الإثنين 27 مايو / مايو 2024

استشهاد سيدة وطفلة في حانين.. حزب الله يرد بعشرات الصواريخ

استشهاد سيدة وطفلة في حانين.. حزب الله يرد بعشرات الصواريخ

Changed

أطلق الطيران الإسرائيلي صاروخين على منزل في بلدة حانين جنوب لبنان- إكس
أطلق الطيران الإسرائيلي صاروخين على منزل في بلدة حانين جنوب لبنان ما أدى إلى تدميره- إكس
نفذ الطيران الحربي الإسرائيلي غارة على منزل مأهول مؤلف من طابقين في بلدة حانين ما أسفر عن استشهاد مدنيتين وجرح ستة آخرين.

استشهدت مدنيتان من عائلة واحدة، إحداهما طفلة تبلغ 12 عامًا في غارة إسرائيلية استهدفت الثلاثاء منزلاً في جنوب لبنان، وفق الدفاع المدني والإعلام الرسمي اللبناني، وذلك مع تواصل التصعيد على حدود لبنان الجنوبية.

وأفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" بأن الشهيدتين هما مريم قشاقش والطفلة سارة قشاقش، لافتة إلى إصابة 6 أشخاص في الغارة الإسرائيلية على منزل في بلدة حانين.

وقد عملت فرق الإنقاذ في الدفاع المدني التابعة لجمعية كشافة الرسالة الإسلامية على رفع الأنقاض والركام من المنزل، بحسب الوكالة. 

وقالت الوكالة إن "المقاتلات الحربية المعادية نفذت" غارة على منزل "مؤلف من طابقين وأطلقت باتجاهه صاروخين من نوع جو -أرض ودمرته بالكامل"، موضحة أن المبنى كانت "تقطنه عائلة لم تغادر البلدة منذ بداية الاعتداءات الإسرائيلية". 

وردًا على "سقوط شهداء وجرحى مدنيين في حانين"، أعلن حزب الله مساء الثلاثاء استهداف ‌‌مرغليوت بعشرات صواريخ ‌الكاتيوشا.

من جهتها، أشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى بلاغات عن انقطاع التيار الكهربائي في كريات شمونة ومرغليوت جراء سقوط صواريخ أطلقت من لبنان.

غارات مكثفة على قرى الجنوب

وتشهد الحدود بين لبنان وإسرائيل تبادلاً للقصف بشكل شبه يومي منذ بدء الحرب على قطاع غزة قبل أكثر من ستة أشهر. 

وقد قصفت المدفعية الإسرائيلية بلدات يارون وعيتا الشعب في قضاء بنت جبيل. كما استهدفت غارة منزلًا قرب المسجد في بلدة طيرحرفا. وقصف الجيش الإسرائيلي بلدات هونين وبليدا ووادي البياض ومنطقة الساقية في بلدة حولا. 

وخلال النهار، أعلن حزب الله أنّه شنّ "هجومًا جويًا مركبًا بمسيرات إشغالية وأخرى انقضاضية" على "مقر قيادة لواء غولاني ومقر وحدة" عسكرية شمال مدينة عكا، وذلك "ردًا على العدوان الإسرائيلي على بلدة عدلون واغتيال أحد الإخوة المجاهدين". 

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أن قواته "اعترضت بنجاح هدفين جويين مشبوهين في الساحل الشمالي".

تبادل ضربات بين حزب الله والجيش الإسرائيلي

وجاء استهداف حزب الله للمقرين الإسرائيليين بعد ساعات من ضربة شنتها مسيّرة إسرائيلية على سيارة في منطقة عدلون في قضاء صور، ما أسفر عن استشهاد "مهندس في وحدة الدفاع الجوي في حزب الله".

ونعى حزب الله إثر الضربة أحد عناصره "من سكان بلدة عدلون". وأكد الجيش الإسرائيلي من جهته أن إحدى طائراته قتلت عنصرًا "بارزًا في وحدة الدفاع الجوية في حزب الله في جنوب لبنان"، مضيفًا أنه كان "نشطًا في التخطيط لهجمات وتنفيذها ضد إسرائيل".

وأورد الجيش في البيان نفسه أنه اغتال ليلاً مقاتلاً "من الوحدة الجوية في قوة الرضوان"، قوات النخبة في حزب الله. وكان حزب الله نعى خلال الليل أحد مقاتليه، من دون أن يورد تفاصيل أخرى.

ويأتي ذلك بعد إعلان حزب الله ليل الأحد عن إسقاط "طائرة مسيرة معادية" في جنوب لبنان من طراز "هرميس 450"، فيما أكد الجيش الإسرائيلي صباح الإثنين سقوط مسيرة عائدة له في جنوب لبنان بعد إصابتها بصاروخ أرض-جو.

المصادر:
العربي- وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close