السبت 30 Sep / September 2023

الانتخابات التركية.. أردوغان وكليتشدار أوغلو يجددان تحركاتهما لاستقطاب الناخبين

الانتخابات التركية.. أردوغان وكليتشدار أوغلو يجددان تحركاتهما لاستقطاب الناخبين

Changed

تقرير حول استعدادات أردوغان ومنافسه كليتشدار أوغلو للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية (الصورة: غيتي)
يبدأ أردوغان ومنافسه كليتشدار أوغلو بالتحرك تمهيدًا للجولة الثانية المرتقبة من الانتخابات الرئاسية من أجل استمالة الناخبين.

ينطلق السباق نحو كرسي الرئاسة في تركيا مجددًا، حيث سيختار الناخبون في 28 مايو/ أيار الجاري بين المرشحين رجب طيب أردوغان وكمال كليتشدار أوغلو، فيما بدأ مسار تحركاتهما للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية يتضح لاستمالة أكبر عدد من الناخبين.

وعقب نتائج الجولة الأولى، شهد حزب تحالف الشعب بقيادة مرشح المعارضة كليتشدار أوغلو هزات عدة تمثلت بسلسلة استقالات وإقالات في صفوف المسؤولين عن حملته الانتخابية، ما جعل منافسه أردوغان في وضعية مريحة لاكتساح جولة الإعادة.

بدوره، لم يتأخر الرئيس المنتهية ولايته في عقد سلسلة لقاءات مع قادة تحالفه الانتخابي وعلى رأسهم زعيم حزب الحركة القومية دولت بهتشلي، إضافة إلى لقاءات جمعته مع رئيس حزب الرفاه فاتح أربكان ورئيس حزب الهدى الكردي زكريا يابيجي أوغلو ورئيس اليسار الديمقراطي أوندار أكساكال.

وفي سياق حملته الانتخابية، يعتزم أردوغان زيارة بعض المناطق المتضررة من الزلزال نهاية الأسبوع الجاري، للرد على ما سماها إساءة المعارضة لهذه الفئة من الناخبين، حيث اتهم أوساطها بانتهاج تصرفات خاطئة وقبيحة في حقهم.

استقطاب أصوات الشباب

وفي المقابل، قال كليتشدار أوغلو في محاولة لاستقطاب أصوات الشباب، إن المطالبة بالتغيير هي الواقع الأكبر الذي تمخض عن صندوق الاقتراع في الدور الأول.

وأضاف في سلسلة تغريدات عبر موقع "تويتر"، أن من يطالبون بالتغيير في تركيا باتوا أكثر ممن يرفضونه، مشددًا على ضرورة العمل بشكل مكثف خلال الفترة التي تسبق الجولة الثانية من الانتخابات.

كما دعا مرشح المعارضة فئة الشباب الأتراك إلى التفكير مليًا في وضع البلاد الحالي، مؤكدًا أنه فهم رسالتهم وسيعمل على تبديد ما وصفها بـ"مخاوفهم".

شهد حزب تحالف الشعب بقيادة مرشح المعارضة كليتشدار أوغلو هزات عدة ما جعل منافسه أردوغان في وضعية مريحة - رويترز
شهد حزب تحالف الشعب بقيادة مرشح المعارضة كليتشدار أوغلو هزات عدة ما جعل منافسه أردوغان في وضعية مريحة - رويترز

سنان أوغان والحوار مع المرشحَين

واليوم، أعلن السياسي التركي سنان أوغان الذي حلّ ثالثًا في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية أنّه "منفتح على الحوار" مع كل من أردوغان وكليتشدار أوغلو.

وقال أوغان النائب السابق الذي حصل في الدورة الأولى على 5.17% من الأصوات لوكالة "فرانس برس: "يمكننا القول إنّنا لا ندعم أيًّا من المرشّحَين".

من جهة ثانية، أكّد أوغان أنّه يؤيّد اعتماد موقف حازم من القضية الكردية ويعارض "الإرهاب بجميع أشكاله".

وقال: "أنا أعارض كلّ منظّمة لا تنأى بنفسها عن الإرهاب"، في إشارة إلى حزب الشعوب الديموقراطي الذي يعتبر أبرز مؤيّد للأكراد وتتّهمه الحكومة بالارتباط بحزب العمّال الكردستاني المصنّف في أنقرة تنظيمًا إرهابيًا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close