الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

إثر حرق المصحف.. طهران ترفص إرسال مبعوثها الجديد إلى السويد

إثر حرق المصحف.. طهران ترفص إرسال مبعوثها الجديد إلى السويد

Changed

إضاءة على واقعة حرق مصحف في السويد في أول أيام عيد الأضحى ما أجج غضبًا إسلاميًا ودوليًا واسعين (الصورة: غيتي)
أدانت الحكومة السويدية حرق المصحف في عاصمتها ستوكهولم مع إعلان طهران توقيف إرسال سفيرها الجديد إلى هناك.

رفضت إيران، اليوم الأحد، إرسال سفيرها المعين حديثًا إلى السويد حجة الله فغاني، بعد انتهاء فترة المبعوث السابق، على خلفية تدنيس القرآن الكريم من قبل أحد المتطرفين في العاصمة السويدية ستوكهولم.

وفي تغريدة له على تويتر، كتب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن "عملية إرسال السفير الجديد إلى السويد قد توقفت على خلفية إصدار الحكومة السويدية تصريحًا بتدنيس القرآن الكريم".

وأضاف عبد اللهيان أنه أجرى مباحثات مع السفير المعين حديثًا في السويد، حجة الله فغاني بهذا الخصوص، وأن المبعوث قدم أيضًا تقريرًا حول ولايته الدبلوماسية.

اعتذار سويدي

وجاء الإعلان بعد أن نقلت وكالة (إرنا) الرسمية عن مصدر مطلع في وزارة الخارجية الإيرانية (لم تسمّه) قوله إن "طهران لا تنوي إرسال مبعوث جديد إلى الدولة الاسكندنافية"

وأكد المصدر أنه "رغم استكمال الإجراءات الإدارية الخاصة بإرسال السفير الإيراني الجديد إلى السويد، إلا أن وزارة الخارجية ترفض حاليًا اتخاذ هذه الخطوة على خلفية حرق المصحف هناك".

وفي سياق متصل، أكدت الحكومة السويدية، في وقت لاحق من اليوم الأحد، إدانتها لإحراق رجل عراقي يقيم في السويد نسخة من المصحف أمام مسجد ستوكهولم الرئيسي، معتبرة ما قام به عملًا "معاديًا للإسلام"، في موقف أتى بعيد دعوة منظمة التعاون الإسلامي أعضاءها لاتخاذ إجراءات لمنع تكرار أفعال مماثلة.

وقالت وزارة الخارجية السويدية في بيان إن "الحكومة السويدية تتفهم بالكامل أن الأعمال المعادية للإسلام التي يرتكبها أفراد خلال تظاهرات في السويد يمكن أن تكون مسيئة للمسلمين. إنّنا ندين بشدة هذه الأعمال التي لا تعكس بأي حال من الأحوال آراء الحكومة السويدية"، مذكرة في الوقت نفسه بأن حرية التعبير حق محمي دستوريًا في السويد.

والأربعاء الماضي، مزق سويدي من أصول عراقية، يُدعى سلوان موميكا (37 عامًا)، نسخة من المصحف وأضرم النار فيها عند مسجد ستوكهولم المركزي، بعد أن منحته الشرطة تصريحًا بتنظيم الاحتجاج إثر قرار قضائي.

وتزامن إحراق المصحف، الأربعاء الماضي، مع بدء عيد الأضحى وأثار الغضب في مختلف البلدان المسلمة.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة