الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

اقتحامات متواصلة في الضفة.. شهيد جديد برصاص الاحتلال في طولكرم

اقتحامات متواصلة في الضفة.. شهيد جديد برصاص الاحتلال في طولكرم

Changed

شهيد طولكرم عبد الكريم اعمير
شهيد طولكرم عبد الكريم أعمير - إكس
استشهد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال في مدينة طولكرم التي تتعرض لاقتحامات منذ يومين في سياق سياسة إسرائيلية متواصلة منذ بداية الحرب على غزة.

استشهد شاب فلسطيني وأصيب آخر وطفل، ليل الخميس الجمعة، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي عقب اقتحامها بلدتي بلعا وعنبتا شرق مدينة طولكرم في الضفة الغربية المحتلة. 

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت بلدة بلعا وتمركزت في الحي الغربي ووسط البلدة وداهمت عدة أحياء، ما أدى إلى اندلاع مواجهات مع عشرات الشبان الفلسطينيين، لتطلق خلالها القوات المقتحمة الرصاص الحي صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابة الشاب كريم رايق عبد الرؤوف أعمير (23 عامًا) بجروح حرجة.

وبعد أن تم نقل الشاب إلى مستشفى الشهيد ثابت ثابت في طولكرم، أعلنت الطواقم الطبية استشهاده متأثرًا بإصابته.

4 شهداء في طولكرم خلال 24 ساعة

وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص صوب شاب آخر، وتركته ينزف على الأرض، ومنعت طواقم الإسعاف من نقله وتقديم العلاج له، وأطلقت الرصاص تجاه مواطنين حاولوا الوصول إليه لإنقاذه، دون معرفة طبيعة إصابته.

وتابعت المصادر أن قوات الاحتلال داهمت منزلًا في الحارة الغربية في بلدة بلعا، وصوّرت المنزل واستجوبت ساكنيه، علمًا أن صاحب المنزل معتقل منذ يناير/ كانون الثاني الماضي.

وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة عنبتا من مدخلها الشرقي، ما أدى إلى اندلاع مواجهات، أطلقت خلالها الرصاص صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابة طفل في عمر الـ(16 عامًا) في الفخذ، ونقلته طواقم إسعاف جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إلى المستشفى.

كذلك اقتحمت قوات الاحتلال ضاحية شويكة شمال مدينة طولكرم، وداهمت منزل ذوي الشهيد تامر فقها الذي استشهد برصاص الاحتلال في الرابع من شهر مايو/ أيار الجاري في بلدة دير الغصون، في الوقت الذي نشرت فيه آلياتها في محيط المنزل. 

وباستشهاد الشاب أعمير، يرتفع عدد شهداء محافظة طولكرم إلى أربعة في غضون 24 ساعة، عقب استشهاد الشبان: أيمن أحمد مبارك (26 عامًا) وحسام عماد دعباس (22 عامًا)، ومحمد يوسف نصر الله (27 عامًا)، برصاص قوات الاحتلال، فجر الخميس، عقب اقتحامها مدينة طولكرم.

اقتحامات واعتقالات

ونفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي عددًا من الاقتحامات في بلدات ومدن الضفة الغربية، وشنت حملة اعتقالات واسعة، ففي حي نزال بمدينة قلقيلية، هاجم جنود الاحتلال عددًا من الشبان واعتقلوا الطفل "يامن داوود" للضغط على شقيقه بهدف تسليم نفسه، بعد أن فشلوا في اعتقاله عشرات المرات، ولاحقت قوات الاحتلال العشرات من الشبان في حي كفرسابا بالمدينة نفسها، واحتجزت عددًا منهم.

كذلك أصيب شاب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، عند مدخل مخيم الجلزون شمال رام الله، حيث كان يستقل دراجة نارية هناك، قبل أن يطلق جنود الاحتلال النار عليه، ما أدى إلى إصابته بالرصاص في القدم، ووصفت حالته بالمتوسطة، كما تم الاستيلاء على دراجته.

وأضافت مصادر لوكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" أن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال عند مدخل المخيم، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع تجاه الشبان.

وبموازاة حربه على غزة، صعّد الجيش الإسرائيلي والمستوطنون اعتداءاتهم على الفلسطينيين وممتلكاتهم بالضفة، بما فيها القدس، ما أدى إلى استشهاد أكثر من 500 فلسطيني وإصابة نحو 5 آلاف آخرين. كما ارتفع عدد المعتقلين في الضفة إلى أكثر من 8 آلاف فلسطيني منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصادر:
العربي - وفا

شارك القصة

تابع القراءة
Close