الأربعاء 29 نوفمبر / November 2023

اتهامات لكييف بالوقوف خلفه.. قصف "متواصل" يستهدف بيلغورود الروسية

اتهامات لكييف بالوقوف خلفه.. قصف "متواصل" يستهدف بيلغورود الروسية

Changed

تقرير لـ"العربي" حول الهجمات الصاروخية التي تستهدف بيلغورود الروسية (الصورة: رويترز)
تشهد تشيبيكينو في بيلغورود الروسية قصفًا متواصلًا بالقذائف، أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص بجروح، وأضرار لحقت بمنازل وبنايات سكنية.

تُستهدف بلدة في منطقة بيلغورود الروسية الواقعة على الحدود مع أوكرانيا منذ ساعات بـ"قصف متواصل"، أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص بجروح، على ما أفاد الحاكم المحلي فياتشيسلاف غلادكوف الخميس.

وكتب غلادكوف على تلغرام: "تشهد تشيبيكينو قصفًا متواصلًا" بالقذائف، متهمًا القوات الأوكرانية بقصف "وسط المدينة وأطرافها"، ومضيفًا: "جُرح ثمانية أشخاص. ليس هناك قتلى".

وقال: "نتلقى أيضًا مكالمات تبلغ عن أضرار لحقت بمنازل وبنايات سكنية، واخترقت القذائف الجدران في بعض الحالات".

وكان الحاكم قد تحدث عن جرح خمسة أشخاص بينهم شرطي.

وأشار غلادكوف إلى أن "أرواح المدنيين والسكان مهددة، بشكل رئيس في تشيبكينو وفي القرى المجاورة"، موضحًا أن عمليات إجلاء ستنظم بمجرد أن "يهدأ الوضع".

وبحسب غلادكوف، فإن "العدو لم يخترق أراضي منطقة بيلغورود"، لكن "ضربات جماعية تنفّذ في الوقت الحالي".

روسيا تبدأ إجلاء أطفال من مناطق حدودية أوكرانية

وأمس الأربعاء، بدأت روسيا إجلاء أطفال من مناطق واقعة على الحدود مع أوكرانيا التي تتعرض لقصف كثيف منذ أيام، حيث اعتبر الكرملين الوضع "مقلقًا".

وتتزايد الهجمات على الأراضي الروسية منذ أسابيع، وقد بلغت ذروتها بهجوم غير مسبوق بمسيرات على موسكو الثلاثاء، وتوغل مسلح كبير الأسبوع الماضي في منطقة بيلغورود المتاخمة لأوكرانيا.

من جانبها، شنت القوات الروسية التي تقود هجومًا ضد أوكرانيا منذ فبراير/ شباط 2022، سلسلة من الضربات المكثفة هذا الأسبوع على العاصمة كييف بالصواريخ والمسيرات المفخخة.

والأربعاء، أعلن حاكم بيلغورود بدء إجلاء أطفال من منطقتين تعرضتا لقصف كثيف بالمدفعية وقذائف الهاون.

وقال فياتشيسلاف غلادكوف: "ستُرسل أول مجموعة من 300 طفل إلى فورونيج"، وهي مدينة تقع على مسافة نحو 250 كيلومترًا شمال شرق بيلغورود، بعيدًا عن الحدود الأوكرانية.

ومساء الثلاثاء، قتل شخص وأصيب أربعة آخرون في ضربات "كثيفة" أخرى ليل الثلاثاء الأربعاء، كما أضاف غلادكوف.

بدوره، قال الناطق باسم الكرملين دميتري بيسكوف الأربعاء: "نحن قلقون بشأن هذا الوضع. قصف أهداف مدنية مستمر" في بيلغورود.

وأضاف. "لم نسمع كلمة إدانة واحدة من الغرب (...) الوضع مقلق حقًا. يجري حاليًا اتخاذ تدابير" من دون تقديم تفاصيل إضافية.

ويأتي هذا الاعتراف بالقلق فيما تبدو روسيا عاجزة عن وقف الهجمات التي تتكثف على أراضيها منذ أسابيع، حسب فرانس برس.

ويتزايد عدد الهجمات على روسيا بشكل ملحوظ مع تأكيد أوكرانيا منذ أسابيع أنها تستكمل استعداداتها لشن هجوم كبير.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close