الخميس 24 نوفمبر / November 2022

بعد تهديد بوتين باستخدام النووي.. دول غربية تؤكد "فشل" الهجوم الروسي

بعد تهديد بوتين باستخدام النووي.. دول غربية تؤكد "فشل" الهجوم الروسي

Changed

مراسل "العربي" يكشف تفاصيل إعلان بوتين التعبئة الجزئية للجيش الروسي (الصورة: رويترز - أرشيف)
وقع بوتين مرسومًا لاستدعاء جنود الاحتياط بعد إعلان تعبئة جزئية للجيش الروسي، مؤكدًا أنه سيقبل نتائج استفتاءات ضم مناطق أوكرانية لروسيا.

توالت ردود الفعل الغربية على إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء، "تعبئة جزئية" للجيش الروسي، والتلويح باستخدام السلاح النووي في الحرب الدائرة في أوكرانيا.

فقد اعتبرت السفيرة الأميركية لدى كييف بريدجت برينك أنّ التعبئة الجزئية التي أعلنها بوتين تشكل "مؤشر ضعف"، مؤكدة أنّ بلادها ستستمر في "دعم أوكرانيا طالما اقتضت الضرورة".

أمّا مستشار الرئاسة الأوكرانية ميخائيلو بودولياك فقد سخر من إعلان الكرملين، مذكّرًا بفشل الروس في تحقيق هدفهم بالحرب الخاطفة في الأراضي الأوكرانية ونفي موسكو إخفاقاتها العسكرية في أوكرانيا.

من جانبه، رأى وزير الدفاع البريطاني بن والاس أنّ إعلان بوتين يعد اعترافًا بأنّ "غزوه يفشل"، معتبرًا أن الرئيس الروسي ووزير دفاعه "أرسلوا عشرات الآلاف من مواطنيهم إلى حتفهم نتيجة سوء الإعداد والقيادة".

وكان بوتين قد حذّر الغرب من أنّ موسكو ستستخدم "كل الوسائل" للدفاع عن نفسها، ملوحًا في الوقت ذاته بأنّ روسيا مستعدة لاستخدام السلاح النووي.

"كلمة منتظرة"

وفي كلمته للشعب الروسي، أعلن بوتين اليوم الأربعاء، التعبئة الجزئية للجيش الروسي بدءًا من اليوم.

وأكد مراسل "العربي" من موسكو، أن كلمة بوتين كانت منتظرة بعدما تم الإعلان من قبل السلطات التي عينتها موسكو في أربع مناطق في أوكرانيا (لوغانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريجيا)، عن تنظيم استفتاءات بشأن الانضمام لروسيا بدءًا من 23 ولغاية 27 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وقال بوتين إنه سيقبل بنتائج هذه الاستفتاءات لتصبح تلك الأراضي روسية، وبناءً على ذلك سيكون هناك إمكانية لدخول المجندين إجباريًا في الجيش الروسي إلى تلك المناطق.

وأشار الرئيس الروسي إلى أنه وقّع مرسومًا بإعلان التعبئة الجزئية، وأن من سيتم تجنيدهم هم جنود الاحتياط، حيث يضم الجيش الروسي نحو مليون و15 ألف جندي.

وكان بوتين قد وقّع أيضًا قبل نحو شهرين مرسومًا بزيادة عدد الجنود في الجيش الروسي قرابة 136 ألفًا، وفق مرسلنا الذي أوضح أن عدد جنود الاحتياط يبلغ نحو المليون.

300 ألف جندي

وأعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، من جهته في مقابلة تلفزيونية، أن روسيا ستستدعي 300 ألف جندي احتياط لتعزيز قواتها في أوكرانيا، مشيرًا إلى أن لدى بلاده القدرة على استدعاء نحو 25 مليون شخص، بحسب "فرانس برس".

كما وجّه الرئيس الروسي تحذيرات لمن يهدد بلاده بالسلاح النووي، قائلًا: إن روسيا يمكن أيضًا أن تستخدم أسلحتها المماثلة، وستدافع عن أراضيها بكل الوسائل المتوفرة لديها عند الضرورة، معتبرًا أنه في هذه الحالة "سيخسر الجميع"، وهو أول تحذير واضح من بوتين بهذا الشأن.

كذلك، اعتبر أن الدول التي تحاول الحفاظ على هيمنتها عالميًا، في إشارة إلى واشنطن والغرب، تعرّض للعالم أجمع للخطر، وفق مراسل "العربي".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close