الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

من مسافة صفر.. القسام "تجهز" على 15 جنديًا إسرائيليًا شرق رفح

من مسافة صفر.. القسام "تجهز" على 15 جنديًا إسرائيليًا شرق رفح

Changed

يخوض مقاتلو القسام قتالا عنيفا شرقي رفح وفي جباليا
يخوض مقاتلو القسام قتالًا عنيفًا شرقي رفح وفي جباليا - كتائب القسام
اشتبك مقاتلون فلسطينيون مع قوة إسرائيلية تحصنت داخل أحد المنازل شرقي مدينة رفح، وأوقعوا بينهم قتلى وجرحى، بحسب بيان لكتائب القسام.

أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم السبت، تمكنها من قتل 15 جنديًا إسرائيليًا في عملية مركبة شرق مدينة رفح، جنوبي قطاع غزة.

وجاء إعلان الجناح المسلح لحماس في وقت تخوض فيه المقاومة الفلسطينية قتالًا عنيفًا مع قوات الاحتلال المتوغلة في مناطق شرق رفح، وفي مخيم جباليا شمالي قطاع غزة.

اقتحام منزل يتحصن داخله جنود الاحتلال

ووفقًا لبيان أصدرته كتائب القسام، فقد تمكن مقاتلوها من الإجهاز على 15 جنديًا إسرائيليًا بعد استهداف منزل تحصن فيه عدد كبير من جنود الاحتلال بعبوة مضادة للأفراد "رعدية".

وأوضحت الكتائب في بيان نشرته عبر قناتها على "تلغرام" أنه بعد استهدافه: "اقتحم مجاهدونا عليهم المنزل، واشتبكوا مع من تبقى من الجنود من مسافة الصفر بالرشاشات الخفيفة، والقنابل اليدوية في حي التنور شرق مدينة رفح جنوب القطاع". 

كذلك أكدت كتائب القسام استهداف دبابة إسرائيلية من نوع "ميركافا 4" بقذيفة "الياسين 105" في حي التنور شرق مدينة رفح.

وأشارت في بيان آخر إلى أنها استهدفت "قوات العدو الموجودة داخل معبر رفح البري جنوب القطاع بقذائف الهاون".

قتال عنيف في جباليا

وتجري اشتباكات ضارية بين قوات الاحتلال والمقاومين الفلسطينيين في أزقة مخيم جباليا الضيقة شمال غزة في بعض من أعنف الاشتباكات منذ عودة القوات إلى المنطقة قبل أسبوع، بينما هاجم مقاومون في الجنوب دبابات محتشدة حول رفح.

يذكر أن "أبو عبيدة" المتحدث باسم كتائب القسام، كان قد أعلن أمس الجمعة، تدمير عشرات الآليات العسكرية الإسرائيلية خلال الأيام العشرة الماضية في إطار حرب غزة.

وقال أبو عبيدة في كلمة متلفزة: إن عناصر "القسام تمكنوا خلال 10 أيام من استهداف 100 آلية عسكرية صهيونية مختلفة بين دبابات وناقلات وجرافات في كافة محاور القتال".

وأضاف: "العدو في كل مناطق توغله يعد قتلاه وجرحاه بالعشرات ولا يكاد يتوقف عن انتشال جنوده حتى يعلن عن جزء من خسائره، لكن ما نرصده أكبر بكثير".

وكان جيش الاحتلال قد أكد لوكالة فرانس برس، يوم أمس، أن القتال الذي يجري حاليًا في منطقة جباليا في شمال قطاع غزة "ربما يكون الأكثر ضراوة" في المنطقة منذ بدء هجومه البري في 27 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. 

وكانت كتائب القسام قد أعلنت أمس عن تمكنها من قطع خط إمداد لجيش الاحتلال في جباليا، بعد أن استهدف مقاتلوها ناقلة جند بقذيفة "الياسين 105"، وأمطروا مجموعة من الجنود بالرصاص برشاش من نوع "BKC" وأوقعوهم بين قتيل وجريح، ما أجبر قوات الاحتلال على تغيير خط الإمداد لقواتها المتوغلة عدة مرات، وفقًا لبيان للقسام.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close