الخميس 23 مايو / مايو 2024

الدين العام العراقي يتجاوز عتبة 76 مليار دولار.. كيف يتوزّع؟

تقول الحكومة العراقية إن تسديد الدينين الداخلي والخارجي يجري عبر تخصيصات الموازنة الاتحادية كل عام - غيتي
تقول الحكومة العراقية إن تسديد الدينين الداخلي والخارجي يجري عبر تخصيصات الموازنة الاتحادية كل عام - غيتي
الدين العام العراقي يتجاوز عتبة 76 مليار دولار.. كيف يتوزّع؟
الدين العام العراقي يتجاوز عتبة 76 مليار دولار.. كيف يتوزّع؟
الخميس 31 أغسطس 2023

شارك

يبلغ الدين العام واجب السداد في العراق 76 مليار دولار بحسب الحكومة، 55 مليار منه دين داخلي، و21 مليار دين خارجي.

وتقول الحكومة العراقية إنّ سداد الدين العام يكون بتخصيصات الحكومة الاتحادية، وإصدار سندات حكومية وسندات خزينة.

وقد فرضت حاجة الحكومة الدين الداخلي لتمويل النفقات العامة، نتيجة الانخفاضات المتكررة لأسعار النفط ما بعد العام 2014.

وبحوزة البنك المركزي العراقي 63% من هذا الدين الداخلي على شكل سنداتٍ حكومية وحوالات الخزينة، فيما الـ37% الأخرى بحوزة 3 مصارف حكومية هي: الرافدين، والرشيد، والعراقي للتجارة.

الدين الخارجي واجب السداد في العراق يبلغ 21 مليار دولار
الدين الخارجي واجب السداد في العراق يبلغ 21 مليار دولار

كيف تتوزّع ديون العراق الخارجية؟

أمّا الدين الخارجي واجب السداد والبالغ 21 مليار دولار، فينقسم بحسب الحكومة إلى عدة أقسام، أولها ديون اتفاقية نادي باريس التي أبرمت عام 2004، وتبقى منها 6 مليارات دولار من أصل 40 مليارًا، وتعود إلى تسعينيات القرن الماضي.

وتندرج تحت هذا العنوان أيضًا، ديون البنك الدولي وصندوق النقد الدولي البالغة 2 مليار دولار، والتي اقترضها العراق لتمويل الحرب على تنظيم "الدولة" عام 2016، ويفترض أن تسدد خلال العامين الحالي والمقبل.

وهناك أيضًا 13 مليار دولار أخرى ملزمة السداد بحلول العام 2028 من أصل 33 مليارًا تسلمها العراق بموجب مؤتمر مدريد للمانحين منذ العام 2003.

هذه المبالغ، خصصت حينها لتمويل مشاريع تنموية وإعادة إعمار العراق على خلفية الغزو الأميركي، وسدد منها 20 مليار دولار.

13 مليار دولار أخرى ملزمة السداد بحلول العام 2028
13 مليار دولار أخرى ملزمة السداد بحلول العام 2028

كيف تسدّد الحكومة العراقية الديون؟

وتقول الحكومة العراقية إن تسديد الدينين الداخلي والخارجي يجري عبر تخصيصات الموازنة الاتحادية كل عام، وحسب الوفرة المتحققة، وكذلك عبر إصدار سندات حكومية وسندات خزينة.

ويتم ذلك عبر إستراتيجيتين، تنصّ الأولى على تسديد الدين الداخلي البالغ 55 مليار دولار بحلول العام 2025، فيما تنص الثانية على تسديد الدين الخارجي البالغ 21 مليار دولار، بحلول العام 2028.


كل ما تحتاج معرفته عن حقيقة الديون العامة في العراق وكيفية توزّعها بين دين داخلي ودين خارجي، تجدونه في التقرير الآتي.
المصادر:
العربي

شارك