الجمعة 24 مايو / مايو 2024

افتتاح كأس الأمم الإفريقية في ساحل العاج اليوم.. صراع نجوم القارة

افتتاح كأس الأمم الإفريقية في ساحل العاج اليوم.. صراع نجوم القارة

Changed

ستمتد بطولة كأس الأمم الإفريقية إلى 11 فبراير المقبل ويشارك فيها 24 منتخب- غيتي
ستمتد بطولة كأس الأمم الإفريقية إلى 11 فبراير المقبل ويشارك فيها 24 منتخبًا - غيتي
تنطلق اليوم منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية في ساحل العاج بمشاركة حشد من نجوم اللعبة في العالم وعدة منتخبات مرشحة بقوة للقب.

تفتتح ساحل العاج اليوم السبت النسخة 34 من كأس الأمم الإفريقية بمباراة ستجمع منتخبها المرشح بقوة لنيل اللقب ونظيره من غينيا بيساو على ملعب الحسن واتارا في إبيمبي، بشمال غرب العاصمة أبيدجان. 

وتنطلق البطولة التي ستمتد إلى 11 من فبراير/ شباط المقبل، بمشاركة 24 منتخبًا يضمون أسماء كبيرة من نجوم اللعبة في العالم، وعلى رأسهم المغربيين أشرف حكيمي وياسين بونو، والنجم المصري محمد صلاح، والجزائري رياض محرز، إلى جانب نجوم السنغال: ساديو ماني، وإدوارد ميندي، والمدافع خاليدو كوليبالي، والمهاجم النيجيري الفذ فيكتور أوسيمين. 

طموحات"كوت ديفوار"

وتسعى ساحل العاج البلد المضيف لتحقيق اللقب الثالث على أرضها بقيادة كبار النجوم مثل فرانك كيسي وسيمون أدينغرا وجيريمي بوغا، حيث ستدشن مشوارها اليوم ضمن المجموعة الأولى من البطولة، والتي تضم إلى جانبها وغينيا بيساو، منتخبي نيجيريا وغينيا الاستوائية. 

 ولم يخسر منتخب "كوت ديفوار" في آخر 12 مباراة افتتاحية له بتاريخ كأس الأمم الإفريقية، إذ كانت المرة الأخيرة التي خسرها في نسخة من البطولة عام 1996 (2-0 ضد غانا).

يضم المنتخب العاجي مجموعة نجوم
يضم المنتخب العاجي مجموعة نجوم قادرون على تحقيق نتائج بارزة- إكس

وستكون ساحل العاج في مباراتها الافتتاحية رقم 100 في كأس الأمم الإفريقية، لتصبح ثالث دولة تصل إلى هذا العدد بعد مصر وغانا.

وأمام منتخبات مرشحة بقوة على اللقب كساحل العاج، والكاميرون، ونيجيريا، يبرز منتخب السنغال القوي والمدجج بالنجوم، وحامل اللقب النسخة الماضية.

مهمة استعادة اللقب

مقابل تلك المنتخبات، سيكون على المنتخبات العربية مهمة استعادة اللقب إلى الشمال في القارة السمراء، لا سيما وأن المنتخب المغربي يمر في فترة ذهبية، بعد تألقه وتسجيله إنجازًا تاريخيًا في مونديال قطر 2022. 

ووصل "أسود الأطلس" إلى نصف نهائي كأس العالم الماضية، وهو أحد أكبر المرشحين في نهائيات ساحل العاج. وهو  ضمن المجموعة السادسة، مع جمهورية الكونغو الديمقراطية، زامبيا وتنزانيا.

وعلى الرغم من كل هذه التوقعات، يُبقي وليد الركراكي قدميه على الأرض، إذ قال في تصريحاته لموقع البطولة: "نحن واقعيون، ونعلم أن هناك أيضًا درجة من الحافز وأن دوافعنا عالية جدًا. أتخيل أن هذا هو الحال أيضًا مع المنتخبات الأخرى. لكن لدينا التواضع لنقول إننا نحترم الجميع وأننا لسنا أفضل منتخب على الورق، لكننا نريد بالتأكيد العودة بهذه الكأس".

نجوم المغرب بقيادة الركراكي
نجوم المغرب بقيادة الركراكي خلال حصة التدريبة في سان دييغو بساحل العاج- إكس

ويعتبر المغرب، أفضل منتخب في إفريقيا حاليًا، وهو مرشح جدي من أجل إضافة اللقب القاري الثاني لخزائنه بعد التتويج الأول عام 1976.

وقال لاعب مانشستر يونايتد، سفيان أمرابط، الذي يمثل المغرب رفقة زملائه من كبار اللاعبين مثل عز الدين أوناحي، وحكيم وبونو: "لدينا مدرب متمرس، ونعتقد أنه يمكننا التتويج باللقب".

الفراعنة

إلى جانب المغرب، يطل منتخب "الفراعنة" حامل الرقم القياسي بعدد ألقاب البطولة (7 ألقاب)، بتشكيلة دينامية ومتطورة، على رأسها النجم محمد صلاح، الذي يبحث عن التتويج باللقب القاري، بعد اكتفائه بالمركز الثاني مرتين مع مصر.

واجتهد المدرب البرتغالي روي فيتوريا، في جمع تشكيلة تضم أسماء لامعة، كلاعب آرسنال محمد النني، ونجم فرانكفورت الألماني، عمر مرموش، وجناح طرابزون سبورت، محمود حسن "تريزيغيه". 

لاعبو مصر خلال التدريبات
لاعبو مصر خلال التدريبات تدريباته على ملعب جاردان بوتانيك في أبيدجان - إكس

وتضم المجموعة الثانية حيث وقع "الفراعنة"، منتخبات الموزمبيق، وغانا والرأس الأخضر "كاب فيردي". وسيبدأ منتخب مصر مشوراه يوم غد الأحد بلقاء يجمعه والموزمبيق، على ملعب فيليكس هوبويت بويني في أبيدجان، الذي سيستضيف مباريات المجموعة كلها.

الجزائر

أما "الخضر" الذين يحضرون البطولة فهم سيسعون بقيادة مدربهم "جمال بلماضي" لتدارك خيبات الخروج من الدور الأول في نسخة 2021، وعدم التأهل إلى مونديال قطر 2022، إذ يضم منتخب الجزائر، نجوم مميزون مثل رياض محرز ومحمد أمين عمورة.

وستواجه الجزائر منتخبات بوركينا فاسو، أنغولا وموريتانيا في الدور الأول، بعدما أوقعتها القرعة في المجموعة الرابعة، ويسعى "مقاتلو الصحراء" إلى التألق خلال مشاركتهم للمرة 19 في نهائيات كأس أمم إفريقيا، وتحقيق اللقب الثالث في تاريخهم، بعد التتويج سنتي 1990 على أرضهم، و2019 في مصر.

مقاتلو الصحراء وتدريبات أخيرة في مدينة بواكي
مقاتلو الصحراء وتدريبات أخيرة في مدينة بواكي- إكس

نسور قرطاج

بدوره، يبحث منتخب تونس عن التتويج بلقبه القاري الثاني بعد اللقب الذي توج به عند استضافته المنافسة سنة 2004، عقب الفوز على منتخب المغرب في النهائي.

وسيشارك "نسور قرطاج" للمرة 21 في البطولة، حيث تعتبر هذه مشاركته 16 تواليًا في المنافسة، بعدما نجح التونسيون في التأهل إلى النهائيات من دون انقطاع، منذ نسخة 1994 التي جرت على أرضهم، محققين بذلك رقمًا قياسيًا، لم يسبق لأي منتخب إفريقي فعله. 

ومنتخب تونس موجود في المجموعة الخامسة إلى جانب مالي، جنوب إفريقيا وناميبيا، بقيادة لاعبه المتألق يوسف المساكني، ومدربه الوطني جلال قادري.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close