الأربعاء 29 مايو / مايو 2024

وسط المعلن عن خطط لاجتياح رفح.. إحباط في إسرائيل من أداء الجيش بغزة

وسط المعلن عن خطط لاجتياح رفح.. إحباط في إسرائيل من أداء الجيش بغزة

Changed

الاحتلال يعجز عن فرض السيطرة بغزة ويقر بإصابات في صفوف جنوده – رويترز
الاحتلال يعجز عن فرض السيطرة بغزة ويقر بإصابات في صفوف جنوده – رويترز
قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن جيش الاحتلال يواجه صعوبات في بناء المنطقة العازلة في غزة، وبسط السيطرة على القطاع.

جدّد الوزير في حكومة الحرب الإسرائيلية بيني غانتس اليوم الأربعاء، تهديده بدخول جيش الاحتلال إلى مدينة رفح والعودة إلى خانيونس جنوبي قطاع غزة.

ويأتي هذا الموقف، ليبرز من جديد إصرار تل أبيب على تحدي التحذيرات الدولية من مغبة أي عملية عسكرية في رفح المكتظة بالنازحين، ووسط حالة الإحباط في الداخل الإسرائيلي بسبب أداء الجيش في غزة.

وفي أول أيام عيد الفطر، شنّ الاحتلال عشرات الغارات الجوية على أنحاء متفرقة من غزة، بينما اندلعت اشتباكات ضارية مع المقاومة الفلسطينية وسط القطاع خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، كبّدت الجيش الإسرائيلي خسائر.

"سندخل رفح ونعود إلى خانيونس"

في التفاصيل، فقد نقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي تصريحات أدلى بها غانتس اليوم وقال فيها: "سندخل رفح ونعود إلى خانيونس وسنحافظ على حرية العمل العملياتي في غزة"، مدعيًا أن "النصر سيأتي خطوة بخطوة، ونحن في طريقنا إليه، ولن نتوقف".

وفيما شدد على أن "الهدف الأكثر إلحاحًا هو إعادة الرهائن"، لم يحدد موعدًا للعملية العسكرية الإسرائيلية المرتقبة في رفح.

ويوم الأحد المنصرم أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي "استكمال" عمليته العسكرية في خانيونس، وخروج آخر ألويته منها بسبب "الإرهاق القتالي".

"صعوبات في بناء المنطقة العازلة"

ومن القدس، نقل مراسل "العربي" أحمد دراوشة عن وسائل إعلام إسرائيلية أن جيش الاحتلال يواجه صعوبات في بناء المنطقة العازلة في غزة، وبسط السيطرة على القطاع.

وأوضح دراوشة: "بحسب ادعاءات إسرائيل، يتحرك عناصر حماس هذه المرة في مدينة غزة بصورة فردية وليس في جماعات كما كان الأمر في منطقة شمالي قطاع غزة.. الأمر الذي يقلق الاحتلال بشكل كبير".  

وتأتي هذه التطورات بعدما حاول الاحتلال الترويج في الفترة السابقة بأنه نجح في "القضاء بشكل كامل" على حركة حماس في المناطق التي اجتاحها في غزة، ليتضح اليوم أن هذه الادعاءات غير صحيحة، وفق دراوشة.

إصابات في صفوف جيش الاحتلال

ميدانيًا، أقرّ جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء، بإصابة اثنين من جنوده في المعارك الدائرة بغزة خلال الساعات الماضية.

وبذلك، يرتفع عدد جنود الاحتلال الجرحى منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول المنصرم إلى 3210 مصابين، بينهم 1560 جريحًا منذ بدء التوغل البري في غزة.

كما قُتل وفق معطيات الجيش الإسرائيلي على موقعه، 604 من الجنود والضباط منذ بداية العدوان على غزة، بينهم 260 منذ بداية المعارك البرية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close