الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

إسرائيل ترحّل صحفية فلسطينية من الضفة إلى غزة

إسرائيل ترحّل صحفية فلسطينية من الضفة إلى غزة

Changed

تقبع 45 أسيرة فلسطينية على الأقل في سجن الدامون الإسرائيلي
تقبع 45 أسيرة فلسطينية على الأقل في سجن الدامون الإسرائيلي- إكس
تعمل الأسيرة المفرج عنها في تلفزيون فلسطين وهي من مواليد غزة، لكنّها تقيم منذ سنوات طويلة في بلدة الشيوخ شرق محافظة الخليل.

أعلن نادي الأسير الفلسطيني اليوم الأحد، أنّ إسرائيل رحّلت الصحفية الأسيرة سيقال يوسف قدوم من الضفة الغربية إلى قطاع غزة، رغم ما يشهده من حرب مدمّرة أوقعت عشرات الآلاف من الضحايا.

وقال النادي في بيان إن سلطات الاحتلال أفرجت صباح اليوم الأحد عن الأسيرة الصحفيّة سيقال يوسف قدوم (51 عامًا) من سكان بلدة الشيوخ شرق محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، وأقدمت على ترحيلها إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم جنوبي القطاع.

وأوضح البيان أنّ "قدوم تعمل في تلفزيون فلسطين ومن مواليد غزة؛ ومنذ سنوات طويلة تُقيم في بلدة شيوخ شرقي، إلى أنّ اعتقلها الاحتلال في الأول من فبراير/ شباط الحالي، من أمام حاجز عسكري قرب رام الله، وجرى نقلها إلى سجن هشارون ثم إلى سجن الدامون شمالي إسرائيل، قبل أن يرحّلها الاحتلال إلى غزة صباح اليوم".

وأوضح نادي الأسير أنّه بعد السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وإلى جانب اعتقال العديد من عمال غزة في الضفة، نفّذ جيش الاحتلال اعتقالات بحقّ مواطنين لمجرد أنّهم يحملون هوية تُشير إلى أنّهم من مواليد غزة.

وأشار إلى أنّ عدد الأسيرات في سجن الدامون يبلغ 45 أسيرة على الأقل، فيما "لا تتوفر معطيات عن عدد أسيرات غزة المعتقلات في بقية معسكرات الاحتلال، وهن كباقي معتقلي غزة رهن الإخفاء القسري".

وبعد 7 أكتوبر وحتى صباح الأحد، بلغت حصيلة الاعتقالات في الضفة الغربية المحتلة أكثر من 6950.

ومع بدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في 7 أكتوبر، صعّدت إسرائيل عملياتها بالضفة الغربية، ما أدى إلى استشهاد 389 فلسطينيًا وجرح نحو 4 آلاف و450 آخرين، وفق بيانات وزارة الصحة الفلسطينية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close