوار فريق "قبضة الأحرار" في حينه، وأبدى إعجابه الشديد بالعمل، مؤكدًا أنه يأتي في إطار معركة التحرير الكبرى.

استلهمت الطوفان من قبضة الأحرار

وعلى وسائل التواصل الاجتماعي حيث انتشرت أمس الأحد مقاطع من مسلسل قبضة الأحرار، كان تفاعل واسع من جانب كثيرين.

وكتبت بتول: "في ظني أن المقاومة استلهمت الطوفان من المسلسل، ويمكن استشفاف هذا من حماس السنوار الشديد له".

بدوره، رأى صلاح أن "السيناريو معد. وللتدرب عليه ربما وضع المسلسل غطاء أمنيًا لمحاكاة السيناريو المعد والتدرب عليه، ليكون هناك تصور عملي للقيادة".

أما أبو جمال، فقد اعتبر أن الأحداث في المسلسل رهيبة، حيث وصف معيشة الناس في غزة بشكل دقيق.

وقال إن أكثر من 90% من "قبضة الأحرار" حقيقية بالنسبة لكثيرين، مذكرًا بأن المسلسل يركز على عمل الجواسيس وكيفية كشفهم وعمل المقاومة على ردعهم.

ويلتقي الخبراء الأمنيون على أن السبب الأبرز لنجاح عملية "طوفان الأقصى" هو خطة التضليل الأمنيِ المُحكمة، التي نفذتها حماس مع الخطة العسكرية الدقيقة والتنفيذ السريع والخاطف؛ فكان عامل المفاجأة لأجهزة استخبارات الاحتلال الإسرائيليِ، الذي يرى أن أجهزته هي الأقوى في المنطقة.

كما يوجد شبه اتفاق داخلي في الاحتلال الإسرائيلي على ضرورة محاسبة المسؤولين عن الفشل الاستخباري في التنبؤ بما حصل صباح السابع من أكتوبر/ تشرين الأول، بعد انتهاء العدوان على قطاع غزة.

وستشمل تلك المحاسبة المستويات التنفيذية والسياسية، وعلى رأسها رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وسيكون من الضروري للمحققين توجيه سؤال غريب للمتهمين في هذا التقصير: "هل شاهدتم مسلسل قبضة الأحرار؟".

وكان الفشل الاستخباري الإسرائيلي وصل إلى أبعد من ذلك بتجاهل خطة مشابهة لأحداث السابع من أكتوبر، أُطلق عليها "جدار حيفا" وقعت في يد أجهزة الأمن الإسرائيلية، لكنها تجاهلتها وفق صحيفة "نيويورك تايمز".

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close