الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

الجيش المصري يستهدف قوات الدعم السريع.. ما الحقيقة؟

الجيش المصري يستهدف قوات الدعم السريع.. ما الحقيقة؟

Changed

نشرت وزارة الدفاع المصرية الفيديو المتداول في 11 نوفمبر 2017- مسبار
نشرت وزارة الدفاع المصرية الفيديو المتداول في 11 نوفمبر 2017- مسبار
تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو قديم، حيث زُعِمَ أنه إعلان للجيش المصري يظهر استهدافه قوات سودانية تابعة للدعم السريع.

تداولت حسابات وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا مقطع فيديو مضللا زعمت أنه يُظهر تدمير الجيش المصري قوات سودانية تابعة للدعم السريع مؤخرًا.

وبحسب موقع  "مسبار"، فإن مقطع الفيديو المتداول قديم وليس لإعلان الجيش المصري عن استهدافه قوات سودانية تابعة للدعم السريع.

القوات المصرية تحبط محاولة تهريب في نوفمبر 2017

وأشار "مسبار" إلى أن وزارة الدفاع المصرية نشرت الفيديو في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2017، وقالت إنه من إحباط القوات الجوية محاولة جديدة لاختراق الحدود الغربية، وتدمير 10 سيارات دفع رباعي محملة بالأسلحة والذخائر والمواد المهربة عبر الحدود آنذاك.

وقالت الوزارة في بيان نشره المتحدث العسكري المصري حينها: "استمرارًا للجهود المبذولة لتأمين حدود الدولة على كافة الاتجاهات ومطاردة العناصر الإرهابية والمتسللين عبر الحدود، واصلت القوات الجوية بالتعاون مع قوات حرس الحدود وإدارة المخابرات الحربية والاستطلاع مسح واستطلاع المنطقة الحدودية على الاتجاه الإستراتيجي الغربي". 

ولفتت إلى أن القوات "تمكّنت من اكتشاف وتتبع 10 سيارات دفع رباعي محملة بكميات من الأسلحة والذخائر والمواد المهربة على خط الحدود الغربية، حيث قامت القوات الجوية بالتعامل معها وتدميرها تدميرًا كاملًا والقضاء على العناصر الموجودة بداخلها". 

حرب متواصلة في السودان

وتم تداول هذا الفيديو فيما تستمر الحرب في السودان بين الجيش وقوات الدعم السريع، منذ منتصف أبريل/ نيسان عام 2023.

وقالت قوات الدعم السريع، أمس السبت، إنها أحبطت عملية تسلل لقوات من الجيش السوداني إلى مدينة الفاشر غربي البلاد، في حين قالت وزارة الخارجية السودانية إنّ قوات الدعم السريع احتجزت عددًا من شاحنات المساعدات الإنسانية هناك.

كما اتهمت وزارة الخارجية السودانية، قوات الدعم السريع بمهاجمة 28 قرية وقتل 43 مدنيًا خلال الأيام الأخيرة في ولاية الجزيرة وسط البلاد، مشيرة إلى أن قوات الدعم السريع احتجزت عددًا من شاحنات المساعدات الإنسانية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، بينما كانت متوجهة إلى مخيمات النازحين في مدينة الفاشر في ولاية شمال دارفور.

كما كشفت مصادر سودانية أنّ عضو مجلس السيادة السوداني ومساعد القائد العام، الفريق أول ركن ياسر عبد الرحمن العطا، أعلن عن انضمام قوات الحركات المسلحة السودانية إلى الجيش السوداني والاندماج فيه لمواجهة الدعم السريع.

المصادر:
موقع مسبار

شارك القصة

تابع القراءة
Close