الخميس 2 فبراير / فبراير 2023

موسكو تحذّر "الناتو".. مساعدة أميركية لدعم شبكة الكهرباء الأوكرانية

موسكو تحذّر "الناتو".. مساعدة أميركية لدعم شبكة الكهرباء الأوكرانية

Changed

نافذة إخبارية تتناول آخر مجريات الحرب الروسية على أوكرانيا (الصورة: غيتي)
تتواصل الحرب التي تشنها روسيا على أوكرانيا وسط تركيز على استهداف محطات الطاقة، حيث اتهم حاكم منطقة كورسك القوات الأوكرانية بقصف محطة كهرباء.

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن القوات الروسية تواصل تكبّد "خسائر فادحة" على جبهة دونيتسك الأوكرانية، مؤكدًا أن "الوضع في الجبهة خطير".

يأتي ذلك، في وقت يتواصل الدعم الأميركي لأوكرانيا، حيث أعلنت واشنطن تقديم أكثر من 53 مليون دولار لدعم شبكة الكهرباء الحيوية في أوكرانيا.

في المقابل، حذّرت موسكو حلف شمال الأطلسي من تزويد كييف بصواريخ "باتريوت"، معتبرة أن تلك الأنظمة ستُصبح "هدفًا مشروعًا لقواتها".

ومنذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشنّ روسيا قصفًا صاروخيًا مكثفًا على البنية التحتية للطاقة في كل أنحاء أوكرانيا.

ووفقًا لكييف، أسفر هذا القصف عن تضرّر ما بين 25 و30% من هذه البنية التحتية.

خسائر في جبهة دونيتسك

وأوضح زيلينسكي عبر حسابه في تلغرام الثلاثاء، أن القوات الروسية حاولت التقدم على جبهة دونيتسك، لكن الجيش الأوكراني واصل بنجاح صد الهجمات الروسية.

وأضاف أن القوات الروسية تُحاول "التمسّك" بالمستوطنات التي تسيطر عليها في منطقة لوغانسك، وأنها تحاول التقدّم في منطقة خاركيف وجنوبي أوكرانيا.

وأشار إلى أن روسيا ارتكبت "جريمة" ببدئها الحرب على أوكرانيا، وأن كييف تعمل بجد من أجل محاكمة كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين في روسيا.

استهداف جديد لمحطة كهرباء

من جهته، أعلن حاكم منطقة كورسك رومان ستاروفويت أن القوات الأوكرانية قصفت محطة كهرباء في عدة هجمات على المنطقة أمس الثلاثاء، مما تسبب في انقطاع جزئي للتيار الكهربائي.

وقال ستاروفويت، عبر تطبيق تيليغرام: "كان هناك إجمالًا حوالي 11 عملية إطلاق. أصيبت محطة للكهرباء، ما أدى إلى انقطاع جزئي في التيار الكهربائي في مقاطعتي سودجا وكورينيفو"، وهما جزء من منطقة كورسك الروسية وتقعان على الحدود الشمالية الشرقية لأوكرانيا.

وأضاف أنه لا توجد معلومات حتى الآن عن إصابات محتملة.

واتهمت السلطات الروسية في المناطق المتاخمة لأوكرانيا، القوات الأوكرانية مرارًا بمهاجمة أهداف مثل خطوط الكهرباء ومخازن الوقود والذخيرة.

مساعدات أميركية

وخلال اجتماع لمجموعة الدول السبع الكبرى على هامش الاجتماع الوزاري لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في العاصمة الرومانية بوخارست، أمس الثلاثاء، أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أن بلاده ستقدم أكثر من 53 مليون دولار لدعم شبكة الكهرباء الحيوية في أوكرانيا.

وأكد الوزير الأميركي أنه سيتم تسليم هذه المعدات بسرعة إلى كييف.

وتشمل المساعدات محولات توزيع وقواطع وموانع الصواعق ومركبات، وغيرها من المعدات الرئيسية.

موسكو تحذّر "الناتو"

إلى ذلك، يستمرّ اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في "الناتو"، لليوم الثاني على التوالي، في العاصمة الرومانية، لبحث عدة قضايا على رأسها الدعم المزمع تقديمه لأوكرانيا في حربها مع روسيا.

وقال الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرغ: إن الحلف يبحث إمكانية نقل أنظمة الدفاع الجوي من طراز باتريوت إلى أوكرانيا.

غير أن ديمتري ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، حذّر من تزويد أوكرانيا بأنظمة باتريوت الصاروخية.

وقال ميدفيديف، على حسابه في تليغرام: "إذا زود الناتو كييف بأنظمة باتريوت فستصبح تلك الأنظمة هدفًا مشروعًا لقواتنا".

ويعتبر الحصول على أنظمة دفاع جوي إضافية أبرز المطالب العاجلة لكييف، إلا أن ذلك لم يتمّ تحقيقه بالشكل المطلوب. 

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close