الأربعاء 8 ديسمبر / December 2021

حقيقة "المكانة الخاصة"

حقيقة "المكانة الخاصة"
السبت 13 مارس 2021
حسنًا فعل الأردن عندما ألغى الزيارة، وعرقل زيارة نتنياهو إلى الإمارات، لكن هذا وحده لن يكون كافيًا لتحجيم عنجهية الاحتلال ومخططاته المتواصلة لتهويد القدس.

أثبتت حادثة تعنّت الاحتلال بفرض شروطه على الزيارة التي كان يعتزم ولي العهد الأردني، الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، القيام بها للمسجد الأقصى هذا الأسبوع (بغض النظر عن الموقف الرافض لمثل هذه الزيارة) أن لا شيء يمكن أن يغير من الاحتلال وطبيعته العدوانية، والناكرة للحقوق العربية والمتنكرة للاتفاقيات، كل الاتفاقيات التي يمكن أن يُشتم منها، أو تنطوي على إنجاز عربي مهما كان ضئيلًا.

فمع أن الأردن حظي في اتفاقيات السلام مع دولة الاحتلال، بمكانة خاصة في الأماكن المقدسة، الإسلامية منها والمسيحية في القدس، والتي كان مبدؤها من وجهة نظر الاحتلال سد الطريق أمام الاعتراف بالشطر الشرقي من المدينة المحتلة عام 1967، عاصمة مستقبلية للدولة الفلسطينية وفق معادلة حل الدولتين، إلا أن دولة الاحتلال الإسرائيلي، لم تعتزم يومًا احترام المكانة التي منحتها للأردن. وقد أثبتت ذلك بشكل جلي وواضح للعيان في العقد الأخير، في أكثر من مناسبة، بلغت أوجها في نصب البوابات الإلكترونية عند بوابات الأقصى قبل سنوات.

لقراءة المقال كاملاً على موقع عرب 48
المصادر:
عرب 48

شارك القصة

سياسة - السودان
منذ 22 دقائق
رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان (غيتي)
رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان (غيتي)
شارك
Share

بعد نحو شهر على الانقلاب الذي نفّذه البرهان، وقّع رئيس الوزراء المدني عبد الله حمدوك اتفاقًا مع قائد الجيش أتاح له العودة إلى منصبه.

سياسة - ألمانيا
منذ 44 دقائق
المستشار الألماني أولاف شولتس (غيتي)
المستشار الألماني أولاف شولتس (غيتي)
شارك
Share

كان انتخاب شولتس مؤكدًا بعدما حقق حزبه الاشتراكي الذي تصدر الانتخابات، غالبية مريحة قدرها 206 مقاعد مع شريكيه الجديدين في الائتلاف، الخضر والليبرالي.

سياسة - العالم
منذ ساعة
يُعد الجنرال بيبين راوات أول رئيس لهيئة الأركان في الهند (أرشيف-غيتي)
يُعد الجنرال بيبين راوات أول رئيس لهيئة الأركان في الهند (أرشيف-غيتي)
شارك
Share

تحطمت مروحية تنقل الجنرال بيبين راوات وزوجته وبعض الضباط في ولاية تاميل نادو جنوب الهند، حيث كانوا في طريقهم إلى كلية الدفاع.

Close