الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

السبب الأول للوفيات.. تعرّف إلى العوارض الأساسية لأمراض القلب

السبب الأول للوفيات.. تعرّف إلى العوارض الأساسية لأمراض القلب

Changed

ناقش برنامج "صباح النور" مع الاستشاري في أمراض القلب والشرايين والقسطرة العلاجية الدكتور رائد العوايشة الأسباب الرئيسية المسبّبة لهذا المرض (الصورة: غيتي)
على الرغم من أن هذه الأعراض هي الأكثر شيوعًا، إلا أن أمراض القلب والأوعية الدموية يُمكن أن تُسبّب أعراضًا في أي مكان في الجسم.

تشكل أمراض القلب السبب الأول للوفيات حول العالم على مدى السنوات العشرين الماضية، وتشكّل نحو 16% من مجموع الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب بحسب منظمة الصحة العالمية.

وفي هذا الإطار، شرح الطبيب جيفري دلوت العلامات الرئيسية على الإصابة بأمراض القلب، وكيفية تجنّبها.

ألم الذراع

وأوضح دلوت، لموقع (Eat this not that) المتخصّص بالصحة، أن من أهم علامات الإصابة بأمراض القلب هو حدوث ألم في الذراع، ويحصل عندما ترسل الأعصاب التي تنقل الإشارات من القلب إلى الدماغ، وتلك التي تفعل الشيء نفسه للذراع، إشاراتها إلى نفس خلايا الدماغ. ونتيجة ذلك، قد يصاب الدماغ بالارتباك بشأن مصدر الإشارة وهذا يُمكن أن يؤدي في كثير من الأحيان إلى الشعور بألم من أمراض القلب والنوبات القلبية كألم في الذراع مع عدم الإحساس بألم في الصدر".

التعرّق البارد

وشرح الطبيب أنه "مع تقدّم الحالة وتضّيق الشرايين، يجب على الجسم أن يعمل بجهد أكبر لإيصال الدم إلى الأعضاء الحيوية، مثل القلب. ويُمكن أن تحدث الذبحة الصدرية عندما لا يصل الدم الغني بالأكسجين بشكل كافٍ إلى القلب، ما يؤدي إلى التعرق البارد".

أعراض نموذجية أخرى

وأضاف أن الأعراض تختلف حسب حالة المريض، ومع ذلك، فإن الأعراض النموذجية لأمراض القلب والأوعية الدموية تشمل: ألم أو ضغط في الصدر، مما قد يشير إلى الذبحة الصدرية، وألم أو انزعاج في الذراعين، والكتف الأيسر أو المرفقين، أو الفك أو الظهر، وضيق في التنفس، والغثيان والإرهاق، والدوار.

وأكد أنه على الرغم من أن هذه الأعراض هي الأكثر شيوعًا، إلا أن أمراض القلب والأوعية الدموية يمكن أن تسبّب أعراضًا في أي مكان في الجسم.

عوامل الخطر الرئيسية

ووفقًا لدلوت، تكمن عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بأمراض القلب في: ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، والتدخين، وهي عوامل يشترك العديد من الناس في واحدة منها على الأقل.

وقال إن العديد من الحالات الطبية الأخرى وأنماط الحياة يُمكن أن تعرّض الناس لخطر الإصابة بأمراض القلب، وتشمل السكري، وزيادة الوزن، واتباع نظام غذائي غير صحي، وقلة النشاط البدني، والإفراط في تناول الكحول.

كيف يُمكن تفادي الإصابة بأمراض القلب؟

وأوضح أنه بينما لا يمكن السيطرة على بعض عوامل الخطر المؤدية إلى أمراض القلب، مثل العمر أو العامل الوراثي أو الجنس، إلا أنه يُمكن للإنسان أن يتّخذ خطوات لتقليل المخاطر عن طريق تغيير العوامل التي يمكن التحكم فيها، على غرار نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close