الثلاثاء 28 مايو / مايو 2024

مفاجأة من نيجيريا لأصحاب الأرض.. مصر تتعثر مجددًا في كأس أمم إفريقيا

مفاجأة من نيجيريا لأصحاب الأرض.. مصر تتعثر مجددًا في كأس أمم إفريقيا

Changed

المصري عمر مرموش في طريقه لتسجيل الهدف الأول لمنتخب الفراعنة- غيتي
المصري عمر مرموش في طريقه لتسجيل الهدف الأول لمنتخب الفراعنة - غيتي
تعقدت مهمة "الفراعنة" في التأهل إلى الدور الثاني من بطولة كأس أمم إفريقيا، بعد تعثر جديد أمام غانا، في حين سجلت نيجيريا مفاجأة في البطولة.

أخفق المنتخب المصري بكرة القدم في تحقيق فوزه الأول يوم أمس الخميس ببطولة كأس أمم إفريقيا، وتعادل مع نظيره الغاني 2-2 على ملعب "فيليكس أوفويت- بوانيي" في أبيدجان، خلال مباراة شهدت إصابة النجم محمد صلاح، ضمن جولة جديدة من منافسات المجموعة الثانية. 

وبعد أن تعادل بالنتيجة ذاتها خلال مباراته الأولى أمام موزمبيق، عقّد "الفراعنة" مهمة تأهلهم إلى الدور الثاني في البطولة بعد التعادل أمس، خلال مباراة شهدت وقائع مثيرة، في ظروف مناخية صعبة، حيث بلغت درجة الحرارة 28 درجة مئوية، وتجاوزت نسبة الرطوبة 80%. 

وبهذا التعادل، رفعت مصر رصيدها إلى نقطتين أمام غانا (نقطة)، بانتظار نتيجة مباراة الرأس الأخضر (ثلاث نقاط) أمام موزمبيق (نقطة) اللذان يتواجهان اليوم الجمعة.

وسيتحتم على "الفراعنة" خوض لقاء أخير في المجموعة بمهمة "موت أو حياة" أمام الرأس الأخضر، بمعزل عن أي نتيجة أخرى بالمجموعة، لا سيما وأن الفرصة لا تزال متاحة، كون نظام البطولة يقتضي بتأهل أفضل 4 منتخبات من أصل 6 في المركز الثالث.

سير المباراة

وأجرى المدرب البرتغالي لمصر روي فيتوريا ثلاث تغييرات في تشكيلته التي خاضت لقاء موزمبيق، مشركًا لاعب الأهلي النشط إمام عاشور محل جناح الزمالك أحمد سيد زيزو لإعطاء بعض التوازن لخط الوسط، وعمر كمال كظهير أيمن، ونجم أينتراخت فرانكفورت عمر مرموش كجناح أيسر، والذي قدم مباراة كبيرة. 

وفي الثواني الأخيرة للشوط الأول، سقط محمد صلاح بعد التحام مع مدافعي غانا وظل مستلقيًا على الأرض لدقائق، ليخرج بعدها متألمًا وهو يمسك العضلة الخلفية لفخذه. وهو ما استغلته غانا أحسن استغلال فأحرز نجمها محمد قدوس هدف التقدم لـ"النجوم السوداء" في آخر لحظات الشوط. 

محمد صلاح مواكبا المباراة من مقاعد البدلاء بعد إصابت
محمد صلاح مواكبا المباراة من مقاعد البدلاء بعد إصابته - أكس

ومع انطلاق الشوط الثاني، سيطرت مصر فنيًا وبادرت إلى الهجوم، ولاحت أمام "الفراعنة" فرص عدة، قبل أن يزج فيتوريا بمحمود حسن "تريزيغيه" بدلًا من محمد النني لاعب آرسنال، لينشط خط الهجوم، ويتوّج مرموش تألقه، بعدما قطع كرة عائدة من الدفاع للحارس أوفوري وراوغه وأودعها الشباك (69).

لكنّ غانا ردّت سريعًا عبر الخطير قدوس مجددًا، الذي سدّد كرة مقوسة أخفق محمد الشناوي في التعامل معها في الدقيقة (71)، لتستمر الإثارة في قمة بين الفراعنة أبطال إفريقيا سبع مرات، وغانا التي توّجت باللقب 4 مرات تاريخيًا. 

وبعد توغل خطير من البديل تريزيغيه، أرسل هذا الأخير عرضية قابلها مهاجم نانت الفرنسي مصطفى محمد من لمسة واحدة في المرمى (74)، باصمًا على هدفه الثاني في البطولة.

واستمرت المباراة بين كر وفر بين المنتخبين لغاية نهايتها التي لم ترض "الفراعنة"، وسط خيبة أمل مضاعفة مع إصابة نجمهم صلاح.

لكن فيتوريا أشار خلال مؤتمر صحفي بعد اللقاء، إلى أن أداء المنتخب المصري يتحسن تدريجيًا، وأن لاعبيه قدموا مباراة قوية.

وقال: إن "مستوى اللاعبين يتقدم من مباراة لأخرى والشوط الثانى كان رائعًا، وفخور جدًا بفريقي واللاعبين".

مفاجأة البطولة

وفي مباراة أخرى، صدم المنتخب النيجيري أصحاب الأرض، وحقق فوزًا مستحقًا على ساحل العاج التي تستضيف البطولة، بهدف من دون رد عبر ركلة جزاء سجلها وليام تروست-إيكونغ في بداية الشوط الثاني ضمن منافسات المجموعة الأولى. 

وفي المجموعة نفسها، سجل منتخب غينيا الاستوائية فوزًا كبيرًا على غينيا بيساو بأربعة أهداف لهدفين، لتختلط أوراق المجموعة ويتقاسم المنتخبان الفائزان أمس الصدارة برصيد 4 نقاط، بينما احتل البلد المضيف للبطولة المركز الثاني برصيد 3 نقاط، وبقي منتخب غينيا بيساو أخيرًا دون أي نقطة. 

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close