الأحد 27 نوفمبر / November 2022

استاد الجنوب.. أشرعة الصيادين التي تحولت إلى لؤلؤة ملاعب مونديال قطر

استاد الجنوب.. أشرعة الصيادين التي تحولت إلى لؤلؤة ملاعب مونديال قطر

Changed

نبذة عن افتتاح استاد الجنوب أحد ملاعب مونديال قطر 2022 (الصورة: غيتي)
أوحت مراكب الصيد المتهادية على أمواج بحر الخليج المعمارية الراحلة زها حديد لتصميم استاد كرة القدم سيكون واحدًا من التحف المعمارية المميزة بين ملاعب المونديال.

من أشرعة المراكب البحرية التقليدية، ومن عبق تاريخ مدينة الوكرة القطرية، مركز الصيد والبحث عن اللآلئ، طوال قرون مضت، شيدت الدولة التي تستضيف كأس العالم 2022، استاد الجنوب بتصميم من المعمارية البريطانية العراقية الراحلة زها حديد. 

افتتح الاستاد صاحب "الأشرعة المتداخلة"، والتحفة المعمارية في إحدى أعرق مدن قطر، في مايو/ أيار 2019، الواقع على بعد أقل من عشرين كيلومترًا من مدينة الدوحة، والذي يتسع لأربعين ألف متفرج، ليكون أحد أبرز الملاعب التي تستضيف منافسات مونديال قطر 2022.

استاد الجنوب.. ثاني الملاعب جاهزية

حرصت اللجنة العليا للمشاريع والإرث على تقديم نسخة فريدة الشكل من قبل زها حديد، التي وضعت تصميم  الملعب في نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2013، قبل أن يبدأ العمل على إنشائه عام 2014.

استغرق العمل 5 سنوات قبل الافتتاح الرسمي بنهائي كأس الأمير لكرة القدم بين ناديي الدحيل والسد 2019، ليكون ثاني الملاعب جاهزية للمونديال.

استاد الجنوب
استغرق العمل على تشييد استاد الجنوب 5 سنوات - غيتي

ويعد "استاد الجنوب" أول ملعب في العالم يتم العمل فيه بالاعتماد على التقنية الخضراء في بناء الملعب، الذي يقدم شكلًا متطورًا من المنشآت الرياضية تتناسب مع البيئة الصحية ونظام تبريد عالي الجودة، كما تم تزويده بأنظمة راقية لخدمة الجماهير والإعلام وشبكات التلفزة، ومنصات خاصة للتصوير الضوئي والتصوير التلفزيوني.

ويستقبل الملعب 7 مباريات في كأس العالم، ضمن دور المجموعات والدور ثمن النهائي، وستجمع أولى المباريات التي تقام على أرضه في مونديال قطر 2022، منتخبي فرنسا حامل اللقب والمنتخب الأسترالي في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني ضمن المجموعة الرابعة.

استاد الجنوب
تجهيزات فاخرة داخل غرف اللاعبين في استاد الجنوب - غيتي

إرث مستدام

ويمثل استاد الجنوب قيمة عالية لمدينة الوكرة ولكل سكان الجنوب في البلاد، حيث سيشكّل الملعب إرثًا كبيرًا بمرافقه المختلفة.

وأطلق الاستاد أولى إشارات دعم برنامج الإرث كمبدأ أقرته قطر في ملاعبها، حيث سيتم تفكيك الجزء العلوي المركب من مدرجاته بمقاعده البالغ عددها 20 ألف مقعد، ليتم التبرع به إلى دول نامية تفتقر إلى البنية التحتية الرياضية.

وستتحول مرافق الاستاد بعد البطولة إلى مركز اجتماعي، يُوفر مناطق مبردة للتنزه والجلوس لسكان منطقة الوكرة وزوارها. 

ويتميز الاستاد بقربه من سوق الوكرة، المطل على البحر والذي يضم مجموعة متنوعة من المتاجر والمقاهي والمطاعم، ويُمكن الاستمتاع بالدخول إلى الشاطئ مجانًا، كذلك وجوده على مقربة من متحف الوكرة والمعارض التي تُجسد الحياة البحرية.

استاد الجنوب
أنظمة التبريد حول الملعب في استاد الجنوب - غيتي

ونال استاد الجنوب، شهادة من الفئة الذهبية للتشغيل، في أبريل/ نيسان الماضي، من قبل المؤسسة العالمية لتقييم الاستدامة.


لاكتشاف ميزات استاد" الجنوب" وخصائصه، تصحبكم العداءة القطرية مريم فريد في جولة في أرجائه، ضمن الفيديو المرفق من برنامج "مونديالنا العربي" في حلقة جديدة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close