الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

يستقطب جمهورًا متنوعًا.. سوق رمضان تحجز مكانًا لها في قلب ستراسبورغ

يستقطب جمهورًا متنوعًا.. سوق رمضان تحجز مكانًا لها في قلب ستراسبورغ

Changed

استقطبت السوق الرمضانية في ستراسبورغ 50 ألف زائر عام 2023
استقطبت السوق الرمضانية في ستراسبورغ 50 ألف زائر عام 2023- غيتي
جاءت إقامة السوق الرمضانية في ستراسبورغ استجابة "لطلب" من المجتمع المحلي للحصول على مكان للمّ الشمل والأنشطة.

بعد ثلاثة أشهر على سوق عيد الميلاد التي تشتهر بها عالميًا، تستضيف مدينة ستراسبورغ في شرق فرنسا سوقًا رمضانية تتيح لزائريها تذوّق أطعمة مختلفة، والتمتّع بفعاليات متنوّعة لمناسبة شهر الصوم لدى المسلمين.

يتجمّع مئات الأشخاص على المائدة لتناول الإفطار تحت خيمة تبلغ مساحتها 2400 متر مربع، وبجوار مسرح كبير يؤدي فيه موسيقيون عروضًا فنية على أرض تابعة لجمعية "ديتيب" المسلمة التركية.

في الخارج، تقدّم حوالي 50 منصّة مجموعة واسعة من المأكولات التي يشتهر بها المطبخ التركي، من أسياخ الكباب إلى البقلاوة، مرورًا بالسيميت (خبز السمسم)، والسارماس (ورق العنب المحشو) والتوابل.

يستقطب السوق الرمضاني في ستراسبورغ جمهورًا متنوعًا
يستقطب السوق الرمضاني في ستراسبورغ جمهورًا متنوعًا- إكس

ويتردّد صوت الآذان في الموقع عند صلاة المغرب، حيث يستقطب السوق جمهورًا متنوعًا بما يشمل العائلات مع أطفال، والشباب، والمتقاعدين، بملابس تقليدية أو بمظهر أكثر حداثة.

وفُتح الحدث للجميع من مسلمين وغير المسلمين، من منطلق أنّ شهر رمضان المبارك يوحّد المجتمعات المختلفة.

وجاءت إقامة هذه السوق استجابة "لطلب" من المجتمع المحلي للحصول على مكان للمّ الشمل والأنشطة.

وفي عام 2023، استقطبت السوق الرمضانية 50 ألف زائر.

ويأمل منظمو الحدث في أن تُساعد هذه السوق التي تُقدّم على أنّها الأكثر أهمية على المستوى الوطني، في إعطاء صورة مختلفة عن المجتمع المسلم وتساهم في تطبيع العلاقات مع السلطات.

تم تأسيس السوق بمبادرة للم الشمل - غيتي
تم تأسيس السوق بمبادرة للم الشمل - غيتي

فمنذ الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو" الأسبوعية الساخرة عام 2015 في باريس، غالبًا ما يتم تناول مسألة الإسلام في فرنسا من منظور أمني.

وعلى صعيد السلطات البلدية، تدخّلت الأجهزة المحلية لتنظيم مواقف السيارات وتجنيب السكان المحليين أي مضايقات مرتبطة بالازدحام، بعد "تجاوزات" حصلت في السنوات السابقة.

المصادر:
العربي - ا ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close