الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

نصرة لقطاع غزة.. الحوثيون يتوعدون باستهداف السفن الإسرائيلية

نصرة لقطاع غزة.. الحوثيون يتوعدون باستهداف السفن الإسرائيلية

Changed

في 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي استهدف الحوثيون للمرة الأولى إسرائيل بعدد من الصواريخ والمسيّرات - إكس
في 31 أكتوبر الماضي استهدف الحوثيون للمرة الأولى إسرائيل بعدد من الصواريخ والمسيّرات - إكس
قبل أكثر من أسبوع قالت جماعة الحوثي اليمنية، إنها ستستمر في تحمل مسؤوليتها تجاه القضية الفلسطينية، "مهما كلف ذلك من ثمن".

توعدت جماعة الحوثي في اليمن، اليوم الأحد، باستهداف السفن التي تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية، نصرةً لقطاع غزة الذي يتعرض لعدوان منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الفائت وأسفر عن استشهاد أكثر من 12 ألف فلسطيني، داعيةً الدول إلى سحب مواطنيها العاملين ضمن طواقم هذه السفن.

وقال المتحدث العسكري لقوات الحوثيين العميد يحيى سريع، في بيان عبر حسابه بمنصة "إكس": إن "القوات المسلحة اليمنية (الحوثيين) ستقوم باستهداف جميع أنواع السفن التي تحمل علم الكيان الصهيوني، والتي تقوم بتشغيلها شركات إسرائيلية، والتي تعود ملكيتها لشركات إسرائيلية".

الحوثيون يتوعدون إسرائيل

كما دعا جميع الدول إلى "سحب مواطنيها العاملين ضمن طواقم هذه السفن، وتجنب الشحن على متنها أو التعامل معها، وإبلاغ سفنكم بالابتعاد عن هذه السفن".

‏وأضاف سريع أن هذا يأتي "انطلاقًا من المسؤولية الدينية والوطنية والأخلاقية، ونظرًا لما يتعرض له قطاع غزة من عدوان إسرائيلي أميركي غاشم، حيث المجازر اليومية والإبادة الجماعية".

وفي 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أعلنت جماعة الحوثي للمرة الأولى استهداف إسرائيل بعدد كبير من الصواريخ والمسيّرات، ثم أعلنت لاحقًا عن هجمات مماثلة.

وقبل أكثر من أسبوع قالت جماعة الحوثي اليمنية، إنها ستستمر في تحمل مسؤوليتها تجاه القضية الفلسطينية، "مهما كلف ذلك من ثمن".

تصدي أميركي لمسيرات انطلقت من اليمن

ومطلع نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، قال الجيش الإسرائيلي إنه نشر زوارق حربية في البحر الأحمر ضمن إطار التعزيزات العسكرية، وذلك بعد يوم من إطلاق جماعة الحوثي ما قالت إنها دفعة صواريخ بالستية ومجنحة وطائرات مسيرة، على أهداف مختلفة في إسرائيل، ردًا على حربها المستمرة على غزة.

وسبق أن قال مسؤولان أميركيان لوكالة "رويترز" في 15 من الشهر الجاري، إن سفينة تابعة للبحرية الأميركية أسقطت طائرة مسيرة انطلقت من اليمن في البحر الأحمر، وهذه هي فيما يبدو المرة الثانية فحسب التي تسقط فيها الولايات المتحدة مقذوفات بالقرب من سفنها الحربية منذ العدوان على غزة.

واعترضت سفينة حربية أميركية أخرى الشهر الماضي أربعة صواريخ كروز و15 طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون المتحالفون مع إيران من اليمن باتجاه إسرائيل.

وواشنطن في حالة تأهب شديدة تحسبًا لنشاط الجماعات المدعومة من إيران في ظل تصاعد التوترات الإقليمية أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة ومحاولتها ضمان عدم انتشارها في المنطقة.

ولليوم 44، يشن الجيش الإسرائيلي حربًا مدمرة على غزة، خلّفت 12 ألف و300 شهيد فلسطيني، بينهم 5 آلاف طفل و3 آلاف و300 امرأة، فضلًا عن أكثر من 30 ألف مصاب، 75% منهم أطفال ونساء، وسط دعوات لفتح تحقيق دولي في الهجمات الإسرائيلية، ووقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close