الأربعاء 22 مايو / مايو 2024

مقتل ضابط إسرائيلي.. القسام تطلق 20 صاروخًا من جنوب لبنان

مقتل ضابط إسرائيلي.. القسام تطلق 20 صاروخًا من جنوب لبنان

Changed

قصفت كتائب القسام من جنوب لبنان "ثكنة شوميرا العسكرية" - الأناضول
قصفت كتائب القسام من جنوب لبنان "ثكنة شوميرا العسكرية" - الأناضول
أكد المكتب الإعلامي الحكومي اكتشاف مقبرتين جماعيتين في مجمع ناصر الطبي بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأحد، إطلاقها من جنوب لبنان لـ20 صاروخًا على ثكنة للجيش الإسرائيلي، ردًا على مجازره المتواصلة في قطاع غزة حيث تجاوز عدد الشهداء الـ 34 ألف شهيد منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الفائت.

وقالت الكتائب، في بيان عبر تلغرام: "كتائب القسام تقصف من جنوب لبنان "ثكنة شوميرا العسكرية" في القاطع الغربي من الجليل الأعلى شمال فلسطين المحتلة بـ 20 صاروخ غراد".

الرد على مجازر الاحتلال في غزة والضفة

وشدّدت كتائب القسام على أن هذا القصف يأتي "ردًا على مجازر العدو الصهيوني في غزة الصابرة والضفة الثائرة" منذ بدء الحرب في 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023.

وأفاد جيش الاحتلال بأنّ ضابطًا إسرائيليًا قتل متأثرًا بجروح أصيب بها الأسبوع الماضي، في قصف من جنوب لبنان، على بلدة عرب العرامشة بمنطقة الجليل شمالي البلاد.

وقال الجيش في بيان، الأحد: "توفي الضابط برتبة رائد متقاعد دور زيمل، متأثرًا بجراحه، الذي أصيب في هجوم بطائرة بدون طيار في منطقة الجليل شمال البلاد الأسبوع الماضي".

وفي وقت سابق الأحد، أعلن عن اكتشاف مقبرتين جماعيتين في مجمع ناصر الطبي بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، تضمان 150 جثمانًا لفلسطينيين قتلهم الجيش الإسرائيلي أثناء اقتحامه المنطقة، على ما أكد مدير عام المكتب الإعلامي الحكومي بغزة إسماعيل الثوابتة.

وانسحب الجيش الإسرائيلي، في 7 من أبريل/ نيسان الجاري من خانيونس بعد 4 أشهر على إطلاق عملية برية كانت تهدف إلى استعادة الأسرى الإسرائيليين لدى حركة "حماس"، لكنه خرج من المدينة دون تحقيق هدفه.

جبهة مشتعلة

ومنذ 8 أكتوبر الماضي، تتبادل كتائب فلسطينية و"حزب الله" من لبنان مع الجيش الإسرائيلي قصفًا يوميًا متقطعًا.

وما تزال جبهة لبنان الجنوبية مشتعلة، حيث أعلن حزب الله، اليوم الأحد، استهداف نقاط انتشار جنود إسرائيليين جنوب موقع جل العلام بصواريخ بركان، ومبنى يستخدمه الجنود في مستوطنة شوميرا شمالي إسرائيل "بالأسلحة المناسبة".

بالمقابل، أفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية صباح اليوم الأحد، عن تعرّض حي كركزان شمال بلدة ميس الجبل (جنوب) لقصف مدفعي متقطع، كما شن الطيران الإسرائيلي غارة عنيفة على بلدة الناقورة.

وذكرت أن الطيران الإسرائيلي أغار منتصف الليل على منزل مؤلف من 3 طبقات في بلدة طيرحرفا في القطاع الغربي، ما أدى إلى تدميره تدميرًا كاملاً".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close