الأحد 25 فبراير / فبراير 2024

أميركا تحذّر من استخدام صنف من قطرات العين.. ماذا وجد العلماء فيها؟

أميركا تحذّر من استخدام صنف من قطرات العين.. ماذا وجد العلماء فيها؟

Changed

نافذة صحية لـ"العربي" تتناول تحذير الولايات المتحدة من استخدام قطرات عين هندية الصنع (الصورة: غيتي)
دعت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها إلى التوقف عن استخدام قطرة "إيزري كير" هندية الصنع.

نصحت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية الأميركية بتجنّب استخدام قطرات العين التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، المصنوعة في الهند، وذلك بعد اكتشاف حالات عدوى بكتيرية مقاومة للأدوية المضادة للالتهاب مرتبطة بها.

وأوصت المراكز الأميركية الأطباء والمرضى بالتوقف فورًا عن استخدام قطرات العين للدموع الاصطناعية المسماة "إيزري كير" الهندية، إلى حين الانتهاء من التحقيق الوبائي والتحليلات المخبرية.

وتعتبر قطرات العين هذه خالية من المواد الحافظة، أي أنها لا تحتوي على مكونات تجنّب نمو البكتيريا، لكن العدوى قد تكون قد نشأت بسبب التلوث خلال استخدام القطرات أو في عملية إنتاجها.

كما كشفت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها، عن خطورة هذه القطرات التي تؤدي إلى دخول المستشفى نتيجة التهابات العين وقد تسبب فقدان البصر الدائم لبعض الأشخاص، وصولًا إلى الوفاة أو الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي.

القطرات الخالية من المواد الحافظة

متابعةً لهذا الموضوع، يوضح استشاري القرنية وتصحيح النظر منير يسلم أن القطرات الخالية من المواد الحافظة منتشرة بين الناس منذ زمن، وهي تأتي على شكل أنابيب يُستعمل الواحد منها بشكل يومي، ولا يمكن إعادة استخدامه مرة ثانية.

في المقابل، تضم القطرات العادية مواد حافظة وتأتي على شكل علب صغيرة ويمكن استخدامها عدة مرات.

أنابيب قطرات العين الخالية من المواد الحافظة
أنابيب قطرات العين الخالية من المواد الحافظة

وفيما يتعلق بالجدل حول قطرات "إيزري كير"، يشرح المتخصص أن الشركة الهندية صنّعت القطرات الخالية من المواد الحافظة وحفظتها داخل العلب متعددة الاستخدامات، وهذا الأمر وافقت عليه إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية FDA.

ويضيف من صنعاء: "العجيب هنا أن هذه الشركة، ورغم وجود ماضٍ كبير من الأخطاء، تتعرض لحملة إعلامية أميركية كبيرة جدًا، في حين لم تتطرق أي وسيلة إعلام إلى موافقة إدارة الأغذية والعقاقير على أن تبيع هذه الشركة الهندية قطراتها في الولايات المتحدة".

ما هي البكتيريا التي اكتشفت؟

من جهة ثانية، يتطرق يسلم إلى أن البكتيريا المكتشفة في قطرات العين الملوّثة هي pseudomonas aeruginosa وتعد ضارة جدًا، ولديها القدرة على مقاومة عدد من الأدوية، وهي بكتيريا غير مصاحبة للإنسان ونادرًا ما توجد في المستشفيات والأماكن الطبية، فضلًا عن التربة والمياه.

ويتابع استشاري القرنية وتصحيح النظر، أن من خصائص هذه البكتيريا تكوين طبقة شبيهة بالفقاعات المليئة بالبكتيريا وتلتصق بأي سطح ناعم، مثل المحاقن الطبية والأنابيب.

ويردف يسلم: "هنا تأتي المصيبة، وهي أن الأدوية تحتاج إلى مياه في صنعها وإذا كانت مواسير المياه في المعمل تحتوي على هذه الفقاعات البكتيرية، فستخرج هذه الأمراض مع المياه خلال عملية تحضير الدواء".

بالتالي، هذا قد يدلّ على أن مصنع قطرات العين الهندي ملوّث كلّه بهذه البكتيريا إذا صحّت التقارير الأميركية، على حدّ قول يسلم.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close