الخميس 23 مايو / مايو 2024

صافرات إنذار تعلو في الجليل.. حزب الله يستهدف حدب يارين وجبل عداثر

صافرات إنذار تعلو في الجليل.. حزب الله يستهدف حدب يارين وجبل عداثر

Changed

نفّذ الجيش الإسرائيلي عدة غارات استهدفت الجنوب اللبناني - الوكالة الوطنية اللبنانية
نفّذ الجيش الإسرائيلي عدة غارات استهدفت الجنوب اللبناني - الوكالة الوطنية اللبنانية
أكّد مراسل "العربي" أن صفارات الإنذار دوّت اليوم في 8 مناطق على الأقل في الجليل الأعلى، خشية من تسلل مسيرات من لبنان.

أعلن "حزب الله" اللبناني اليوم السبت في بيانات منفصلة، استهداف تجمع لجنود الاحتلال الإسرائيلي في جبل عداثر بالأسلحة الصاروخية، وموقع حدب يارين وإصابته بشكل مباشر "بالأسلحة المناسبة".

وكان مراسل "العربي" قد أفاد بأن صافرات الإنذار دوت في كريات شمونة و7 مناطق أخرى في إصبع الجليل، خشية تسلل مسيّرات من لبنان.

تخوف من مسيّرات الحزب 

في التفاصيل، أكد أحمد جرادات مراسل "العربي" من الجليل الأعلى أن صافرات الإنذار دوت صباح اليوم في 8 مناطق قريبة من الحدود مع لبنان وشمال مدينة صفد، وذلك خشية تسلل مسيّرات من الجانب اللبناني.

ولفت إلى أن الجبهة الداخلية الإسرائيلية عادت وأكّدت "انتهاء الحدث"، دون كشف أي معلومات عما إن كانت قد تسللت مسيّرات من الجنوب اللبناني بالفعل، أو أنه تم تفعيل صافرات الإنذار نتيجة تشخيص خاطئ وهو ما تكرر في الأيام الثلاثة الماضية.

إلى ذلك، أفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية بأن طائرة مسيّرة إسرائيلية استهدفت بلدة عيتا الشعب اليوم السبت، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

جاء ذلك بعدما أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال ساعات الليل القنابل الضوئية فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط، وتزامن ذلك مع تحليق للطيران الاستطلاعي فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الأزرق في جنوب لبنان.

في هذا الصدد، أشار مراسلنا إلى أن التصعيد العسكري بدأ باكرًا اليوم على الجبهة اللبنانية على عكس الأمس، فحينها كانت ساعات الصباح هادئة جدًا تزامنًا مع القصف على إيران، ليحتدم من جديد بعد ساعات العصر.

واستُهدفت أمس الجمعة سيارة عسكرية إسرائيلية في منطقة المطلّة أقصى إصبع الجليل، ولكن جيش الاحتلال لم يعقب على هذه الحادثة ولم يشر حتى إن كان هناك إصابات أم لا في صفوف الجنود، وفق ما أكّد جرادات.

بدوره، نفّذ الجيش الإسرائيلي عدة غارات استهدفت الجنوب اللبناني، من بينها قصف أهداف في منطقة المنصوري وعيترون.

وخلّفت الغارة على بلدة المنصوري في منطقة المشاع عصر أمس، أضرارًا جسيمة بالممتلكات والمزروعات والمنازل المجاورة.

المصادر:
العربي - وكالة الأنباء اللبنانية

شارك القصة

تابع القراءة
Close