الثلاثاء 22 نوفمبر / November 2022

البابا فرنسيس: من الجنون التفكير باستخدام الأسلحة النووية في أوكرانيا

البابا فرنسيس: من الجنون التفكير باستخدام الأسلحة النووية في أوكرانيا

Changed

نافذة إخبارية لـ"العربي" حول إعلان بوتين التعبئة الجزئية للجيش الروسي (الصورة: غيتي)
قال البابا فرانسيس إن الأوكرانيين يتعرضون للوحشية والتعذيب، واصفًا إياهم بأنهم شعب "نبيل يستشهد".

وصف البابا فرنسيس رأس الكنيسة الكاثوليكية، اليوم الأربعاء، فكرة استخدام أسلحة نووية بالـ"جنون"، وذلك عقب تحذير الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للغرب من أنه لا يخادع بشأن احتمال استخدام هذه الأسلحة الفتاكة.

جاء ذلك، خلال كلمته الأسبوعية أمام الحشود في ساحة القديس بطرس بروما حيث قال أيضًا: إن الأوكرانيون يتعرضون للوحشية والتعذيب، مردفًا بأنهم شعب "نبيل يُستشهد".

فخلال خطابه، تطرق البابا إلى زيارته لقازاخستان، مثنيًا في هذا الإطار مواقف على الدولة الآسيوية الوسطى لتخليها عن الأسلحة النووية بعد استقلالها عن الاتحاد السوفيتي عام 1991.

وقال فرنسيس: "كان هذا البلد شجاعًا عندما قال لا للأسلحة النووية، في وقت تقودنا فيه هذه الحرب المأساوية إلى التفكير في الأسلحة النووية، هذا جنون!".

وأمر بوتين بأول تعبئة في روسيا منذ الحرب العالمية الثانية ودعم خطة لضم مساحات شاسعة من أوكرانيا، منبهًا دول الغرب من استعداده لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن مصالح بلاده.

في هذا الإطار، صرّح وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو اليوم أيضًا، أن بلاده ستستدعي 300 ألف جندي احتياط، ملوحًا بدوره باستخدام الأسلحة النووية خلال العمليات في أوكرانيا.

شاهد على الوحشية

في المقابل، لم يذكر البابا فرنسيس خلال كلمته اسم روسيا أو بوتين، لكنه أخبر الحشد عن محادثة أجراها أمس الثلاثاء مع الكاردينال كونراد كراجوسكي، رئيس جمعيته الخيرية المعنية بتقديم المساعدات في أوكرانيا.

فقال: "أخبرني كراجوسكي عن آلام هؤلاء الناس، والأعمال الوحشية، والأجساد المعذبة التي يجدونها. دعونا نتحد مع هؤلاء الناس، النبلاء والشهداء".

وكانت وسائل إعلام الفاتيكان قد نقلت أن كراجوسكي، وهو رجل دين بولندي، اضطر إلى الهروب والاحتماء بعد تعرضه لإطلاق نار الأسبوع الماضي أثناء تسليمه مساعدة لأسقف كاثوليكي وأسقف بروتستانتي وجندي أوكراني. 

وكشفت المواقع التابعة لكرسي بطرس إن الأب البولدني زار أيضًا مقابر جماعية خارج إيزيوم شمال شرق أوكرانيا.

مقابر جماعية وتعذيب

وكان مسؤولون أوكرانيون قد أعلنوا إنهم عثروا على مئات الجثث، بعضها مقيدة الأيدي، مدفونة في الأراضي التي استعادتها من القوات الروسية مؤخرًا، فيما وصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي هذا الأمر بأنه دليل قاطع على جرائم حرب تنفذها موسكو في بلاده.

بدورها، تنفي روسيا باستمرار ارتكاب جنودها جرائم حرب منذ بدء الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا في فبراير/ شباط.

كذلك، رفض الكرملين يوم الإثنين الفائت مزاعم وقوع مثل هذه الانتهاكات في منطقة خاركيف، حيث تقع إيزيوم، ووصفها بأنها "كذبة".

أما سيرهي بولفينوف رئيس شرطة التحقيق في منطقة خاركيف فكشف لوكالة "رويترز"، إنه من بين 111 جثة تم استخراجها في خاركيف بحلول اليوم الأربعاء، ظهرت على 4 منها آثار تعذيب واضحة.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close