الخميس 29 فبراير / فبراير 2024

"مفاجأة" الانتخابات التمهيدية الأميركية.. من هو فيفيك راماسوامي؟

"مفاجأة" الانتخابات التمهيدية الأميركية.. من هو فيفيك راماسوامي؟

Changed

أحدث فيفيك راماسوامي مفاجأة كبيرة بوصوله إلى المرتبة الثالثة في استطلاعات الرأي لنيل ترشيح الحزب الجمهوري في الانتخابات التمهيدية - غيتي
أحدث فيفيك راماسوامي مفاجأة كبيرة بوصوله إلى المرتبة الثالثة في استطلاعات الرأي لنيل ترشيح الحزب الجمهوري في الانتخابات التمهيدية - غيتي
أحدث راماسوامي مفاجأة كبيرة بوصوله إلى المرتبة الثالثة في استطلاعات الرأي لنيل ترشيح الحزب الجمهوري في الانتخابات التمهيدية التي تنظم في مطلع 2024.

أحدث فيفيك راماسوامي (38 عامًا) الذي جمع ثروته في مجال التكنولوجيا الأحيائية، ويصف الناشطين من أجل البيئة بـ"طائفة دينية"، مفاجأة في مشهد الانتخابات التمهيدية الأميركية، إذ حقق صعودًا غير متوقع في سعيه للفوز بالترشيح الجمهوري، مراهنًا على خطابه الحاد النبرة ليوصله إلى أبواب البيت الأبيض.

ويصل راماسوامي في رهانه إلى حد تقديم نفسه كنسخة مطورة عن دونالد ترمب، إذ يقول: "أريد أن أدفع برنامجه أبعد من ذلك"، بالرغم من الفرق الشاسع بينهما الذي يزيد عن أربعين نقطة لصالح الرئيس السابق البالغ 77 عامًا، والذي يتصدر استطلاعات الرأي من الجانب الجمهوري.

"سرطان ثقافي"

ورغم أنه دخيل تمامًا على العمل السياسي، أحدث راماسوامي مفاجأة كبيرة بوصوله إلى المرتبة الثالثة في استطلاعات الرأي لنيل ترشيح الحزب الجمهوري في الانتخابات التمهيدية التي تنظم في مطلع 2024، ما أثار قلق حاكم فلوريدا رون ديسانتيس أقرب منافس لترمب والذي يعتمد خطابًا سياسيًا شبيهًا للغاية.

وميدانيًا، جعل راماسوامي الأب لولدين من محاربة ثقافة الـ"ووك" woke أو الوعي حيال الإساءات العنصرية والتمييز، المنسوبة إلى اليسار الأميركي محور معركته، لا بل هاجسًا حقيقيًا.

ولد راماسوامي في ولاية أوهايو العمالية عام 1985 لوالدين من الهندوس هاجرا من الهند
ولد راماسوامي في ولاية أوهايو العمالية عام 1985 لوالدين من الهندوس هاجرا من الهند - غيتي

ويقول: "إننا في وسط أزمة هوية"، متهمًا نخب البلاد ببث "سرطان ثقافي" ولا سيما حيال المسائل المتعلقة بحقوق مجتمع الميم.

وهو يحقق في معركته هذه نجاحًا إذ أدرجت صحيفة نيويورك تايمز كتابه "Woke Inc." الذي يطور فيه طروحاته في هذا المجال ضمن قائمة الكتب الأكثر مبيعًا في الولايات المتحدة.

"حرق الفحم"

ووسط ميدان منافسة يزداد اكتظاظًا، إذ تخطى عدد المتبارين لتحدي الرئيس الديمقراطي جو بايدن عام 2024، عشرة مرشحين، تمكن راماسوامي من التمايز بفضل برنامج متشدد.

وهو يدعو إلى إرجاء سن الاقتراع إلى 25 عامًا وتسريح 90% من موظفي الاحتياطي الفدرالي ووزارة العدل. أما الحل الذي يقترحه لتنشيط النمو في الولايات المتحدة، فيقضي بـ"حرق الفحم بدون أي تردد".

غير أن الخبير السياسي كايل كونديك  قال لوكالة فرانس برس: إنه "على غرار كل المرشحين الآخرين، الوسيلة الوحيدة ليحظى راماسوامي بفرصة هي أن ينهار ترمب".

أحدث راماسوامي مفاجأة كبيرة بوصوله إلى المرتبة الثالثة في استطلاعات الرأي
أحدث راماسوامي مفاجأة كبيرة بوصوله إلى المرتبة الثالثة في استطلاعات الرأي - غيتي

وإن كان معظم المرشحين للانتخابات التمهيدية الجمهورية يتفادون انتقاد ترمب بصورة مباشرة خشية إثارة عداء قاعدته الانتخابية، فإن راماسوامي يمضي أبعد من ذلك.

وحضر المرشح أمام المحكمة خلال إحدى جلسات مثول ترمب لتوجيه التهمة إليه في قضايا مرفوعة ضدّه، فدعا جميع منافسيه للتعهد بالعفو عن ترمب في حال انتخابهم.

هذا الموقف لفت انتباه الملياردير الجمهوري الذي قال عنه مؤخرًا: "إنه يتدبر أمره جيدًا"، في حين أنه معروف بتوجيهه انتقادات لاذعة إلى معارضيه ومنافسيه السياسيين.

فيفيك راماسوامي

ولد راماسوامي في ولاية أوهايو العمالية عام 1985، لوالدين من الهندوس هاجرا من الهند.

وانتسب إلى مدارس كاثوليكية وواصل دراساته العليا في جامعة هارفارد، حيث استهوته موسيقى الراب ونصوصها الليبرتارية المنادية بالحريات الشخصية، وهو من محبي مغني الراب إمينيم.

وبعد متابعة دروس لفترة وجيزة في جامعة يال، أسس شركة "رويفانت" للتقنيات الحيوية وجمع ثروة شخصية قدّرتها مجلة فوربز بأكثر من 600 مليون دولار.

وفي فبراير/ شباط، تخلى عن مقعده في مجلس إدارة الشركة، ليكرس وقته لحملته الانتخابية التي يؤمن بنفسه قسمًا كبيرًا من تمويلها.

وقال راماسوامي: "هذه ليست مجرد حملة انتخابية، إنها حركة ثقافية لبناء حلم أميركي جديد للجيل المقبل".

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close