الخميس 20 يونيو / يونيو 2024

مع تسجيلها خسارات متتالية.. هل باتت نهاية العملات الرقمية قريبة؟

مع تسجيلها خسارات متتالية.. هل باتت نهاية العملات الرقمية قريبة؟

Changed

فقرة من "شبابيك" تسلط الضوء على مستقبل سوق العملات الرقمية (الصورة: غيتي)
سجلت رسملة سوق العملات الرقمية خسائر تخطت 250 مليار دولار في 6 أيام فقط من التداول، وتزامن هذا مع موجة عنيفة من التدهور في أكبر 200 عملة رقمية.

لم تتوقف خسائر سوق العملات الرقمية حتى الآن، بالموازاة مع الأحداث المتلاحقة التي بدأت تعصف بسوق التشفير منذ الأسبوع الماضي، وتوارد الأنباء بشأن انهيار واحدة من كبرى شركات العملات.

فمنذ أن تدفقت أخبار انهيار منصة FTX وحتى الإعلان الرسمي، بتقدم المنصة بطلب عاجل للإفلاس لحمايتها من الدائنين، اتسعت خسائر سوق العملات الرقمية بوتيرة عنيفة.

خسائر بـ250 مليار دولار

وفي 6 أيام فقط من التداول، سجلت رسملة سوق العملات الرقمية خسائر تخطت 250 مليار دولار، وتزامن هذا مع موجة عنيفة من التدهور في أكبر 200 عملة رقمية على رأسها بتكوين التي تعد أكبر العملات المشفرة.

وأدى إفلاس FTX إلى زعزعة ثقة العملاء بالاقتصاد الرقمي عمومًا، وكان التدهور بدأ عندما شهدت المنصة عمليات سحب بقيمة 6 مليارات دولار في 72 ساعة مع نهاية الأسبوع الماضي.

وفور انتشار الرقم في سوق التداول، عمّ الخوف المستثمرين في سوق تشهد هزات أدت لخسارة العملات الرقمية مئات مليارات الدولارات من قيمتها السوقية.

ووصل عدد التفاعل مع تعثر منصة FTX إلى نحو 30 مليونًا، بينما التعليقات ناهزت الـ7 ملايين، إضافة إلى مشاركات وصلت إلى 1,5 مليون مشاركة، أمّا في ساعة الذروة، فبلغ التفاعل مع هذه الأخبار نحو 14 مليونًا بين مشاركة وتعليق.

تساؤلات بشأن مكان السيولة

وفي هذا الإطار، أوضح مؤسسة شركة "إثير" لبرمجة تكنولوجيا العملات الرقمية جاد عدنان أن من أبرز الأسباب وراء انهيار منصة FTX هي وجود علامات استفهام حول مكان السيولة التي تأخذها منصة، وأين تمت استثمار سيولة العملاء.

وأضاف في حديث لـ"العربي" من العاصمة اللبنانية بيروت، أن أفضل الاستثمار هو وقت الانهيار، مشيرًا إلى أن هذا الانهيار سيسبب قلة الثقة لفئة من المستثمرين، مما يؤثر على سوق العملات الرقمية.

وأوضح أن ما حدث مع منصة FTX لا يمثل واقع العملات المشفرة التي تعمل بطريقة غير مركزية، مشيرًا إلى أن ما حصل مع المنصة يمكن أن يشكل دافعًا للناس للتركيز أكثر على المنصات اللامركزية.

وتوقع عدنان أن تقوم أكثر من دولة حول العالم بإعادة تشريع في إصدار العملات في المرحلة المقبلة من أجل حماية المستثمرين، مشيرًا إلى أن هذه التكنولوجيا غير قابلة للتعديل أو التوقيف.

وشدد على ضرورة توعية العالم تجاه العملات الرقمية وأن تكون موجودة داخل محفظة خاصة بهم، وليست على المنصة.

من جهته، استبعد الخبير والمحلل الاقتصادي ياسر طباع، أن يكون للحرب الأوكرانية تأثيرًا كبيرًا على العملات الرقمية، لكن كان هناك تخوف من أن يقوم الروس أو الأوكرانيون بغسل أموالهم عن طريق العملات الرقمية.

من ناحيته، لفت الخبير والمستثمر في العملات الرقمية عمر المسلماني إلى وجود تحذيرات قبل انهيار منصة FTX بأسبوعين بضرورة سحب الأموال منها، مشيرًا إلى أن العديد من الناس استجابوا لهذه التحذيرات، فيما خسر آخرون أموالهم نتيجة عدم قدرتهم على سحب أموالهم من المنصة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close